برامج وتطبيقات

هل تستطيع شاشات الـ IPS أخذ مكان شاشات الـ TN من عشاق الـ ESports؟

شاشات الكمبيوتر معروفة بأنها تعتمد على لوحاتٍ مختلفة، لكلٍ منها مزاياها وعيوبها. لا نستطيع أن نجد الشاشة المطلقة التي توفر كل شيء، لأنه وببساطة، لا يوجد ما يوفر لك كل شيء. لكن على الأقل، هناك الشاشة التي تأتي بلوحة أقل عيوباً من البقية ويفكر فيها البعض دائماً عند سؤالهم عن شاشتهم القادمة.

المشكلة هنا أن الإنسان جشع بطبعه، وأنا جشعٌ أيضاً. الجميع يريد كل شيء في حزمة واحدة بدون أن يكترث لقواعد الفيزياء. أنت تريد أن تحصل على شاشة توفر لك أفضل دقة ممكنة في الألوان، أفضل معدل تحديث، أفضل توقيتات الاستجابة، أفضل دقة رسومية، دعم لجميع المزايا من AMD وNVIDIA وتأتي بمسندٍ يستطيع أن يأخذك في رحلة إلى المريخ أيضاً.

هنا يظهر هذا الشخص الذي ينصحك بشاشة تعتمد على لوحة الـ IPS، خصوصاً وأنها توفر معدلات تحديث عالية في الوقت الحالي، توفر أفضل دقة للألوان وتعتبر الأجمل في زوايا الرؤية، لكن….لم قام هذا الشخص بتجاهل شاشات الـ TN من الأصل عندما تحدث عن هذه الشاشات؟ لماذا لم يذكر الـ VA أيضاً؟ لا أعلم.

لكن ما أعلمه اليوم أننا سنتحدث بشكل سريع وتحليلي لفكرة شاشات الـ IPS، ولم لن تأخذ مكان شاشات الـ TN في جميع فروع ألعاب الفيديو والفروع التي تحتاجها بشكلٍ أكبر. هيا بنا!

ما تقدمه شاشات الـ IPS يجعلها مناسبة للبعض، وما يغيب عنها قد يجعل البعض يصرف عنها النظر!

شاشات الـ IPS تقدم تغطية رائعة للألوان، وهذا يظهر في تغطيتها لكل ألوان الـ sRGB ومعظم ألوان الـ DCI-P3 أيضاً. تعطي هذه المجموعات المغطاة بالكامل أو المعظم تجربة رائعة مع ألعاب السرد القصصي، والتي تظهر دائماً تفاصيل رائعة في عالمها والألوان تلعب دوراً كبيراً فيها.

إن نظرنا للعبة مثل Assassin’s Creed: Valhalla بعالمها، سنجد العديد من التفاصيل الكبيرة التي تحتاج إلى شاشة توفر ألواناً جيدة لعرضها. شاشة يمكنك أن تنظر إليها من جميع الجوانب بدون أن يتحول لونها للأصفر كما نرى مع شاشات الـ TN، وفي نفس الوقت، تعرض ألواناً غير مشبعة بشكلٍ مبالغ فيه.

هنا تظهر قوة شاشات الـ IPS. حتى الألعاب التنافسية التي تمارسها في بيئاتٍ مرصعة بالألوان تستفيد منها بشكلٍ واضحٍ أيضاً، مثل Rocket League التي لا يخلو ملعبها ولا تخلو سياراتها من الألوان المختلفة والتي تبدو أفضل أيضاً على هذه الشاشة. لكن، كما نعرف، هناك أيضاً الألعاب التي تمتاز بتنافسية أعلى وكل ملي ثانية يمر عليك فيها مهم.

هنا تظهر مشكلة شاشات الـ IPS، وهي مشكلة أوقات الاستجابة المرتفعة نسبياً مقارنةً بشاشات الـ TN. شاشات الـ IPS تغير ألوانها لكل بيكسل في فترة أطول، ومتوسطها بالنسبة لمعظم الشاشات هو 4 ملي ثانية، مقارنةً بشاشات الـ TN التي تعطي ملي ثانية واحدة كوقت استجابة.

الموضوع يكاد يكون غير ملحوظ بالنسبة لمن يلعب على شاشة IPS منذ أن قرر اللعب على منصة الحاسب الشخصي، لكن إن كنت تلعب ألعاب تنافسية بحتة مثل Call of Duty على شاشة TN بوقت استجابة بسيط ثم تقرر التحول إلى شاشات الـ IPS، سيظهر أثر الضباب الناتج عن الحركة السريعة وقد يكون أزمة بالنسبة لك، خصوصاً وإن كنت لاعباً محترفاً وتحتاج إلى كل ملي ثانية داخل أرض المعركة.

لكن، من الجدير بالذكر أن هناك بعض الشاشات التي تعطي أوقات استجابة أفضل من المعظم، وسعرها ليس بالمرتفع أيضاً. هذه الشاشات بدأت بالظهور منذ عام 2020، وبدأت في تقديم تجربة ممتازة إن سألتنا مقارنةً بما رأيناه من السابق، مما يجعل شاشات الـ IPS حلاً رائعاً الآن بالنسبة للاعبي الـ ESports في الوقت الحالي إن أرادوا، لكن معدلات التحديث المرتفعة بسعرٍ جيد من شاشات الـ TN لا زال يجعلها الخيار الأول.

مصائب قومٍ عند قومٍ فوائد، وهذا حال  شاشات الـ TN!

بالنسبة لشاشات الـ TN، فلن نتحدث كثيراً عن الألوان الباهتة التي تعرضها من الجوانب ولا عن عدم تغطيتها لمجموعاتٍ كبيرة من الألوان. هذه الأشياء معروفة ولا يوجد أي منفعة من الحديث عنها لأننا تحدثنا عنها كثيراً. لكن، إن كنت لا تعلم، فشاشات الـ TN هي الأضعف من ناحية إنتاج الألوان نظراً لتصميمها وطريقة عملها، وشاشات الـ IPS في مكانٍ أخر بتغطية الألوان الخاصة بها.

لكن هناك العديد من اللاعبين الذين لا يهتمون بالألوان إن سألتنا، وهؤلاء اللاعبين هم عشاق ألعاب الـ ESports الذين لا يهتمون بالألوان بالشكل الذي تتوقعه منهم، بل يهتمون بسلاسة الصورة حتى لو كانت ألوانها تشبه صحراء المكسيك إن نظرت إليها من الجوانب، وهذه السلاسة تحققها شاشات الـ TN بشكلٍ رائع.

هذه الشاشات تتميز بوقت استجابة الملي ثانية الواحدة كمتوسط لمعظم الشاشات، ووقت الاستجابة هذا يقوم بإلغاء إحتمالية حدوث مشكلة تأثير الضباب حتى تصبح الحركة أكثر سلاسة مع معدلات الإطارات المرتفعة وحتى لا تخسر هدفك أثناء اللعب، وهذا ما يجعل هذه الشاشات الخيار الأفضل لمن يريد الحصول على تجربة مميزة مع الألعاب التنافسية مثل Call of Duty: Warzone أو Fortnite على سبيل المثال.

لكن بالطبع، لا أحتاج أن أقول أن هذه الشاشات لا تعتبر الأفضل بالنسبة لمن يريد الحصول على تجربة قصصية جيدة من ألعاب الطور الأول التي تفتقر للتنافسية في الأصل. لا نرشح هذه الشاشات لهذا الاستخدام ونرشح هنا شاشات الـ IPS، فمن يريد أن يمارس الألعاب التنافسية كهواية ويركز على ألعاب السرد القصصي، فشاشات الـ IPS أفضل له من ناحية الأداء، لكنها ستكون أغلى من شاشة TN توفر نفس معدل التحديث ونفس الدقة الرسومية.

لا أحتاج أيضاً أن أقول أن شاشات الـ TN ستكون أرخص بالنسبة للاعبي الـ ESports إن أرادوا معدل تحديث مثل الـ 240 هرتز، وهذا المعدل أفضل بالنسبة للمحترفين منهم مقارنةً بأهمية دقة الألوان التي سيحصلون عليها من شاشات الـ IPS بمعدل تحديث أقل وبنفس السعر أيضاً.

لكل قاعدة بعض الاستثناءات!

هناك بعض الشاشات التي بدأت في شق طريقها للأسواق بتوفير أوقات استجابة أفضل على لوحة الـ IPS، وهذا ما يعوض أزمة شاشات الـ IPS ويعطيك ما تقدمه شاشات الـ TN مع أوقات الاستجابة البسيطة. نرى في الوقت الحالي بعض الشاشات التي توفر لك وقت استجابة يتراوح بين 3 إلى 1 ملي ثانية كوقت استجابة من مختلف الشاشات، ومن ألمعها شاشة BenQ Mobiuz EX2710 التي توفر لك المزايا الأتية:

  • دقة الـ 1920×1080.
  • وقت استجابة الملي ثانية الواحدة للـ GtG و2 ملي ثانية للـ MPRT.
  • معدل تحديث الـ 144 هرتز.
  • تغطية لـ 99% من ألوان الـ sRGB.
  • سطوع أقصى يصل إلى 400 nits.
  • حدة تباين الـ 1000:1.

هذه الشاشة تعتبر من أفضل المرشحين في الوقت الحالي من عرب هاردوير لشاشات الألعاب التي توفر لوحة IPS مع معدل تحديث الـ 144 هرتز لعشاق الألعاب التنافسية وألعاب السرد القصصي، وهذا أيضاً مع سعر جيد 6000 جنيه مصري  فقط لا غير أو 300 دولار أمريكي في الخارج، ويمكنك تفقد مراجعتنا لها من خلال هذا الرابط.

وفي النهاية، نذكركم…..

بأن شاشات الـ TN لا زالت تحافظ على مكانتها في الوقت الحالي بالنسبة لعشاق الـ ESports، وهذا بسبب فارق السعر التي توفره والمزايات التي تفيد هذه الفئة بالذات من شاشات الـ TN. البعض لا يكترث بشأن الألوان كما يكترث بشأن السلاسة، وهذا أمر مقبول من وجهة نظرنا طالما يريح من يريده.

لا نستطيع أن نقول أنها أخذت مكانها بالكامل، لكن يمكننا أن نقول أنها بدأت بشق طريقها مع شاشاتٍ بأسعارٍ أفضل من ذي قبل. لن يحدث ما نفكر فيه قبل أن ترخص شاشات الـ IPS بشكلٍ أكبر، ونستبعد حدوث هذا في الفترة القادمة طالما نضيف فيروس الكورونا على كوكب الأرض وتعود الحياة إلى ما كانت عليه في الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات