الأخبار

Telesat تتنافس مع ماسك وبيزوس في سباق الإنترنت الفضائي

تسابق شركة Telesat الكندية الزمن لإطلاق كوكبة من الأقمار الصناعية ذات المدار الأرضي المنخفض LEO لتوفير الإنترنت العالي السرعة من الفضاء.

ويضع هذا السباق شركة الاتصالات عبر الأقمار الصناعية التي تأسست عام 1969 في مواجهة اثنين من المليارديرات الرائدين، إيلون ماسك وجيف بيزوس.

ويضع ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، الذي كان عمره عامًا واحدًا فقط عندما أطلقت Telesat أول قمر صناعي لها، أقمار ستارلينك ذات المدار الأرضي المنخفض LEO مع شركته سبيس إكس.

وتخطط شركة أمازون، التي أسسها بيزوس، لمشروع مشابه للأقمار الصناعية ذات المدار الأرضي المنخفض LEO يسمى Project Kuiper.

وبالرغم من المنافسة، أعرب (دان جولدبيرج) Dan Goldberg، الرئيس التنفيذي لشركة Telesat، عن ثقته عندما قال عن مجموعة أقمار Telesat ذات المدار الأرضي المنخفض LEO: إنها تمثل ميزة تنافسية مستدامة في توصيل النطاق العريض العالمي.

وتتميز أقمار Telesat ذات المدار الأرضي المنخفض LEO بسعر أقل بكثير من سبيس إكس وأمازون، وكانت الشركة تعمل في خدمات الأقمار الصناعية منذ عقود.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الشركة تبحث عن عملاء تجاريين أغنياء بدلاً من التركيز على السوق الاستهلاكية، مثل: سبيس إكس وأمازون.

وعانى جولدبيرج قبل ست سنوات عندما أدرك أن نموذج أعمال الشركة كان في خطر حيث انطلقت نيتفليكس وخدمات بث مقاطع الفيديو، وضمنت الألياف الضوئية اتصالاً سريعًا بالإنترنت.

وتقدم أقمار Telesat الصناعية الـ 15 المستقرة بالنسبة إلى الأرض GEO خدماتها بشكل أساسي لمحطات التلفاز ومقدمي خدمات الإنترنت والشبكات الحكومية.

ويشعر هؤلاء العملاء بالقلق بشكل متزايد بشأن زمن الوصول، أو التأخير الزمني، للإشارات المرتدة من الأقمار الصناعية التي تدور على ارتفاعات تزيد عن 35000 كيلومتر فوق الأرض.

ويطلق على كوكبة المدار الأرضي المنخفض LEO من Telesat اسم Lightspeed، وتدور على ارتفاعات أقل بنحو 35 مرة من الأقمار المستقرة بالنسبة إلى الأرض GEO، وتوفر اتصالاً بالإنترنت بسرعة مماثلة للألياف الضوئية.

وتخطط Telesat لأول عملية إطلاق لهذه الأقمار في أوائل عام 2023، بينما يوجد نحو 1200 من أقمار ستارلينك الصناعية التابعة لماسك في المدار.

وبحسب جولدبيرج، فإن ستارلينك لديها أفضلية تتمثل في 24 شهرًا على الأكثر، لكن لن تستحوذ أي شركة على هذا السوق بالكامل في تلك الفترة الزمنية

وتهدف Telesat إلى إطلاق أول دفعة مكونة من 298 قمراً صناعياً يتم بناؤها بواسطة Thales Alenia Space في أوائل عام 2023، مع خدمة جزئية في خطوط العرض العليا في وقت لاحق من العام نفسه، وخدمة عالمية كاملة في عام 2024.

وتُقدر تكلفة مجموعة Lightspeed بنصف تكلفة مشروعات سبيس إكس وأمازون التي تبلغ 10 مليارات دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات