دروس ومقالات

لمحة عن تاريخ سامسونج واهم ما تقدمه من منتجات حاليًا

لا أحد يستطيع أن ينكر أن هواتف سامسونج تحتل مرتبة عالية في سوق الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد، وهي بالفعل أكثر الهواتف مبيعاً في العديد من الأسواق ومن بينها الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا. فدائماً هناك هاتف سامسونج يتناسب مع ميزانيتك وقادر على تلبية كافة احتياجاتك. وجب التنويه على أن هذا العملاق الكوري هو أشهر اسم في والتكنولوجيا، لدرجة أن الشركة تستحوذ على 17% تقريباً من مجموع الإنتاج المحلي الإجمالي في كوريا الجنوبية – نسبة لا يستهان بها بالنسبة لشركة واحدة فقط في دولة صناعية كبرى مثل كوريا الجنوبية. سامسونج لا تطور المنتجات إلا بدرجة جودة واحدة، وهي الجودة العالية فقط. في الحقيقة، يمكنك تجهيز منزلك الجديد من الأجهزة التقنية التي يحتاج إليها بالكامل من منتجات هذه الشركة فقط. ولكننا في هذا الموضوع سوف نضع كامل تركيزنا على سوق الهواتف الذكية فقط، خاصة وأن الشركة تطرح العشرات من الهواتف الجديدة في كل عام لكي تتناسب مع مختلف فئات المستخدمين، مما يجعل من أمر شراء هاتف سامسونج أحياناً صعب ومعقد. كنا من قبل طرحنا فكرة 14 هاتف من سامسونج يستحقون الاقتناء في 2021، وفي هذه المقالة سنحاول أن نوضح أبرز الاختلافات بين سلاسل هواتف سامسونج لكي يكون من السهل عليك اتخاذ قرارك في النهاية.


 

قبل الهواتف – ما الذي تقدمه سامسونج في الرقمية؟

بما أننا نتحدث عن شركة واحدة مثل سامسونج فدعونا نلقي نظرة خاطفة على منتجات الشركة التقنية بخلاف هواتفها الذكية. يجب أن تعلم أن سامسونج تنتج حواسيب محمولة وحواسيب لوحية وغسالات ملابس وأطباق كهربائية وثلاجات وأجهزة تبريد وشاشات التلفاز وطابعات وأجهزة تسجيل وكاميرات ومكبرات صوتية وسماعات أذن وحلول تخزين الكمبيوتر – فقط فكر في أي منتج تقني وتأكد أن هناك احتمالية كبيرة جداً أنك ستجد منتجاً مشابهاً له من تطوير شركة سامسونج. ولأن القائمة طويلة جداً فسيكون من الصعب علينا الحديث عن جميع تلك المنتجات بشكل فردي، ولذلك سنحاول أن نغطي أهم المنتجات التقنية المتعلقة بتخصصنا في إيجي مصري.

الحواسيب المحمولة واللوحية والأجهزة القابلة للارتداء:

بالنسبة للحواسيب المحمولة، فهناك العديد من حواسيب سامسونج التي تعمل بنظام ويندوز وتناسب مختلف فئات المستخدمين، ولكن إذا كنت تبحث عن لاب توب جدير من سامسونج، ينبغي أن تتوجه مباشرة نحو الحواسيب المحمولة التي تحتوي على كلمة Galaxy في اسمائها. هذه الحواسيب خفيفة الوزن ونحيفة للغاية وتدعم ميزة قلم S-Pen ولكن أسعارها مرتفعة قليلاً مقارنة بالحواسيب التي لا تحتوي على كلمة Galaxy.

مما لا شك فيه أن شركة آبل تسيطر بالكامل على سوق الحواسيب اللوحية بفضل جهازها iPad ولا يوجد منافسين حقيقين يقدرون على التصدي لآبل إلا شركة واحدة فقط، وهي سامسونج. في حين أنها لا تستطيع بالمعنى الحرفي التفوق على آبل ولكنها على الأقل تنتج سلسلة Galaxy Tap S التي تلاقي اهتمام جمهور عريض من المستخدمين من حول العالم. فعلى سبيل المثال إذا كنت تتمنى شراء جهاز لوحي من أجهزة الفئة العليا، فيجب ألا تنظر بعيداً عن Galaxy Tap S7 أو Galaxy Tap S7 Plus. ومع ذلك إذا كنت تريد حلول اقتصادية رخيصة الثمن فستجد أمامك خيارات أخرى مثل Galaxy Tap A.

في نفس الوقت من الصعب ألا نتحدث عن أجهزة Chromebook التي تنتجها سامسونج وتعمل بنظام ChromeOS. فعلى سبيل المثال ستجد Samsung Galaxy Chromebook جهاز غالي الثمن جداً ولكنه قوي على صعيد الأداء وأنيق وجميل جداً من ناحية المظهر. إذا كنت تريد حاسوب من سامسونج يعمل بنظام كروم ولكن أرخص سعراً، فيمكنك النظر في إصدار Galaxy Chromebook 2 ولكنه يفتقد لبعض المزايا الأساسية المتواجدة في إصدار Galaxy Chromebook الأصلي مثل دقة عرض الشاشة أو تقنية العرض أو سعة الرامات أو حتى نوع ذاكرة التخزين المستخدمة في كلاهما – 

للأسف هناك فوارق كبيرة بين كلاهما، ولكن فرق السعر مغري جداً عندما يتعلق الأم بامتلاك لاب توب يعمل بنظام CromeOS ويحمل علامة Galaxy التجارية. هذا لا يعني أنه لا يوجد خيارات أخرى، إطلاقاً! هناك العديد من حواسيب سامسونج التي تعمل بنظام كروم الموجهة للفئة الاقتصادية وأرخص كثيراً في السعر وهي التي لا تحتوي على “Galaxy” في اسمها.

بالحديث عن الأجهزة القابلة للارتداء فمرة أخرى ستجد أن شركة آبل هي المهيمنة على هذا السوق، ولكن كان لدى سامسونج خطوات إيجابية جداً في نفس السوق خلال السنوات القليلة الماضية بفضل سلسلة ساعات Samsung Galaxy Watch التي تتمتع بشاشة رائعة ومواصفات مميزة وإمكانية تتبع اللياقة البدنية. الشيء المميز في سامسونج أنها تنظر لكافة فئات المستخدمين، ولهذا فهي تطور ساعات ذكية لجمهور الفئة الاقتصادية تحت مسمى سلسلة ساعات Samsung Galaxy Watch Active وهي أرخص سعراً ولكنها تتمتع بمزايا تتبع اللياقة البدنية بكفاءة عالية. أيضاً هناك ما هو دون الساعات، أي أن لدى الشركة أجهزة تعقب اللياقة البدنية فقط مثل Galaxy Fit 2 وسعرها مرحب به جداً وغير مكلف للمستخدمين الرياضيين.

سامسونج تحاول أن تفعل كل ما في وسعها لكي لا تجعل آبل تهنأ بسوق التقنية وحدها. فعلى سبيل المثال، أنتجت الشركة مؤخراً سماعات الأذن اللاسلكية Galaxy Buds Pro وهي أحدث وأفضل سماعة حالياً لدى الشركة وتنضم إلى قائمة سماعة Galaxy Buds Live وكان قبلهما Galaxy Buds Plus وجميع هذه السماعات تقف عقبة في طريق سماعات آبل AirPods. بالتأكيد سامسونج تنتج العديد من فئات السماعات الأخرى السلكية واللاسلكية على الأذن وفوق الأذن وبداخل الأذن ولكنها لا تحمل اسم العلامة التجارية Galaxy، وإنما تحمل اسم AKG و Harman.

هواتف سامسونج

سنوياً تطور الشركة 5 خطوط انتاج مختلفة من الهواتف الذكية، وهناك أيضاً هواتف أخرى خارج هذه السلاسل، وهناك حتى هواتف ليست ذكية مثل Samsung W ولكن بالحديث عن سوق الهواتف الذكية فهذه هي خطوط الإنتاج الخمسة وأبرز ما يميزها عن بعضها بعضاً.

سلسلة هواتف Galaxy S

هذه السلسلة من الهواتف تطورها سامسونج وهي على يقين بأنها الرابح الأكبر من بين جميع هذه السلاسل نظراً لما تحتوي عليه من مميزات وفئة المستخدمين الذين يحتاجون لها. سلسلة Galaxy S هي أفضل الهواتف التي تتمتع بشاشة رائعة ودقة عرض وجودة عالية وتفاصيل حادة وألوان نابضة بالحياة. بالإضافة إلى ذلك فهي تحتوي على تكوين كاميرا احترافي يجعلها من أفضل الهواتف من حيث التصوير الفوتوغرافي.

هذه السلسلة تدعم الشحن السريع والشحن اللاسلكي والعكسي وتأتي بمساح لبصمة الإصبع في أسفل الشاشة من الأمام وتحتوي على أحدث معالج تم إطلاقه من شركة كوالكم أو المعالج الرائد لدى سامسونج طراز Exynos والموجه لجميع الدول خارج الولايات المتحدة الأمريكية. أحدث هواتف الشركة في عام 2021 هي سلسلة Galaxy S21 وهي مكونة من ثلاثة هواتف تشتمل على Galaxy S21 Ultra و Galaxy S20+ و Galaxy S21. دائماً أقوى هواتف الشركة على الإطلاق هو الذي يحمل كلمة ultra في اسمه، وهو في الواقع تم تصنيفه في العديد من مواقع مراجعات الطرف الثالث على أنه أفضل هاتف في عام 2021 يعمل بنظام أندرويد في العالم بأسره.

سلسلة هواتف Galaxy Note

لو تذكرنا أول مرة رأينا فيها هاتف Galaxy Note كنا تقريباً في عام 2011 وسخر الجميع من فكرة هاتف ضخم يأتي متضمنا قلم للكتابة على الشاشة، ولكن سريعاً ما تحولت السخرية إلى إعجاب ومدح. أصبحت سلسلة Note تعبر عن السلسلة الراقية والمتميزة أو سلسلة النخبة الموجهة خصيصاً لشتى المجالات العملية ورجال الأعمال. في البداية كان هناك فرق واضح بين كل من سلسلة Note و S من حيث الحجم والمواصفات والسعر والمظهر والتصميم، ولكن خلال السنوات الماضية أصبح خطان الإنتاج متقاربين جداً من بعضها البعض وكلاهما يعبران عن “النخبة” من الهواتف.

في عام 2020 كان هاتف Galaxy S20 Ultra يحمل “تقريباً” نفس المزايا المتواجدة في هاتف Galaxy Note 20 مع فوارق طفيفة جداً في بعض الجوانب بالإضافة إلى ميزة القلم. ولكن بسبب تقارب كلاهما من بعضهما البعض، بدأنا نسمع بعض التصريحات التي تشير إلى أن شركة سامسونج تخطط بالفعل في إغلاق خط Galaxy Note وتكتفي بخط Galaxy S وتبدو التصريحات صحيحة، خاصة وأن الشركة امتنعت عن تطوير Galaxy Note 21 وقامت بتضمين ميزة قلم S-Pen في هاتف Galaxy S21 Ultra. فإذا كنت تحتاج هاتف Note 21 فهو لن يأتي وإنما بديله هو S21 Ultra. وتذكر أن تلقي نظرة على 10 أسباب مقنعة لعدم شراء أقوى هواتف من سامسونج.

سلسلة هواتف Galaxy Z

هذه هي سلسلة هواتف سامسونج القابلة للطي، وتستمر شركة سامسونج في وضع رهانها عليها وتؤكد في جميع تصريحاتها أن المستقبل لا يحمل معه إلا هواتف قابلة للطي فقط. كان أول هاتف في السلسلة يأتي تحت مسمى Galaxy Z Flip ولكن خليفته الذي حقق نجاح مذهل وصيت واسع الشهرة كان هاتف Galaxy Fold وأحدث هاتف في السلسلة هو Galaxy Fold 2. الآن هاتف Galaxy Fold 2 أشبه بالجهاز اللوحي ولكن يمكنك استخدامه أيضاً على هيئة هاتف عادي. المشكلة الوحيدة التي قد تواجهك أثناء استخدامك لهذه الهواتف هي نظراً لأنها تأتي بتقنية جديدة كلياً “ميزة الطي” فإن عوامل متانتها وقدرة تحملها أمامها علامات استفاهم كثيرة. 

على سبيل المثال هذه الهواتف لا تدعم أي تصنيف من تصنيفات مقاومة الماء IP Ratings. كما أنها ثقيلة جداً في الوزن. ونظراً لأن شركة سامسونج مؤمنة جداً بأن المستقبل ما هو إلا هواتف قابلة للطي فهي تضع كامل قدراتها التقنية والمالية في هذه السلسلة، ولهذا السبب هذه الهواتف باهظة الثمن جداً.

سلسلة هواتف Galaxy A

هذه هي فئة الهواتف الموجهة لمستخدمي الفئة المتوسطة. تتمتع هذه الهواتف بمواصفات جيدة من حيث قدرات التشغيل والتعامل مع التطبيقات الثقيلة وتعدد المهام ولديها ولكنها ليست بنفس قوة هواتف سلسلة Galaxy Note و Galaxy Z و Galaxy S. ومع ذلك هي تحتوي على كاميرا جيدة ولكنها ليست احترافية بالمعنى الحرفي. عادة ما تمتاز ببطارية ضخمة وتصميمات رائعة وأحياناً مذهلة تجذب انتباه أي مستخدم من مستخدمي الفئة المتوسطة.

على عكس جميع شركات تصنيع الهواتف الذكية، هذه السلسلة تحديداً استطاعت أن تحقق نجاحاً باهراً في سوق الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، وهذا الأمر كان دافعاً قوياً لشركة سامسونج من بذل المزيد من الجهد وتقديم المزيد من العطاء لمستخدمي هذه الفئة من الهواتف. ولذلك تتمتع سلسلة Galaxy A بسمعة طيبة ومواصفات متميزة وفي نفس الوقت سعر أكثر من جيد.

على عكس سلسلة Galaxy S، فإذا قررت التوجه إلى سلسلة Galaxy A فستجد العديد من الخيارات الرائعة بسعر يبدأ عند 150$ دولار أمريكي فقط، مثل هاتف Galaxy A01 أو تجد هاتف مثل Galaxy A11 بزيادة قدرها 50$ تصاعدياً حتى تصل إلى هاتف Galaxy A71 الذي يدعم اتصال 5G وتكلفته السوقية حوالي 600$ تقريباً. إن أحدث هواتف الشركة في الوقت الحالي لهذه السلسلة هي هواتف Galaxy A52 و Galaxy A72 وبطبيعة الحال ستشعر دائماً مع هذه السلسلة أنه لا يوجد عجز مطلقاً في اختيار الهاتف الذي يناسب ميزانيتك ويتوافق مع طموحاتك.

سلسلة هواتف Galaxy M

هذه السلسلة من الهواتف متاحة للشراء عبر الإنترنت فقط وهي موجهة خصيصاً للجمهور الأصغر سناً ولذلك لديها تصميم جذاب ومظهر أنيق. وعلى الرغم أنها قد تكون متواضعة جداً في سياق الأداء ولكنها تتمتع بطاريات ضخمة تناسب هؤلاء المستخدمين، تطلق هذه الهواتف بأسعار رخيصة ومواصفات تناسب احتياجات الطلاب والمسافرين الشباب الغير قادرين على تحمل كسر هواتف يتجاوز سعرها 500$. فعلى سبيل المثال هاتف Galaxy M21 من أفضل وأحدث الهواتف في السلسلة التي لا يتعدى قيمتها 3000 جنيهاً مصرياً. هناك أيضاً خيارات بديلة مثل Galaxy M31 أو Galaxy M51 والتي تكون أفضل من حيث المواصفات كحجم الرامات وسعة التخزين أو مواصفات الكاميرا.

ما هي واجهة مستخدم One UI

بطبيعة الحال من النادر جداً أن يتم إطلاق هاتف أندرويد وهي يحمل نفس الواجهة الافتراضية التي تطورها جوجل من أجل نظام أندرويد. جميع الشركاء لدى جوجل لديهم واجهة خاصة بهواتفهم والتي نسميها بواجهة المستخدم. في البداية استطاعت سامسونج أن تطور واجهة مستخدم تحت مسمى TouchWiz وكانت واجهة سيئة وقبيحة لأبعد مما تتصور ويتناقض بشكل واضح مع واجهة جوجل الرسمية لدرجة أن العديد من النقاد طالبوا الشركة بأن تلتزم بواجهة جوجل الافتراضية.

ولكن سامسونج لم تقف مكتوفة الأيدي، لقد طورت واجهة مستخدم جديدة تحت مسمى Experience وكان أفضل كثيراً من الواجهة البائسة السابقة. ومع ذلك فإن النجاح الحقيقي ظهر لأول مرة في عام 2018 عندما أطلقت شركة سامسونج واجهة One Ui. وهو تعتبر واحدة من أفضل واجهات المستخدم التي تود التعامل معها أثناء استخدامك لأي هاتف أندرويد. من الناحية الجمالية والواجهة الرسومية فهي أفضل كثيراً من بعض المنافسين، كما أنها سريعة وأكثر سلاسة وتستمر الشركة في تطوير الواجهة حتى أطلقت One Ui 3.0 مع إصدار أندرويد 11.

ما هو Samsung Bixby؟

تماماً مثل مساعد جوجل الرقمي أو سيري لدى آبل، فإن Bixby هو مساعد سامسونج الرقمي المتوافق مع هواتف ومنتجات سامسونج الرقمية. هذا المساعد لم يحظى بسمعة جيدة في مطلع الأمر، ولكن سرعان ما أصبح أكثر كفاءة لدرجة أنه قد يتفوق في بعض الأوقات على مساعد جوجل الرقمي. فعلى سبيل المثال إذا طلبت من مساعد جوجل الرقمي أن يفتح تطبيق من أجلك، فقد تكتشف أنه غير قادر على ذلك، ولكن بالنسبة لمساعد Bixby فهو أصبح قادر على فعلك ذلك بسهولة الآن. 

سيكون ذات فائدة كبيرة وإفادة حقيقية عندما تحاول استخدامه في بعض الوظائف المرتبطة بأجهزة سامسونج مثل ساعات سامسونج الذكية. ولكن في نفس الوقت، سامسونج لا تضع كامل تركيزها على مساعدها الرقمي نظراً للنقد الكثير الذي يتعرض له، ولذلك هي تجعلها مجرد ميزة في الخلفية دون التركيز عليها بشكل واضح.

كلمة أخيرة

سامسونج لم تكن ناجحة دوماً، لقد كانت هناك العديد من العقبات التي قابلتها وتسببت لها في خسائر فادحة. سلسلة هواتف Galaxy S كانت تسير في الطريق الصحيح وتحقق نجاحاً تلو الأخر في هذا السوق وتحفر اسم الشركة بحروف من ذهب. ولكنه كان هاتف Galaxy S5 السبب في أن تفكر الشركة بتغيير النهج الذي تتبعه. على الرغم أنه لم يكن هاتف سيء، ولكنه لم يحقق نفس النجاح الذي حققه هاتف Galaxy S4، وحينها أدركت الشركة بوضوح أنها تحتاج لخطوة مغايرة. 

ولذلك قررت الشركة أن تعيد تطوير Galaxy S6 بشكل مختلف تماماً، ومع ذلك هو لم يحقق النجاح المرجو لدى الشركة. ثم كانت هناك مشكلة أخرى على وشك الانفجار، وهي بطارية هاتف Note 6 التي كانت تتعرض للانفجار مع العديد من المستخدمين. ولكن يمكننا القول أن الشركة استطاعت أن تلحق بالركب مع سلسلة Galaxy S7 وكانت هذه السلسلة أفضل كثيراً من جميع النواحي بالنسبة للشركة والمستخدم أيضاً. وفي الوقت الحالي، يمكنك شراء هاتف سامسونج وأنت واثق تمام الثقة أنه لن يخيب ظنك به.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات