برامج وتطبيقات

معالجات الجيل الثالث عشر Intel Raptor Lake-S قد تتضمن 24 نواة!

جميعنا يترقب ما سوف تقدمه لنا معالجات الجيل الثاني عشر Alder Lake-S المكتبية والتي ستستند ولأول مرة على معمارية هجينة تجمع بين أنوية صغيرة ذات كفاءة طاقة عالية Gracemont وانوية كبيرة ذات أداء عالي Golden Cove.

المعلومات التي وصلت اليوم من قناة اليوتيوب MLID تعيد التأكيد على أن معالجات Alder Lake-S ستتضمن “كما نعلم سابقاً” على 8 انوية Golden Cove ذات الاداء العالي و 8 أنوية Gracemont منخفضة استهلاك الطاقة وذلك مع إصدار S1 المخصص للحواسب المكتبية, بينما إصدار S2 سيأتي بتركيبة مختلفة حيث سيتضمن فقط 6 انوية Golden Cove مع عدم تضمنه لأنوية اخرى مثل Gracemont..ماهو الهدف من ذلك؟ حتى اللحظة لا نعلم فربما تستخدم مع الحواسب المكتبية صغيرة الحجم مثلاً.

كما سيكون هناك إصدارات مختلفة للرقاقة لتشمل P1 و P2 التي ستكون مخصصة للأجهزة المحمولة بحيث سيكون إصدار P1 متضمن لـ 8 انوية Gracemont ولكن مع 6 انوية Golden Cove بينما إصدار P2 سيتضمن نفس عدد الانوية بالنسبة لـ Gracemont ولكن فيما يخص انوية Golden Cove ستنخفض حتى نواتين فقط.

المعلومات الجديدة كذلك تعيد التأكيد على فترة الإعلان والتي تحدثنا عنها قبل اسبوع من الأن بخبر بعنوان “تسريبات: معالجات الجيل الثاني عشر Intel Alder Lake قد تطلق في أكتوبر” حيث يعيد الموقع تأكيده على أن فترة الإعلان ستكون في 25 أكتوبر من هذا العام ولكن هل سيكون إعلان رسمي عنها أم سيكون إطلاق للإعلان عن توفرها بالأسواق؟ هذا ما سوف نعرفه بشكل أوضح خلال الاسابيع القادمة.

ماهو السبب وراء تزامن هذا الإطلاقين؟ يقال أن السبب وراء ذلك يعود لأن النظام الجديد يمتاز بتحسينات وتغييرات على صعيد تحسين مستوى الاداء مع المعالجات الهجينة وهو نفس ما نحن مقبلين عليه مع معالجات Alder Lake-S التي تستند على معمارية تضم نوعين من الانوية, فهناك أنوية كبيرة تسمى Golden Cove التي تقدم مستوى أداء قوي ولدينا أنوية صغيرة تسمى Gracemont وهي تقدم مستوى أداء جيد ضمن معدل استهلاك طاقة منخفض.

اي نحن نتحدث عن معالج يعمل بنفس الوقت ضمن خطين مختلفين من مستوى الاداء ومعدل استهلاك الطاقة, كما سيأتي بمجموعة تعليمات مختلفة ومغايرة مع هذه المعمارية. نظراً لهذا الاختلاف سيحتاج نظام التشغيل لأن يكون مدرك بشكل دقيق متى يستدعي الأنوية القوة لتقوم بمهامها ومتى يرسل عمليات المعالجة للانوية المسؤولة عن ذلك بما أن هناك نوعين مختلفين من الأنوية ضمن نفس المعالج. أما إن كنت تسأل عن دقة التصنيع, فما نعلمه من وقت سابق أن دقة التصنيع ستكون 10nm.

بالمناسبة هذا الجيل الجديد كلياً سيعتمد على منصة متكاملة تبدأ مع سوكيت LGA 1700 وسلسلة جديدة من الشرائح يقال أنها ستحمل الرقم 600 مثل شريحة “Z690” والاعتماد ولاول مرة على ذاكرة DDR5 بجانب “كما يشاع” التوجه نحو دعم واجهة PCIe 5.0!

كذلك سيكون هناك إصدار أخر يسمى Alder Lake HX وهي معالجات مخصصة للأجهزة المحمولة لتعمل ضمن سوكيت BGA لتقديم مستويات أداء قوية ضمن معدل استهلاك طاقة 45 واط حتى 65 واط. متى ستطلق؟ يقال أنها سترى النور في الربع الثاني من عام 2022 لتنافس معالجات Ryzen HX.

نأتي للاهم..معالجات الجيل الثالث عشر Raptor Lake, يقال أن هذه المعالجات ستكون وحش بحد ذاته مع رفع عدد الأنوية لتصبح 24 نواة في رقاقة واحدة وذلك بعد استبدال انوية Golden Cove الكبيرة ذات الأداء العالي بالأنوية الاحدث Raptor Cove  التي حتماً ستقدم مستوى أداء أفضل مقارنة بتلك الانوية السابقة حيث يدور الحديث عن تحسين IPC ورفع الترددات بجانب تحسين معدل استهلاك الطاقة مقارنة بالأداء, المختلف كذلك مع هذا الجيل هو زيادة عدد الأنوية الصغيرة Gracemont من 8 انوية حتى 16 نواة.

متى سترى النور؟ يقال أن الفترة المتوقعة هي في فترة أعياد الميلاد من عام 2022 وستعمل على نفس السوكيت الجديد LGA 1700 ولكن مع سلسلة شرائح جديدة Intel 700. ماهي توقعاتكم؟ هل سنشهد نقلة نوعية مع هذه المعالجات الجديدة من Intel والمصنوعة بدقة 10nm؟

زر الذهاب إلى الأعلى