برامج وتطبيقات

Microsoft تعلن عن أكبر تغيير داخل Outlook for Windows منذ عام 1997

في أي وقت سابق كانت مشاركة تقويم Outlook مع زملاء العمل أمر في غاية التعقيد، حيث كان التقويم المشترك مع Outlook for Windows يعد مشكلة يومية، ولكن Microsoft أوفت الآن بوعودها بالعمل على تحسين التقويمات المشتركة بشكل كبير، فيما تصفه بأنه أكبر تغيير في Outlook for Windows منذ إصداره الأول في عام 1997.

وكانت Microsoft قد أعلنت لأول مرة عن اختبار تجربة التقويمات المشتركة الجديدة لبرنامج Outlook العام الماضي، وبدأت الآن في الانتشار على نطاق أوسع.هذا وتتضمن التحسينات مزامنة أسرع بكثير للاجتماعات الجديدة والاجتماعات المحدثة، مما يعني أنه يجب أن تنعكس التغييرات على الفور في إصدار التحديثات إلى الجميع من خلال التقويم المشترك، في الماضي  كان Outlook for Windows غالبًا ما يستغرق وقتًا طويلاً لمزامنة تغييرات التقويم، مما أدى إلى اختفاء الاجتماعات، وعدم مزامنة التقويمات، والكثير من المشكلات الأخرى المتعلقة بالتقويم.

يقول فريق Microsoft Exchange: “منذ صيف 2019، قمنا بصقل التجربة وأصلحنا الأخطاء، بفضل العديد من تقارير العملاء، في وجود عشرات الآلاف من المستخدمين يوميًا في المعاينة، نشعر بالثقة الآن من أن التجربة ستسعد المستخدمين.”

الجدير بالذكر أنه تم البدء في طرح تغييرات التقويم المشتركة لمستخدمي Outlook for Windows تدريجيًا، تقول Microsoft أن لديها حوالي 10 في المائة من مستخدمي Outlook for Windows لهذا سوف تستمر في التوسع تدريجيًا طوال فصلي الربيع والصيف.

هذا وسوف يستفيد مستخدمو Outlook على الويب، وOutlook for Mac الجديد، وإصدارات الأجهزة المحمولة من Outlook بالفعل من تحسينات مزامنة التقويم، كما أن هناك إصلاح في الطريق أخيرًا لمستخدمي تطبيق Outlook for Windows المخصص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى