الأخبار

AET .. مركبة بدون سائق للنقل المستقل للبضائع

(Einride) السويدية الناشئة العاملة في مجال النقل بالشاحنات المستقلة عن نوع جديد من المركبات يُطلق عليها اسم النقل الكهربائي المستقل (AET).

وتأمل الشركة أن تصل مركبات (AET) – التي تأتي بأربعة أشكال مختلفة – إلى السوق ابتداءً من عام 2021.

ومثل نماذج (Einride) السابقة، فإن مركبات (AET) الجديدة تأتي بدون عجلات توجيه ودواسات وزجاج أمامي وكابينة.

وتعمل (Einride) على إطلاق نماذج أولية مثيرة للاهتمام وملفتة للنظر منذ تأسيسها في عام 2016.

وكان هناك (T-Pod)، وهي عبارة عن سيارة بدون كابينة صادرة في عام 2017.

وكشفت الشركة في عام 2018 عن (T-Log)، وهي مركبة مصممة لسحب أطنان من جذوع الأشجار العملاقة.

وتعمل المركبات بواسطة الكهرباء، ويمكن التحكم فيها عن بُعد بواسطة مشغل بشري، بالإضافة إلى العمل بشكل مستقل دون تدخل بشري.

وقال روبرت فالك (Robert Falck)، الرئيس التنفيذي للشركة: إن (AET) أكثر ديناميكية هوائية من المركبات السابقة، مما يساعد عندما تبدأ الشركة بتوسيع نطاق تصنيعها.

وتأتي المركبات الجديدة بأربع طرز هي:

  • (AET 1) و (AET 2) بسرعات قصوى تبلغ 30 كم في الساعة، وتزن 26 طنًا، وبحمولات 16 طنًا، ومدى بطارية يتراوح من 130 إلى 180 كيلومتر.
  • تتمتع (AET 3) و (AET 4) بوزن وقدرة حمولة متشابهة، مع سرعات قصوى تبلغ 45 كم في الساعة و 85 كم في الساعة على التوالي.

ويتمثل الاختلاف الرئيسي بين المركبات في مجالها التشغيلي، أو الظروف التي يمكن للسيارة في ظلها القيادة بشكل مستقل.

وتم تصميم (AET 1) للعمل داخل سياج جغرافي أو منطقة جغرافية محددة، بينما يُسمح لمركبة (AET 2) بالسفر خارج السياج الجغرافي باستخدام التشغيل عن بُعد.

وتم تصميم (AET 3) للأماكن الريفية، فيما يٌسمح لمركبة (AET 4) بالقيادة عبر الطرق السريعة.

فيما يتعلق بالميزات التقنية، ستكون كل المركبات متطابقًا تقريبًا، مع بعض تكوينات الأجهزة والبرامج المختلفة اعتمادًا على احتياجات العملاء الفريدة ومتطلبات المجال التشغيلي.

ويعني هذا مجموعة نقل الحركة الكهربائية، وأجهزة الاتصالات عن بُعد الخاصة التي تتفاعل مع منصة الشحن المتنقلة، وأجهزة القيادة المستقلة، مثل (LIDAR)، والكاميرات وأجهزة الاستشعار.

وتدعي (Einride) أن مركباتها الجديدة تقلل من تكاليف النقل بنسبة تصل إلى 60 في المئة، كما تقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة تصل إلى 90 في المئة.

وتقول الشركة: إنها تستخدم برنامج القيادة الذاتية من شركة إنفيديا (Nvidia) لتحقيق المستوى 4، بمعنى القيادة بدون سائق بالكامل في ظل ظروف معينة.

ويمكن أيضًا التحكم في المركبات بواسطة مشغل عن بُعد يوجد على بعد مئات الأميال باستخدام تقنية التشغيل عن بُعد من (Phantom Auto).

ويساعد استخدام هذه التقنية شركة (Einride) في التغلب على العقبات التي تمثلها القيادة على الطرق الوعرة.

ويعتقد معظم الخبراء أن الصناعة الأولى التي ستتأثر بالقيادة الذاتية ستكون قطاع النقل بالشاحنات، حيث يمكن استخدام تكنولوجيا القيادة الذاتية بدون سائق ضمن شاحنات النقل التي تنتقل عبر مسافات طويلة، وتقتصر معظم تحركاتها على الطرق السريعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق