برامج وتطبيقات

مراجعة قد رُزقتُ حُبَها – للكاتب يوسف العزاوي

إلى من يريد أن يأخذ استراحة برفقة كتاب…

إلى من يبحثُ عن كتابٍ يمزجُ بين جمال الوصف وبساطة الكلمات…

أقدم لكم مراجعة كتاب قد رُزقتُ حُبَها…

قائمة العناوين

قد رُزقتُ حُبَها:

كتابٌ ممتع في عمومه لمجرد أن تبدأ في قرأته لاتستطيع أن تتركه, فهو كتابٌ يُنهيكَ وتُنهيه في جلسة واحدة.

دار محتواه حول مواضيع عدة, ليعطينا من كل بستان زهرة وبعد كل مقال عبرة.

يسردُ لنا الكاتب من خلال صفحاته مجموعة من القضايا الإجتماعية التي تواجه فئة الشباب على الخصوص.

فالشباب قادة الغد وصُناع المستقبل وأملنا بالحياة لغدٍ أفضل.

قد رُزقتُ حُبَها كتابٌ يتحدث عن مشاكل يواجهها المجتمع و يُسلط الضوء على بعض الحلول لها, بأسلوب سلس يُناسب شتى القُراء

لبساطة كلماته ووضوح تعبيره.

عندما تُبحر بين سطوره ستتعرف على حكايات ٍ مشوقة, وقصص ذات عبرة حدثت مع شخصيات رحلت وتركت لنا جميل الأثر.

كتاب يُصنف من كتب التنمية, جمع بين الفائدة والمتعة لتناوله بعضاً من المفاهيم التي نحتاجها في حياتنا مثل طيب الكلام وأدب النصيحة و التواضع

ودور المرأة في المجتمع إضافة إلى مفاهيم أخرى ذُكرت بين طيات صفحاته…

 كما ذكر الكاتب العبرة والحكمة من الموضوع المطروح, فبعد كل مقال أو قصة تتوارى حكمة تزيد من معرفتك وتجعلك تفهم مايدور حولك.

سأذكر لكم بعض من المقالات التي طرحها الكاتب في صفحات هذا الكتاب لتساعدكم على رؤية الحياة بمنظور آخر.

نبذة من مقالات كتاب قد رُزقتُ حُبَها:

  • “رَحْمَةٍ مِنَ اللّٰهِ لِنْتَ لَهُمْۚ” :

قل دائما”خيراً, فلا نعلم بأي كلمة تهدي قلب أحدهم إليك..

بدأ الكاتب مقالاته بالحديث عن الكلمة الطيبة وأثرها بالنفوس البشرية.

فالكلمة الطيبة هي كالشجرة المثمرة، التي ضربت جذورها في باطن الأرض، فتمدّدت أغصانها وفروعها في الآفاق..

  • أدب النصيحة:

يحكي لنا الكاتب في هذا المقال عن آداب النّصيحة وكيف تكون النّصيحة سلاح ذو وجهين, قد تكون هادمة أو تكون هادفة.

كما يوضح لنا شروط وضوابط  يجب أن تتوفر في النّاصح حتى تكون الّنصيحة ذات تأثير فعال, وبين دور النّصيحة في الإسلام ومالها من أهمية.

  • “اخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُم”

يروي لنا الكاتب في هذا المقال قصة عن التفرقة العنصرية وأثرها بحياة الشعوب.

كما وضح لنا موقف الإسلام من العنصرية و كيف جاء بحلٍ لهذه المشكلة ؟, حيث حث الإسلام على المساواة بين أفراد وطبقات المجتمع.

  • قد رُزقتُ حُبَها:

سيكون هذا المقال مسكُ ختام المقالات التي اخترتُها لتكون بين يديكم في قراءة مراجعة هذا الكتاب:

يسردُ الكاتب في هذا المقال قصة من قصص الحب العظيمة في التاريخ, وكيف لاتكون عظيمة وقد عاشها النبي ﷺ وخديحة رضي الله عنها؟.

أبدع الكاتب باختياره لهذه القصة ليُعرفنا معنى الحب الحقيقي.

لقد كانت حياتهما مليئة بالمشاق، لكن الحُب كان يُظللها, فعند وجود الحب تخفُ متاعب الحياة وصعوبتها.

 كان النبي ﷺ يعترف بحبه لها أمام الجميع, ويكثر من الثناء عليها, لذلك لم تنته قصة الحب العظيمة هذه بوفاة خديجة رضي الله عنها,

بل يمكن القول إنها زادت عما كانت، فما أصعب أن يفارق الحبيبُ محبوبه.! فكان حُبه لها ووفائهُ إليها حتى بعد وفاتها.

أي وفاء هذا وأي محبة تلك…

السلام على نبي علمنا كيف نحب ونحيا بالحب…
وعلمنا معنى الوفاء…وكيف نفي طيلة عمرنا…
وعلمنا ماهو معنى الإخلاص…فقد كان مخلصاً محباً لها طيلة عمرها…
علمنا أن من نحب قد يكون هو جيشنا الوحيد في صراعنا مع الحياة….
علمنا رسول الله عندما أحب خديجة وأخلص لها، ذهبت الدنيا لكن ذكراها بقيت في قلبه…

قد رُزقتُ حُبَها

اقرأ كتاب قد رُزقتُ حُبَها

وبعد أن تعرفنا بهذه الرحلة القصيرة على بعض من مقالات هذا الكتاب وماتتحوي من أفكار وحكم وعبر,

أنصحكم بقراءته فهو دعوة للتدبر ورؤيا الحياة من منظور حديث ومختلف.

تمت مراجعة كتاب قد رُزقتُ حُبَها بواسطة : سمر عبيدو

لشراء كتاب قد رُزقتُ حُبَها

بإمكانك شراء الكتاب من موقع أمازون عن طريق هذه اللينك هنا

عدد المشاهدات 1,377 , مشاهدات اليوم 13 

مقالات ذات صلة

برامج وتطبيقات

مراجعة قد رُزقتُ حُبَها – للكاتب يوسف العزاوي

إلى من يريد أن يأخذ استراحة برفقة كتاب…

إلى من يبحثُ عن كتابٍ يمزجُ بين جمال الوصف وبساطة الكلمات…

أقدم لكم مراجعة كتاب قد رُزقتُ حُبَها…

قائمة العناوين

قد رُزقتُ حُبَها:

كتابٌ ممتع في عمومه لمجرد أن تبدأ في قرأته لاتستطيع أن تتركه, فهو كتابٌ يُنهيكَ وتُنهيه في جلسة واحدة.

دار محتواه حول مواضيع عدة, ليعطينا من كل بستان زهرة وبعد كل مقال عبرة.

يسردُ لنا الكاتب من خلال صفحاته مجموعة من القضايا الإجتماعية التي تواجه فئة الشباب على الخصوص.

فالشباب قادة الغد وصُناع المستقبل وأملنا بالحياة لغدٍ أفضل.

قد رُزقتُ حُبَها كتابٌ يتحدث عن مشاكل يواجهها المجتمع و يُسلط الضوء على بعض الحلول لها, بأسلوب سلس يُناسب شتى القُراء

لبساطة كلماته ووضوح تعبيره.

عندما تُبحر بين سطوره ستتعرف على حكايات ٍ مشوقة, وقصص ذات عبرة حدثت مع شخصيات رحلت وتركت لنا جميل الأثر.

كتاب يُصنف من كتب التنمية, جمع بين الفائدة والمتعة لتناوله بعضاً من المفاهيم التي نحتاجها في حياتنا مثل طيب الكلام وأدب النصيحة و التواضع

ودور المرأة في المجتمع إضافة إلى مفاهيم أخرى ذُكرت بين طيات صفحاته…

 كما ذكر الكاتب العبرة والحكمة من الموضوع المطروح, فبعد كل مقال أو قصة تتوارى حكمة تزيد من معرفتك وتجعلك تفهم مايدور حولك.

سأذكر لكم بعض من المقالات التي طرحها الكاتب في صفحات هذا الكتاب لتساعدكم على رؤية الحياة بمنظور آخر.

نبذة من مقالات كتاب قد رُزقتُ حُبَها:

  • “رَحْمَةٍ مِنَ اللّٰهِ لِنْتَ لَهُمْۚ” :

قل دائما”خيراً, فلا نعلم بأي كلمة تهدي قلب أحدهم إليك..

بدأ الكاتب مقالاته بالحديث عن الكلمة الطيبة وأثرها بالنفوس البشرية.

فالكلمة الطيبة هي كالشجرة المثمرة، التي ضربت جذورها في باطن الأرض، فتمدّدت أغصانها وفروعها في الآفاق..

  • أدب النصيحة:

يحكي لنا الكاتب في هذا المقال عن آداب النّصيحة وكيف تكون النّصيحة سلاح ذو وجهين, قد تكون هادمة أو تكون هادفة.

كما يوضح لنا شروط وضوابط  يجب أن تتوفر في النّاصح حتى تكون الّنصيحة ذات تأثير فعال, وبين دور النّصيحة في الإسلام ومالها من أهمية.

  • “اخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُم”

يروي لنا الكاتب في هذا المقال قصة عن التفرقة العنصرية وأثرها بحياة الشعوب.

كما وضح لنا موقف الإسلام من العنصرية و كيف جاء بحلٍ لهذه المشكلة ؟, حيث حث الإسلام على المساواة بين أفراد وطبقات المجتمع.

  • قد رُزقتُ حُبَها:

سيكون هذا المقال مسكُ ختام المقالات التي اخترتُها لتكون بين يديكم في قراءة مراجعة هذا الكتاب:

يسردُ الكاتب في هذا المقال قصة من قصص الحب العظيمة في التاريخ, وكيف لاتكون عظيمة وقد عاشها النبي ﷺ وخديحة رضي الله عنها؟.

أبدع الكاتب باختياره لهذه القصة ليُعرفنا معنى الحب الحقيقي.

لقد كانت حياتهما مليئة بالمشاق، لكن الحُب كان يُظللها, فعند وجود الحب تخفُ متاعب الحياة وصعوبتها.

 كان النبي ﷺ يعترف بحبه لها أمام الجميع, ويكثر من الثناء عليها, لذلك لم تنته قصة الحب العظيمة هذه بوفاة خديجة رضي الله عنها,

بل يمكن القول إنها زادت عما كانت، فما أصعب أن يفارق الحبيبُ محبوبه.! فكان حُبه لها ووفائهُ إليها حتى بعد وفاتها.

أي وفاء هذا وأي محبة تلك…

السلام على نبي علمنا كيف نحب ونحيا بالحب…
وعلمنا معنى الوفاء…وكيف نفي طيلة عمرنا…
وعلمنا ماهو معنى الإخلاص…فقد كان مخلصاً محباً لها طيلة عمرها…
علمنا أن من نحب قد يكون هو جيشنا الوحيد في صراعنا مع الحياة….
علمنا رسول الله عندما أحب خديجة وأخلص لها، ذهبت الدنيا لكن ذكراها بقيت في قلبه…

قد رُزقتُ حُبَها

اقرأ كتاب قد رُزقتُ حُبَها

وبعد أن تعرفنا بهذه الرحلة القصيرة على بعض من مقالات هذا الكتاب وماتتحوي من أفكار وحكم وعبر,

أنصحكم بقراءته فهو دعوة للتدبر ورؤيا الحياة من منظور حديث ومختلف.

تمت مراجعة كتاب قد رُزقتُ حُبَها بواسطة : سمر عبيدو

لشراء كتاب قد رُزقتُ حُبَها

بإمكانك شراء الكتاب من موقع أمازون عن طريق هذه اللينك هنا

عدد المشاهدات 1,377 , مشاهدات اليوم 13 

مقالات ذات صلة

برامج وتطبيقات

مراجعة قد رُزقتُ حُبَها – للكاتب يوسف العزاوي

إلى من يريد أن يأخذ استراحة برفقة كتاب…

إلى من يبحثُ عن كتابٍ يمزجُ بين جمال الوصف وبساطة الكلمات…

أقدم لكم مراجعة كتاب قد رُزقتُ حُبَها…

قائمة العناوين

قد رُزقتُ حُبَها:

كتابٌ ممتع في عمومه لمجرد أن تبدأ في قرأته لاتستطيع أن تتركه, فهو كتابٌ يُنهيكَ وتُنهيه في جلسة واحدة.

دار محتواه حول مواضيع عدة, ليعطينا من كل بستان زهرة وبعد كل مقال عبرة.

يسردُ لنا الكاتب من خلال صفحاته مجموعة من القضايا الإجتماعية التي تواجه فئة الشباب على الخصوص.

فالشباب قادة الغد وصُناع المستقبل وأملنا بالحياة لغدٍ أفضل.

قد رُزقتُ حُبَها كتابٌ يتحدث عن مشاكل يواجهها المجتمع و يُسلط الضوء على بعض الحلول لها, بأسلوب سلس يُناسب شتى القُراء

لبساطة كلماته ووضوح تعبيره.

عندما تُبحر بين سطوره ستتعرف على حكايات ٍ مشوقة, وقصص ذات عبرة حدثت مع شخصيات رحلت وتركت لنا جميل الأثر.

كتاب يُصنف من كتب التنمية, جمع بين الفائدة والمتعة لتناوله بعضاً من المفاهيم التي نحتاجها في حياتنا مثل طيب الكلام وأدب النصيحة و التواضع

ودور المرأة في المجتمع إضافة إلى مفاهيم أخرى ذُكرت بين طيات صفحاته…

 كما ذكر الكاتب العبرة والحكمة من الموضوع المطروح, فبعد كل مقال أو قصة تتوارى حكمة تزيد من معرفتك وتجعلك تفهم مايدور حولك.

سأذكر لكم بعض من المقالات التي طرحها الكاتب في صفحات هذا الكتاب لتساعدكم على رؤية الحياة بمنظور آخر.

نبذة من مقالات كتاب قد رُزقتُ حُبَها:

  • “رَحْمَةٍ مِنَ اللّٰهِ لِنْتَ لَهُمْۚ” :

قل دائما”خيراً, فلا نعلم بأي كلمة تهدي قلب أحدهم إليك..

بدأ الكاتب مقالاته بالحديث عن الكلمة الطيبة وأثرها بالنفوس البشرية.

فالكلمة الطيبة هي كالشجرة المثمرة، التي ضربت جذورها في باطن الأرض، فتمدّدت أغصانها وفروعها في الآفاق..

  • أدب النصيحة:

يحكي لنا الكاتب في هذا المقال عن آداب النّصيحة وكيف تكون النّصيحة سلاح ذو وجهين, قد تكون هادمة أو تكون هادفة.

كما يوضح لنا شروط وضوابط  يجب أن تتوفر في النّاصح حتى تكون الّنصيحة ذات تأثير فعال, وبين دور النّصيحة في الإسلام ومالها من أهمية.

  • “اخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُم”

يروي لنا الكاتب في هذا المقال قصة عن التفرقة العنصرية وأثرها بحياة الشعوب.

كما وضح لنا موقف الإسلام من العنصرية و كيف جاء بحلٍ لهذه المشكلة ؟, حيث حث الإسلام على المساواة بين أفراد وطبقات المجتمع.

  • قد رُزقتُ حُبَها:

سيكون هذا المقال مسكُ ختام المقالات التي اخترتُها لتكون بين يديكم في قراءة مراجعة هذا الكتاب:

يسردُ الكاتب في هذا المقال قصة من قصص الحب العظيمة في التاريخ, وكيف لاتكون عظيمة وقد عاشها النبي ﷺ وخديحة رضي الله عنها؟.

أبدع الكاتب باختياره لهذه القصة ليُعرفنا معنى الحب الحقيقي.

لقد كانت حياتهما مليئة بالمشاق، لكن الحُب كان يُظللها, فعند وجود الحب تخفُ متاعب الحياة وصعوبتها.

 كان النبي ﷺ يعترف بحبه لها أمام الجميع, ويكثر من الثناء عليها, لذلك لم تنته قصة الحب العظيمة هذه بوفاة خديجة رضي الله عنها,

بل يمكن القول إنها زادت عما كانت، فما أصعب أن يفارق الحبيبُ محبوبه.! فكان حُبه لها ووفائهُ إليها حتى بعد وفاتها.

أي وفاء هذا وأي محبة تلك…

السلام على نبي علمنا كيف نحب ونحيا بالحب…
وعلمنا معنى الوفاء…وكيف نفي طيلة عمرنا…
وعلمنا ماهو معنى الإخلاص…فقد كان مخلصاً محباً لها طيلة عمرها…
علمنا أن من نحب قد يكون هو جيشنا الوحيد في صراعنا مع الحياة….
علمنا رسول الله عندما أحب خديجة وأخلص لها، ذهبت الدنيا لكن ذكراها بقيت في قلبه…

قد رُزقتُ حُبَها

اقرأ كتاب قد رُزقتُ حُبَها

وبعد أن تعرفنا بهذه الرحلة القصيرة على بعض من مقالات هذا الكتاب وماتتحوي من أفكار وحكم وعبر,

أنصحكم بقراءته فهو دعوة للتدبر ورؤيا الحياة من منظور حديث ومختلف.

تمت مراجعة كتاب قد رُزقتُ حُبَها بواسطة : سمر عبيدو

لشراء كتاب قد رُزقتُ حُبَها

بإمكانك شراء الكتاب من موقع أمازون عن طريق هذه اللينك هنا

عدد المشاهدات 1,377 , مشاهدات اليوم 13 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات