الأخباربرامج وتطبيقات

مايكروسوفت: ضوابط خصوصية جديدة لعملاء الاتحاد الأوروبي

أعلنت ويندوز 10 – المعروفة أيضًا باسم القياس عن بُعد – على شكل معاينة عامة.

ويُعد البرنامج ذا أهمية خاصة للعملاء في الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، الذين يخضعون لأنظمة حماية البيانات والخصوصية الصارمة بموجب اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) للاتحاد الأوروبي.

ويتوفر حاليًا لعملاء مايكروسوفت في هذه المناطق خياران لإدارة البيانات التشخيصية التي يتم جمعها من خلال ويندوز 10 وإرسالها إلى خوادم مايكروسوفت.

ويمكنهم السماح لشركة مايكروسوفت بأن تكون المتحكم في تلك البيانات، مما يسمح بنقل المعلومات الشخصية عبر الحدود الدولية، أو يمكنهم إلغاء الاشتراك في جمع البيانات التشخيصية تمامًا.

ولا يُعد الخيار الثاني عمليًا بالنسبة لمعظم المؤسسات، لأنه يلغي قدرة تحديثات ويندوز على توفير تحديثات الأمان وبرامج التشغيل المصممة خصوصًا للأجهزة في تلك المؤسسات.

ويتيح خيار خدمة معالجة البيانات الجديد لعملاء المؤسسة، الذين يشغلون إصدارات اشتراك من (Windows 10 Enterprise)، تعيين مؤسساتهم الخاصة كمتحكم في تلك البيانات التشخيصية.

وفي حال كان هذا الخيار ساري المفعول، فإن المؤسسة تعمل كمتحكم في البيانات، وتصبح مايكروسوفت معالجة للبيانات، حيث تتعامل مع البيانات التشخيصية نيابة عن المؤسسة.

وبعد تفعيل المؤسسة لهذا الخيار، سيتم توجيه بيانات التشخيص من الأجهزة التي داخل المؤسسة إلى مخزن بيانات منفصل.

ويمكن للعملاء بعد ذلك استخدام بوابة (Microsoft Azure) للاستجابة لطلبات اللائحة العامة لحماية البيانات من الأشخاص الذين داخل المؤسسة، ومن ضمن تلك الطلبات طلبات حذف تلك البيانات، أو تنزيل نسخة من البيانات للفحص الشخصي، أو تقييد معالجتها.

ويتيح هذا الخيار الجديد للعملاء الاستفادة من التغييرات التي أدخلتها مايكروسوفت على شروط الخدمة عبر الإنترنت في شهر نوفمبر 2019.

وأوضحت مايكروسوفت من خلال هذا التحديث أنها تعمل كمتحكم في البيانات عند تقديم الخدمات السحابية لسحابة (Azure) و (Office 365) و (Dynamics) و (Intune).

وتعالج مايكروسوفت البيانات من أجل توفير الخدمات وتحسين الأخطاء والمشكلات الأخرى المتعلقة بالخدمة، وضمان أمان الخدمات، وتحديث الخدمات باستمرار.

ووفقًا لعملاقة البرمجيات، فإن السياسة الجديدة كانت قيد التطوير لعدة أشهر، وجاءت بعد أن (Privacy Shield).

وتسمح التغييرات الجديدة للمؤسسات التي تتخذ من الاتحاد الأوروبي مقرًا لها بالتحكم في بيانات ويندوز 10، وتقييد قدرة مايكروسوفت على الاستجابة لطلبات الوكالات الأمريكية للوصول إلى البيانات.

ويعزز الخيار الجديد ضوابط خصوصية ويندوز 10، وتتوقع مايكروسوفت أن يستمر برنامج المعاينة لمدة ستة أشهر تقريبًا قبل توفره بشكل عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى