الأخبار

فيسبوك تنقذ مركزًا لفك الشفرات خلال الحرب العالمية

تبرعت فيسبوك بمبلغ مليون جنيه إسترليني (1.3 مليون دولار) إلى بليتشلي بارك (Bletchley Park)، وهو مركز فك الشفرات البريطاني الشديد السرية خلال الحرب العالمية الثانية، الذي يعمل الآن كمتحف للحوسبة.

وأعلنت مؤسسة بليتشلي بارك ترست (Bletchley Park Trust) الخيرية في شهر أغسطس أن المتحف يواجه عجزًا في الإيرادات قدره 2 مليون جنيه إسترليني بسبب انخفاض أعداد الزوار بسبب فيروس كورونا.

وبسبب الانخفاض في الإيرادات (التي تصل إلى 95 في المئة من الدخل السنوي)، أعلنت المؤسسة أنها تفكر في تسريح 35 موظفًا فائضًا عن الحاجة، مما يشكل ثلث القوة العاملة.

ويحافظ تبرع فيسبوك على بعض هذه الوظائف، لكن ليس من الواضح كم عددها.

وقالت فيسبوك: إنها قدمت التبرع تقديرًا للإرث المستمر لبليتشلي بارك (Bletchley Park) كمكان ولادة الحوسبة الحديثة.

وقام خبراء فك الشفرات وعلماء الرياضيات في بليتشلي بارك بتفكيك رموز آلة إنجما (Enigma) الألمانية النازية الشهيرة، وهو إنجاز يقول بعض المؤرخين: إنه اختصر مدة الحرب.

وسمح هذا للبريطانيين باعتراض الرسائل التي تحتوي على معلومات حول المكان الذي كانت ألمانيا النازية تخطط لضربه بعد ذلك.

كما حقق خبراء فك الشفرات وعلماء الرياضيات في بليتشلي بارك اختراقات نظرية وهندسية رئيسية، ومن ضمنها بناء (Colossus)، وهو أول حاسب رقمي قابل للبرمجة في العالم.

كما عمل في بليتشلي بارك آلان تورينج (Alan Turing)، عالم الرياضيات الإنجليزي الذي يُنظر إليه على أنه والد علوم الحاسب الحديثة والذكاء الاصطناعي.

وتضمنت عملية فك الشفرات في بلتشلي بارك في أوجها نحو 10000 موظف.

وقال ستيف هاتش (Steve Hatch)، نائب رئيس فيسبوك لشمال أوروبا، في بيان صحفي: لقد استفادنا جميعًا بشكل كبير من الإنجازات التاريخية التي حققها آلان تورينج وفريق بلتشلي بارك، ويسعدنا أن نساعد في الحفاظ على هذا الموطن الروحي للحوسبة الحديثة، ونأمل أن يظل بلتشلي بارك مفتوحًا ويلهم الجيل القادم من المهندسين.

وأضاف: المملكة المتحدة هي أكبر مركز هندسي لنا خارج الولايات المتحدة، حيث يعمل بها أكثر من 3000 موظف، ويشغل أكثر من نصفهم مناصبًا هندسية، وهي مسؤولة عن تقنيات البناء للحفاظ على مجتمعنا آمنًا، ولم يكن هذا ممكنًا لولا إرث آلان تورينج وفريقه.

وقال إيان ستاندين (Iain Standen)، الرئيس التنفيذي لبلتشلي بارك، في بيان: إن متحف بلتشلي بارك ممتن جدًا لفيسبوك لتبرعها السخي.

وأضاف: مع هذا الدعم الكبير، سيكون صندوق مؤسسة بليتشلي بارك ترست في وضع أفضل للعمل والحفاظ على أبوابه مفتوحة للأجيال القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق