الأخبار

كيف ستحسن ميزة FPS Boost أداء الألعاب القديمة في Xbox Series X؟

يعد التوافق مع إصدارات الألعاب السابقة أحد أفضل ميزات جهازي الألعاب (Xbox Series X) و (Xbox Series S) من مايكروسوفت، حيث يمكنك اللعب بألعاب الطرز السابقة في طرز الجيل التالي بسهولة، بالإضافة إلى ذلك تحرص مايكروسوفت على تقديم العديد من التحسينات الرسومية لهذه الألعاب مما يجعلها تبدو أفضل من أي وقت مضى.

وإحدى هذه التحسينات الرسومية كانت في ميزة جديدة تُسمى وضع (FPS Boost) الذي يستخدم مجموعة متنوعة من الأساليب الجديدة لمضاعفة معدل الإطارات الأصلي لكل لعبة بأعلى مما وضعها المطور – وفي حالات قليلة تُضاعف أربع مرات – بحيث يجعل رسوميات الألعاب تبدو أكثر سلاسة ويمكن أن تساعد في جعل اللعبة أكثر استجابة.

ومع أن هذا الأمر قد لا يلاحظه اللاعبون الذين لا يلعبون بمعدلات إطارات أعلى، إلا أن الخبراء يقولون إن الأداء السلس الذي يأتي مع معدلات عرض إطارات أعلى يمكن أن يغير تجربة اللعب بشكل كبير، حيث إن معدل الإطارات في ألعاب الفيديو مثل: الدقة في الشاشات مسؤولة عن جودة الفيديو في أي لعبة.

ولكن ما هي أهمية معدلات الإطارات المرتفعة:

استهدفت العديد من الألعاب التي صدرت لطرز أجهزة الألعاب السابقة، مثل: لعبة Fallout 4 و Fallout 76 معدل ثابت وهو 30 إطارًا في الثانية، وهذا هو نصف ما يمكن أن تصل إليه معظم شاشات الحواسيب وأجهزة التلفاز ونصف ما يحاول العديد من لاعبي الحواسيب تحقيقه عند اللعب على حواسيبهم، حيث تبدو العديد من الألعاب قديمة للغاية في أجهزة ألعاب الجيل التالي.

خاصةً بعد أن بدأت شركتي مايكروسوفت وسوني في تقديم الدعم للألعاب التي تأتي بدقة 4K في أجهزة ألعاب Xbox One X و PlayStation 4 Pro، والآن بعد إطلاق منصات ألعاب الجيل التالي، يمكن للألعاب تسخير المزيد من الطاقة لتقديم إطارات أعلى في الثانية.

وهذا هو الهدف من ميزة (FPS Boots) التي تتيح للاعبين فرصة تجربة معدلات إطارات أعلى في الألعاب القديمة التي لم يتمكنوا من تحقيقها فيها سابقًا، حيث يمكن أن تؤثر هذه الميزة في الألعاب في العديد من المجالات، فوفقًا لشركة Nvidia، يمكن أن تُساعد الميزة في جعل ألعاب الفيديو أفضل بكثير حيث إن زيادة معدل الإطارات سيجعل الرسوم المتحركة أكثر سلاسة.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤثر تشغيل الألعاب بمعدل إطارات أقل في مدى سرعة رؤيتك للاعبين الآخرين في الألعاب المتعددة اللاعبين، حيث سيكون لدى المستخدمين الذين لديهم جهاز ألعاب يدعم تشغيل الألعاب بمعدل إطارات أعلى زمن انتقال أقل، مما يعني أن اللعبة يمكن أن تعمل بالسرعة التي تحتاجها لضمان رؤية كل شيء في الوقت الصحيح.

وفي حين أن فوائد الحصول على معدل إطارات أعلى عند اللعب بألعاب الفيديو هو أمر جيد للغاية، إلا أنه في بعض الأحيان قدر ترغب في لعب اللعبة بمعدل الإطارات الأصلي، هنا يمكنك استخدام ميزة (FPS Boost) للانتقال بين الإصدار الأصلي ذي معدل الإطارات المنخفض وإصدار FPS المتزايد، ومن ثم سيتيح لك التحكم الكامل وهو أمر سيجد الترحيب من اللاعبين بالتأكيد.

الجدير بالذكر أن الميزة سيتم إطلاقها كجزء من تحديث لوحة التحكم في جهازي Xbox Series X و Xbox Series S في الربيع القادم، ومع ذلك، ستُضاف الميزة لكل لعبة على حدى عبر تحديث إضافي، والألعاب الخمسة الأولى التي تدعم هذه الميزة هي:

  • Far Cry 4
  • New Super Lucky’s Tale
  • Sniper Elite 4
  • UFC 4
  • Watch Dogs 2.

مع تأكيد مايكروسوفت أنها ستقوم بدعم المزيد من الألعاب خلال الأشهر المقبلة، وذلك نظرًا إلى أن مهندسي مايكروسوفت هم من يقومون بهذا الأمر بدلاً من فرق التطوير الأصلية للألعاب، حيث تقوم الشركة بإعطاء الأولوية للألعاب بناءً على شعبيتها وتوافرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات