دروس ومقالات

كيف ينوي متجر Epic Games التغلب على باقي المتاجر بالتسعيرة المحلية؟

في الأيام الماضية نتابع بشغف كبير الوثائق التي يتم تسريبها يوماً بعد يوم من النزاع القضائي بين Epic Games وشركة Apple، وحتى الآن تم تسريب العديد من الوثائق التي تبين محاولات وسعي شركة إيبيك في السيطرة على عالم الألعاب على منصة الحاسب الشخصي.

اليوم لن نتطرق كثيراً لأزمة الوثائق والتسريبات الخاصة بشركة Epic Games لأن هذه الوثائق سبق وأن قام فريق عرب هاردوير بتغطيتها بشكل كامل من خلال مقال مفصل وشامل يمكنك عزيزي القارئ قرائته من هنا.

لكن اليوم سنتحدث بشكل محدد حول سياسية إيبك جيمز وكيف تحاول الشركة بكل الطرق السيطرة على عالم بيع الألعاب على منصة الحاسب الشخصي.

كما تبعنا التسريبات فإن الشركة تعرض الكثير من الأموال على شركات الألعاب لكي تحصل على العناوين بشكل حصري لكي تتفوق على المتجر المنافس Steam.

لكن هذه الطريقة ليست السلاح الوحيد الذي تستخدمه الشركة، حيث أن Epic Games تمتلك سلاح جديد في جعبتها تستخدمه بشكل ممتاز في منطقتنا.

تسعيرة Epic Games المحلية.

نعم كما قرأت عزيزي القارئ، متجر Epic Games أصبح يقدم تسعيرة محلية لمنطقة جمهورية مصر العربية، وهذه التسعيرة تقدم الألعاب بمبلغ مالي أقل بكثير من السعر العالمي للعبة.

نحن هنا لا نتحدث عن عروض دعائية لفترة مؤقتة أو خصومات وقتية، بل نحن نتحدث عن تسعيرة دائمة للألعاب، على سبيل المثال لعبة مثل  Hitman 3 تكلفك على متجر Epic Games مبلغ 19 دولار فقط بينما يصل سعر اللعبة الأولي على منصات اللعب المنزلية 60 دولار كاملة.

الآن قد يعتقد البعض أن هذا المثال غير دقيق، لأننا نقارن بين متجر على الحاسب الشخصي والمنصات المنزلية، والحقيقة هذا الرأي مقبول جداً ومنطقي.

لكن إليك مثال قد يقرب الأمور أكثر وأكثر وهو لعبة Horizon Zero Dawn، فهذه اللعبة موجودة على متجر Steam وموجودة أيضاً على متجر Epic Games.

إليك المفاجأة عزيزي القارئ، هذه اللعبة تكلفك على متجر Steam مبلغ 50 دولار كاملة بينما تكلفك على متجر إيبك جيمز مبلغ 30 دولار فقط أن يوجد فارق يجعلك تشتري لعبة Hitman3 كاملة على متجر Epic Games.

هذه التسعيرة التنافسية تجعل الكفة تميل في أغلب الأوقات لصالح متجر إيبيك جيمز، بالتأكيد المجتمع الموجود على متجر Steam هام جداً وبه العديد من الخصائص الهامة والإنجازات التي تحققها ولكن بكل تأكيد لا تستحق مبلغ 20 دولار كاملة فرق.

متجر Epic Games لا يربح المال.

مؤخراً أعلن المتجر أنه لا يربح أي أموال في الفترة الحالية بل أن المتجر يخسر الأموال، وهو أمر منطقي جداً لأن المتجر يقدم الكثير من العروض والخصومات وأيضاً يوفر عدد ضخم من الألعاب المجانية.

أيضاً أعلنت المتجر أنه من المتوقع أن يبدأ بجني الأموال بحلول عام 2023، لا أعلم لماذا ولكن المسئولين في المتجر أكدوا أن هذا الأمر طبيعي والموعد منطقي.

من الواضح أن المتجر يريد ضم أكبر عدد من اللاعبين بحيث يتفوق على متجر Steam من حيث عدد المستخدمين، ولكن من الواضح حتى الآن أن هذا الأمر لم يتحقق ومازال متجر Steam يحظى بعدد مهول من المستخدمين.

فمثلاً تابعنا المتجر وهو يحقق نجاح باهر مع لعبة مثل Resident Evil Village حيث تمكن المتجر من كسر حاجز الـ 106000 لاعب متزامن.

شخصياً لن اتخلى عن متجر Steam.

الآن السؤال يطرح نفسه وبشدة هل يمكن الاستغناء عن متجر Steam والاكتفاء بمتجر Epic Games؟

الإجابة بشكل شخصي بحت، لا.

متجر Steam يقدم العديد من الخصائص والمميزات الرائعة ومن النادر ما أواجه مشاكل تقنية مع المتجر على عكس متجر Epic Games الملئ بالمشاكل التقنية.

لذلك في معظم الاحيان اشتري الألعاب على متجر Steam ولكن في حالة وجود نفس اللعبة بسعر أرخص على متجر Epic Games تكون الأفضلية لصالح الأخير، ولكن حتى الآن لم يتمكن متجر إيبك من جذبي له بفضل المميزات الموجودة داخله.

الخلاصة.

متجر Epic Games يضرب بكل قوته ويقلب موازين شراء الألعاب على الحاسب الشخصي وحتى على المنصات، ففي الوقت الذي نرى فيه الألعاب أرخص بأكثر من 30 دولار على متجر إيبك، نجد تسعيرة ألعاب الجيل الجديد قد تصل إلى 70 دولار.

لكن في نفس الوقت يجب على المتجر العمل بشكل أفضل على المشاكل التقنية الموجودة بداخلة وتحسين شكل الواجهة وطريقة عرض الالعاب بداخلها.

فحتى الآن لا يمكن الاستغناء عن متجر Steam الأكثر تنظيماً، ولكن في نفس الوقت يجب على متجر Steam الاهتمام قليلاً بمنطقتنا العربية ودعمنا بشكل أكبر لأن في هذا الأمر متجر Epic Games يفوز باكتساح.

أخيراً وعلى ذكر الدعم لا ننسى أن متجر Epic Games يدعم اللغة العربية بشكل كامل بينما متجر Steam لا يدعم اللغة العربية على الرغم من دعمه لعدد أخر من اللغات الأقل انتشاراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى