برامج وتطبيقات

WhatsApp يتراجع عن تهديداته لمن يرفض سياسة الخصوصية

دخلت سياسة الخصوصية الجديدة من واتساب WhatsApp حيز التنفيذ منتصف هذا الشهر، وعلى ما يبدو فقد قرر تطبيق الدردشة الشهير أن يتراجع عن تهديداته.

وأثار تغيير سياسة الخصوصية في واتساب WhatsApp الكثير من الإنتقادات في جميع أنحاء العالم لأن المستخدمون شعروا بإنتهاك الخصوصية لأن فيسبوك يمكنه الوصول لبياناتهم.

وحينها قال تطبيق الدردشة المملوك لشركة فيسبوك أن المستخدمين الذين رفضوا سياسة الخصوصية سوف يتم منعهم من استخدام بعض الوظائف الأساسية في التطبيق.

وأدى ذلك لنزوح ملايين من مستخدمي واتساب WhatsApp إلى تطبيقات أخرى بديلة مثل تيليجرام وسيجنال، ويبدو أن واتساب قرر العدول عن رأيه والتراجع عن التهديدات التي كان يطلقها سابقا.

وقال متحدث بإسم WhatsApp أن التطبيق لن يحذف أي حساب للمستخدم الذي لم يقبل بالسياسة الجديدة ولكنه سيذكره بإستمرار بضرورة الموافقة عليها.

إقرأ أيضا : اعتبارا من 15 مايو.. ماذا سيحدث عند رفض شروط واتساب الجديدة؟

أيضا أشار المتحدث إلى أن واتساب لن يقوم أيضا بتقييد بعض الوظائف الأساسية لمن يرفض سياسة الخصوصية ولعل ذلك من أجل الحفاظ على قاعدة مستخدميه التي تقلصت الفترة الماضية وتجنب موجات الغضب وإنتقادات الحكومات في العالم.

وفي الأسبوع الماضي، طلبت الهند من WhatsApp التراجع عن سياسة الخصوصية وارسلت الحكومة إشعارًا إلى التطبيق يفيد بأن السياسة الجديدة تنتهك قوانين الدولة.

أخيرا، حظرت السلطات الألمانية WhatsApp من معالجة بيانات المستخدم الخاصة بالأشخاص في البلاد، وقال Facebook في ذلك الوقت إنه سوف يستأنف ضد قرار الحظر، كما اضطرت الشركة إلى تأجيل تحديث الخصوصية في تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى