برامج وتطبيقات

نقص الإمداد العالمي لمكونات أشباه الموصلات يصيب مكون جديد..الراوتر !!

لا شك أن الكثير يعرف الآن أن الإمداد العالمي لمكونات أشباه الموصلات يتعرض للخطر مؤخرًا. وهو ما بدء من الإمدادات الشحيحة لوحدات المعالجة الرسومية ووصولاً إلى وحدات المعالجة المركزية ، حيث كان الطلب على كليهما أكبر بكثير من العرض المتاح. وقد قامت شركات التصنيع لأشباه الموصلات مثل TSMC بتوسيع قدراتها الإنتاجية لمجاراة ذلك. ومع ذلك ، لم تكن قادرة بعد على تلبية الطلبات. ولقد رأينا نتائج هذا الطلب للأسف في شكل ندرة أحدث جيل من البطاقات الرسومية ، والتي تغطي سلسلة GeForce RTX 3000 Ampere من NVIDIA ، وسلسلة البطاقات الرسومية Big Navi AMD Radeon RX 6000 .

حيث واجه المستهلكون صعوبة في الحصول عليها وشهدوا زيادة مصطنعة في الأسعار أعلى بكثير من الأسعار الرسمية (MSRP الأصلية) . ومع ذلك ، لا يبدو أن الوضع سيتحسن في أي وقت قريب. فوفقًا لآخر تقرير صادر عن بلومبرج ، فإن الضحية التالية لنقص الرقائق العالمية هي … لقد خمنت ذلك ، جهاز توجيه الإنترنت في منزلك أو الراوتر كما نُطلق عليه . فقد أشارت المصادر المذكورة إلى أن قائمات الانتظار للحصول على مجموعة من أجهزة التوجيه المطلوبة ضاعفت وقت الانتظار الخاص بها، ليزيد من 30 أسبوعًا إلى 60 أسبوعًا من وقت الانتظار.

لمن لاحظ منكم، تُمثّل هذا قائمة انتظار مدتها أكثر من عام. ومع استمرار انتشار جائحة COVID-19 العالمية ، هناك حاجة متزايدة إلى معدات أجهزة التوجيه المنزلية الأفضل ، ويمكن أن يضر التأخيرات فقط بموفري النطاق العريض الذين يزودون أجهزة الراوتر . فقد لاحظت شركة Zyxel Communications ، الشركة المصنعة لأجهزة الراوتر ومقرها تايوان ، أن الشركة قد شهدت طلبًا هائلاً على معداتها. وقد يمكن أن يؤدي هذا الطلب الهائل إلى عدم كفاية العرض ، مما قد يؤدي إلى زيادة أسعار أجهزة التوجيه لما هو أعلى بكثير من الأسعار الرسمية MSRP الخاصة بها وتسبب ندرة منها أيضًا.

ومع هذا التخبط الكبير في التوفير وأسعار المعدات حول العالم، لا يسعنا إلا أن نقول أن من لاذ بتجميع جهازه قبل جائحة كورونا لا يبدو أنه سيندم على ذلك في أي وقت قريب !!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات