الأخبار

يوتيوب تغلق نهائيًا مواقعها لصناع المحتوى Spaces

يوتيوب أن مواقع Spaces الدائمة، التي تم تصميمها لتقديم الموارد وفرص التواصل لصناع المحتوى، لن يُعاد فتحها بعد انتشار الوباء.

ومع دفع الوباء شركات التكنولوجيا إلى تبني العمل عن بُعد بشكل جماعي، قد تبدأ الحاجة إلى مواقع مادية كبيرة تبدو قريبًا وكأنها فكرة قديمة للشركات التي تعمل عبر الإنترنت.

وبدلاً من ذلك، تقول يوتيوب: إنها تتحول إلى نموذج هجين يجمع بين المواقع المنبثقة والأحداث الافتراضية، وتوجد مواقع Spaces التي لن يعاد افتتاحها في برلين ولندن ولوس أنجلوس ونيويورك وباريس وريو دي جانيرو وطوكيو.

وبالرغم من أن الوباء هو الذي دفع يوتيوب نحو النموذج الافتراضي، إلا أن الابتعاد عن مواقع Spaces الدائمة كان جاريًا منذ عامين على الأقل.

وذكرت التقارير الصادرة في عام 2019 أن الشركة كانت تتجه نحو الاعتماد على المواقع المنبثقة المؤقتة لمنحها المرونة لخدمة صناع المحتوى عبر منطقة أوسع.

وقالت الشركة في ذلك الوقت: إنها تتجه إلى إغلاق مواقع Spaces الدائمة في مومباي وتورنتو، وتخدم المواقع بالنوافذ المنبثقة بدلاً من ذلك.

ووفقًا للشركة، فقد وصل مزيج الأحداث الافتراضية والمواقع المنبثقة عبر يوتيوب إلى عشرات الآلاف من صناع المحتوى.

وتقول يوتيوب: إنها نظمت في العام الماضي أكثر من ألف حدث افتراضي حضره أكثر من 70 ألف شخص في 145 دولة.

وفي الوقت نفسه، وصل 45 حدثًا منبثقًا إلى أكثر من 15000 صانع محتوى في أكثر من 20 مدينة منذ عام 2016.

وقالت الشركة: نعتقد أن هذه الإستراتيجية الجديدة المرنة تسمح لنا بالوصول إلى المزيد من المناطق والتأثير بشكل إيجابي في المزيد من المبدعين والفنانين الجدد والحاليين من خلال منحهم التوجيه والموارد التي يحتاجون إليها للارتقاء بمهنتهم إلى المستوى التالي.

وأوضحت يوتيوب أنها تدير برنامجًا افتراضيًا هذا العام للفنانين السود YouTubeBlack# في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكينيا وجنوب إفريقيا ونيجيريا والبرازيل وأستراليا.

وتواصل الشركة الاستثمار في برنامج NextUp لصناع المحتوى الناشئين في روسيا واليابان والفلبين وألمانيا.

ومن المفترض أن تكون هناك أيضًا ورش عمل مباشرة ومسجلة عبر الإنترنت، وتقول يوتيوب: إن الأحداث والتجارب المنبثقة تعود بعد أن يصبح من الآمن تشغيل الأحداث الشخصية مرة أخرى.

وتم إطلاق YouTube Spaces في عام 2012، وقدمت لصناع المحتوى استوديو احترافي مكتملًا بمعدات، مثل: DSLR والشاشات الخضراء وأجهزة الإضاءة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات