الأخبار

ماذا يجب أن تفعل آبل حتى تحسن من iMessage ؟

تعتبر iMessage إحدى الأعمدة الرئيسية في نظام شركة آبل المتكامل، وهذا لأنها خدمة حصرية لأجهزتها وهي بديل لتطبيق واتساب.

ولذلك فإن أغلب مالكي هواتف آيفون يستخدمون iMessage بصفتها الخدمة الرئيسية للدردشة. ولكن هذا لا يعني أنها مثالية ودون عيوب.

وتفتقد iMessage لبعض الميزات الموجودة في منافسيها. وبالرغم من أن الكثيرين يستخدمونها إلا أنهم يعانون معها.

اقرأ أيضًا: أفضل بوت تيليجرام حتى تستمتع بالتطبيق

وبما أننا على أعتاب تحديث iOS 15 الجديد، فمن المتوقع أن تقدم الشركة تحديثًا فيما يتعلق بخدمة iMessage. 

هل تقدم آبل التحديث الذي ينتظره الجميع:

حصلت منصة iMessages في العام الماضي مع iOS 14 على خاصية الردود عبر الرسائل، وهي الخاصية الموجودة في التطبيقات المنافسة منذ البداية.

وكانت هذه واحدة من المميزات التي يفتقدها تطبيق iMessage. ولكنها تعتبر من الأساسيات في باقي التطبيقات المنافسة. 

وقد تحدث الكثير من مستخدمي آبل عن التحسينات في iMessage. ولكن إحدى المشاكل الغريبة التي جذبت الانتباه كانت مشكلة البحث عن الرسائل القديمة. 

اقرأ أيضًا: سامسونج بدأت إنتاج شاشات هواتف آيفون 13  

ولا تستطيع الوصول إلى رسائلك القديمة قبل عامين مثلاً، وهو أمر مزعج لمالكي هواتف آيفون القدامى، وهم الذين بقوا مع النظام حتى يحتفظوا بكافة معلوماتهم في مكان واحد يسهل الوصول إليه.

وقد حاول الكثير من المستخدمين البحث عن رسائل بعينها ولم يستطيعوا الوصول إليها. وإذا حاولت البحث بشكل يدوي فإن التطبيق يتوقف عن العمل.

كما أن آبل تعرض على المستخدمين التخلص من الرسائل القديمة، وهذا لأنها تستهلك جزءًا من مساحة تخزين الهاتف.

ومن الأفضل أن تجعل آبل تخزين الرسائل يتم عبر خدمة آيكلاود iCloud للحفاظ عليها بشكل أفضل.

ولا تعاني هواتف آيفون من هذه المشاكل فقط، بل إن جميع أجهزة آبل تواجه مشاكل مماثلة.

وقد يتوقف التطبيق عن العمل بشكل كلي من خلال حاسب ماك مزود بسعة 16 جيجابايت من الذاكرة العشوائية. 

اقرأ أيضًا: تويتر توقف التحقق مؤقتًا بعد أسبوع من إعادة تشغيله

ويرى الجميع أن نسخة الحاسب من تطبيق iMessage سيئة وتحتاج لتحديثات كثيرة، إذ لا تستطيع المزامنة مع الخدمة.

ما هي التحديثات التي تحتاجها iMessages: 

يوجد الكثير من التحديثات التي يطالب بها مستخدمو iMessages، وفي مقدمتها تحسين التطبيق عبر الحواسيب.

وذلك لأن أهم ميزة لنظام آبل هي القدرة على استخدام جميع التطبيقات عبر جميع الأجهزة، والوصول لجميع بياناتك من أي جهاز.

ويحتاج المستخدمون أيضاً إلى خاصية حذف الرسائل بعد إرسالها، وهي الخاصية التي وصلت لجميع التطبيقات المنافسة. 

كما يطالب البعض بتحسين اختيارات التخزين للرسائل، وجعل الوصول إلى الرسائل القديمة سهلًا.

بالإضافة إلى جعل مشاركة الروابط أسهل من الوضع الحالي، حيث يجب عليك مراجعة الرابط قبل إرساله.

وقد تغيرت آبل كثيرًا في السنوات الأخيرة، وأصبحت تحاول الاستماع لمستخدميها، وهذا أمر متوقع مع زيادة المنافسة.

ولذا لن يكون غريباً أن تستمع آبل لهذه المشاكل وتحاول حلها مع تحديث iOS 15 الذي من المفترض الإعلان عنه في الأسبوع القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى