دروس ومقالات

مميزات في تطبيق Signal غير متوفرة في الواتساب

تطبيق متواجد على الساحة منذ 7 أعوام تقريبًا، ولم يعرف بشأنه إلا فئة قليلة من المستخدمين، لكن شهد مؤخرًا إقبال استثنائي وموجة هائلة من عمليات تسجيل الحسابات الجديدة بشكل فاجئ مطوري التطبيق. بالطبع نتحدث هنا عن “ الذي جعله تطبيق جدير بالاستخدام، فهو يقدم كامل ميزات واتساب تقريبًا لذا سيكون مألوفًا للمستخدمين الجدد، وحتى أنه يضيف ميزات جديدة تمامًا والتي نسلط عليها الضوء عبر السطور القادمة.

 1- إخفاء مؤشر الكتابة

مؤشرات الكتابة شيء معتاد رؤيته في تطبيقات المراسلة، حيث أنها بمثابة إشعار لحظي لإعلامك بأن الطرف الآخر يجري كتابة رسالة في الوقت الفعلي، وتكون إما على هيئة نقاط متحركة ضمن بيئة المحادثة أو كلمة “يكتب” Typing. 

وفي حال كنت تتحدث مع شخص بطيء الكتابة أو يتردد كثيرًا فيما يكتب، سينتهي بك الحال تشاهد المؤشر يرتد على شاشة هاتفك مرارًا وتكرارًا مما يثير الإزعاج احيانًا. ربما أيضًا لا تريد إظهار هذا المؤشر للآخرين عند التحدث معهم، ومن حسن الحظ يمكن فعل ذلك في Signal. ما عليك سوى الانتقال إلى “الإعدادات” ثم “الخصوصية” وتعطيل خيار “مؤشرات الكتابة” Typing Indicators.

بذلك لن يتم إشعار جهات الاتصال الخاصة بك عندما تكتب، وبالمثل، لن ترى المؤشر عندما يكتب شخص ما رسالة إليك، سواء في دردشة فردية او جماعية. هذه الخاصية بالتأكيد غير متوفرة في الواتساب، حيث كل ما يمكنك فعله هو إخفاء “آخر ظهور” ومؤشر قراءة الرسائل فقط، وهذا بالمناسبة متوفر أيضًا في سيجنال.

 2- التدمير الذاتي للرسائل

تتيح معظم تطبيقات المراسلة إرسال رسائل ذاتية الاختفاء، أي رسائل تحُذف بشكل تلقائي بعد فترة زمنية محددة، وهي خاصية مفيدة عندما ترسل معلومات حساسة ولا تريد أن تبقى في المحادثة فترة أطول من اللازم. لكن تطبيق “سيجنال” لديه نهج مختلف في تقديم هذه الخاصية بحيث يوفر إمكانية التحكم في المدة التي تبقى فيها الرسالة في الدردشة قبل الحذف التلقائي، والتي تبدأ من 5 ثواني وحتى أسبوع. وذلك على عكس تطبيق واتساب، الذي يوفر نفس الخاصية “” لكنها تفرض – عند تفعيلها – ترك الرسائل لمدة أسبوع قبل حذفها ذاتيًا، دون السماح للمستخدم بتقليل الفترة.

ولتفعيل الخاصية في Signal قم بفتح المحادثة واضغط على اسم جهة الاتصال أعلى الشاشة، وفي قائمة الخيارات ستجد “رسائل مخفيّة” فقم بتفعيل الخيار واستخدم شريط التمرير لتحديد الحد الزمني لحذف الرسائل. وهنا تذكر أنه كلما كانت المدة الزمنية أصغر، كلما قل احتمال نجاح الطرف الآخر في حفظ الرسائل قبل حذفها، سواء عن طريق اخذ لقطة شاشة او تسجيل الشاشة فيديو. لذا إن كنت تشارك معلومات حساسة جدًا، قم بتحديد اخفاء الرسائل بعد 5 أو 10 ثوانٍ بعد تفعيل الخاصية.

 3- حفظ النسخ الاحتياطية في هاتفك

في تطبيقات المراسلة مثل واتساب، يمكن حفظ نسخة احتياطية من المحادثات حتى لا تفقد محتوياتها عند شراء هاتف جديد أو إعادة تثبيت التطبيق، لكن في الغالب أن هذه النسخة الاحتياطية تكون محفوظة في خدمات تخزين سحابي، حيث يعتمد واتساب على جوجل درايف لتخزين النسخ الاحتياطية. أما في “سيجنال” الأمر يختلف، يمكنك حفظ نسخة احتياطية للمحادثات ولكن محليًا، على ذاكرة هاتفك.

هذا من ناحية يجعلك تضمن ان المحادثات تحت يدك فقط ومن ناحية اخرى يتيح لك حفظ نسخ احتياطية متعددة واستعادة ايًا منها في أي وقت. بالإضافة إلى ذلك، عند تفعيل النسخ الاحتياطي، سيتم تشفير بياناتك برمز مرور مكون من 30 رقمًا، والذي يجب استخدامه لاستعادة البيانات مرة أخرى إلى التطبيق بعد شراء هاتف أو إعادة تثبيت Signal.

شيء آخر جدير بالذكر وهو أن النسخ الاحتياطي للمحادثات غير متوفر إلا في نسخة التطبيق للاندرويد، فعلى الآيفون لا يمكن الاحتفاظ بالمحادثات بعد حذف التطبيق، ولكن في حالة شراء آيفون جديد يمكنك نقل المحادثات إليه عن طريق قراءة كود QR يتم إنشائه من خلال تطبيق Signal على الهاتف القديم.

ولإنشاء نسخة احتياطية لمحادثات سيجنال، انتقل إلى “الإعدادات” ثم “النسخ الاحتياطي للدردشات” وقم بتشغيل الخاصية. عندما تفعل، سيظهر أمامك الرمز المكون من 30 رقمًا، فيمكنك نسخه وحفظه في المُفكرة أو تدوينه على ورقة. بعد ذلك قم بالنقر على “إنشاء نسخة إحتياطية” وانتظر لحين انتهاء العملية.

ستجد ملف النسخة الاحتياطية (الذي يشمل رسائلك والصور والملفات والمحتويات الأخرى) في مجلد في تطبيق إدارة الملفات، حيث يمكنك إتباع المسار الذي يظهر في التطبيق للوصول إلى المجلد. بعد ذلك يمكن نقل الملف إلى الهاتف الجديد ثم فتح تطبيق سيجنال لفك التشفير وإعادة المحادثات كما كانت.

 4- القدرة على تجنب حظر الدول

بسبب سياسته الصارمة في حماية خصوصية مستخدميه، كان Signal على قائمة التطبيقات المحظورة في بعض الدول منذ إطلاقه في 2014 حيث كان يستخدمه الناشطين والمعارضين للسلطات دونًا عن غيره من تطبيقات المراسلة الاخرى، لذلك قامت بعض الدول في الشرق الأوسط مثل مصر والإمارات العربية المتحدة وقطر وعمان وغيرها بحظر التطبيق وفرض رقابة عليه لمنع استخدامه ولو بشكل مؤقت. لكن هذا الأمر دفع شركة Open Whisper المطورة لتطبيق “سيجنال” استخدام تقنية Domain Fronting التي تساعد في التحايل على هذا الحجب واستمرار عمل التطبيق في ظل الرقابة المفروضة عليه.

وبعد إجراء بحث بسيط، تبين أن هذه التقنية باختصار تقوم بتوجيه الرسائل بين أطراف المحادثة من خلال اسم نطاق شعبي، وبالتالي تكون الرسائل المرسلة في نظر الشركات المزودة لخدمة الإنترنت تبدو وكأنها طلب HTTPS عادى مقدم إلى صفحة جوجل (www.google.com) او أي موقع آخر له شعبية، وبالتالي يستحيل حرفيًا فرض حظر على استخدام التطبيق إلا في حال تعطيل خدمة الانترنت بشكل كامل على مستوى الدولة.

من خلال تجربتنا، لاحظنا أن هذه الميزة غير متوفرة إلا في نسخة سيجنال لهواتف آيفون، حيث لم نرى خيار تفعيلها في الاندرويد، لكن قد تتغير الامور مستقبلًا. على أي حال، إذا أردت تفعيلها، كل ما عليك هو الانتقال إلى “الإعدادات” ثم “إعدادات متقدمة” ثم تفعيل خيار “التحايل على الرقابة” ومن ثم اختيار الدولة المقيم بها بحيث يتعرف التطبيق على مزودي الخدمة، وتجاوز الحظر إذا قاموا في أي وقت بحظر استخدام سيجنال.

 5- ارسال رسائل وملفات وصور لنفسك

لا يوجد بشكل رسمي ما يسمح للمستخدم بإرسال رسالة لنفسه على تطبيق واتساب، حيث أن هذه الميزة مهمة في بعض الأحيان لحفظ الرسائل المهمة والملاحظات والصور..إلخ. من جهة أخرى يحتوي “سيجنال” على ميزة “ملاحظة شخصيّة” Note to Self حيث يمكنك ببساطة تخزين أي شيء يخطر على بالك في هذا المكان، يمكنك إعادة توجيه الرسائل البارزة من أي محادثة، تخزين الفيديوهات والملفات لمراجعتها لاحقًا من خلال الأجهزة المرتبطة بالحساب. الرائع أيضًا ان جميع محتويات هذه المحفظة ستكون مشفرة مثل أي شيء في Signal عن طريق الـ End-to-end encryption لذا يمكنك تخزين ما تشاء ولا أحد سواك يستطيع الاطلاع عليها.

 6- إرسال رسالة دون حفظ جهة الاتصال

لإجراء محادثة مع شخص آخر على واتساب، تحتاج إلى تسجيل رقم الهاتف الخاص به كجهة اتصال اولًا حتى يظهر ضمن قائمة جهات الاتصال في التطبيق. بالطبع، هناك بعض التطبيقات الخارجية والحيل التي تتيح لك إرسال رسائل على واتساب دون إضافة جهة الاتصال، ولكن لا يُنصح باستخدام هذه التطبيقات لأنها يمكن أن تعرض بياناتك للخطر، وقد يصل الأمر لحظر حسابك على واتساب.

بينما في Signal لا تحتاج ذلك، فإذا كنت على دراية بأن الشخص الذي تود مراسلته يستخدم تطبيق سيجنال أيضًا، يمكنك إنشاء رسالة جديدة والنقر على خيار “البحث عن طريق رقم الهاتف” ومن ثم ادخال رقم هاتف هذا الشخص، بعدها يمكنك بدء المحادثة فورًا ولن يتم حفظ الرقم ضمن جهات اتصالك.

 7- الحذف التلقائي للمحادثات

بطبيعة الحال تظل الرسائل التي يتم تبادلها عبر تطبيقات المراسلة محفوظة على أجهزة المستخدمين ما لم يحذفوها بشكل يدوي. وبمرور الوقت، يؤدي ترك عدد كبير من الرسائل، بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو والملفات الاخرى التي تقوم بمشاركتها إلى زيادة مساحة التخزين التي يشغلها التطبيق، وبمجرد نفاد سعة تخزين الجهاز، قد لا يتمكن المستخدمون من الاحتفاظ بكل هذه الرسائل. هذه المشكلة معروفة بين مستخدمي واتساب، والحل دائمًا هو حذف بعض الرسائل يدويًا.

اما في تطبيق Signal يمكن للمستخدمين التحكم في مدة الاحتفاظ بالرسائل وطول المحادثة، بمعنى أن يتم حفظ محتويات الرسائل على الجهاز لمدة شهر/سنة قبل حذفها بالكامل تلقائيًا والبدء من جديد، أو بدلًا من ذلك جعل عدد الرسائل في المحادثات أقل، فإذا تم إرسال 100 رسالة في محادثة ما، يتم حذف الرسائل السابقة تلقائيًا، مع العلم انه يمكن كذلك التحكم في عدد الرسائل وجعل المحادثة تنطوي على 5 رسائل فقط إذا أردت. على أي حال هذا الأمر يساعد بشكل كبير في الحفاظ على مساحة تخزين الهاتف المحدودة، لذا يمكنك تفعيله من خلال التوجه للإعدادات ثم “سعة التخزين” وتحديد الخيارات المناسبة من حيث مدة الاحتفاظ بالرسائل وكمية الرسائل.

في النهاية، حان الوقت لتثبيت تطبيق Signal الآن…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى