برامج وتطبيقات

فيس بوك لا تخطط لإبلاغ 533 مليون مستخدم بأن بياناتهم قد تم تسريبها

بعد صمت دام لأيام خرجت فيس بوك أخيراً لتؤكد بصورة غير مباشرة أن البيانات المسربة لأكثر من نصف مليار من مستخدميها صحيحة لتتبع هذا التأكيد بتصريح هو الأغرب في رأي بنيتها ألا تخبرهم نهائياً.

تأكيد فيس بوك بصحة هذا التسريب جاء عبر تصريح للمتحدث باسم الشركة مع وكالة رويترز حيث قال أن أداة لنقل جهات الاتصال قد تم استخدامها خلال عام 2019 لتجريف هذه البيانات بحسب وصفه, مؤكداً أن الشركة الأمريكية عالجت الأمر حتى تضمن ألا يتكرر مرة أخرى.

المتحدث باسم الشركة صرح كذلك بأن فيس بوك لا تنوي إبلاغ المستخدمين الذين تم تسريب بياناتهم والذي يبلغ عددهم أكثر من 533 مليون مستخدم لأنها لا تمتلك رؤية واضحة حول المستخدمين الذين يحتاجون إلى إعلامهم. المتحدث أضاف أيضاً أن إبلاغ المستخدمين لن يغير شيء لأنهم لن يتمكنوا من إزالة بياناتهم المسربة من على الإنترنت.

في رأي الشخصي اتجاه فيس بوك لعدم إبلاغ المستخدمين الغرض منه هو محاولة التكتم على أمر للعبور من هذه الأزمة بأقل خسائر ممكنة متفادية الضجة الإعلامية التي قد تحدث نتيجة إعلانها الرسمي لهذا الأمر وإبلاغ المستخدمين الذين قد يقررون ترك المنصة والتوجه إلى المنصات المنافسة.

وبعيداً عن رأي الشخصي وبعد تأكيدات فيس بوك بأنها لن تبلغ المستخدمين المتضررين نعرض عليك الدليل التالي لمعرفة إذا ما كانت بياناتك قد تم تسريبها ضمن بيانات مستخدمي موقع التواصل الشهير مؤخراً: كيف تعرف إذا تم تسريب بيانات حسابك على فيس بوك خلال التسريب الأخير؟

لماذا قد تريد إدارة موقع التواصل الاجتماعي الشهير إخفاء الأمر عن مستخدميها المتضررين؟
شاركنا برأيك في التعليقات!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات