الأخبار

فيسبوك تبني منتجًا للتنافس مع Clubhouse

تبني من صحيفة نيويورك تايمز، حيث تهدف الشبكة الاجتماعية إلى التوسع في أشكال جديدة من الاتصال.

واكتسب تطبيق Clubhouse، وهو تطبيق للشبكات الاجتماعية، ضجة كبيرة عبر السماح للأشخاص بالتجمع في غرف الدردشة الصوتية للتحدث عن مواضيع مختلفة.

ويبدو أن (مارك زوكربيرج) Mark Zuckerberg، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مهتم بأشكال الاتصال الصوتي.

وتأتي الأخبار بعد خمسة أيام فقط من انضمام زوكربيرج إلى Clubhouse والمشاركة في غرفة للحديث عن مستقبل الواقع المعزز والافتراضي.

وكان وجوده عبر التطبيق صادمًا، بالنظر إلى كونه شبكة اجتماعية جديدة، لذا فإن حقيقة أن فيسبوك ربما تقوم الآن باستنساخ Clubhouse ليس مفاجئًا.

وأمر المسؤولون التنفيذيون في فيسبوك الموظفين بإنشاء منتج مماثل، لكنه ما يزال في مراحله الأولى من التطوير، وقد يتغير الاسم الرمزي للمشروع.

وقالت (إميلي هاسكل) Emilie Haskell، المتحدثة باسم فيسبوك: لقد عملنا على ربط الأشخاص من خلال تقنيات الصوت والفيديو لسنوات عديدة، ودائمًا ما نستكشف طرقًا جديدة لتحسين تلك التجربة للأشخاص.

وتمتلك فيسبوك تاريخًا في اقتحام التقنيات الجديدة ومطاردة الوسائط المختلفة التي جذبت المستخدمين، خاصةً إذا كانت هذه الجماهير من الشباب.

واشترت فيسبوك منصة مشاركة الصور إنستاجرام وتطبيق التراسل الفوري واتساب وشركة الواقع الافتراضي Oculus عندما كانت جميعها شركات ناشئة صغيرة.

ويُعرف عن فيسبوك أنها مستعدة لاستنساخ منافسيها، حيث نسخت إنستاجرام في عام 2016 ميزة القصص البارزة من سناب شات المنافس.

وعرضت إنستاجرام في العام الماضي للمرة الأولى Reels، وهو منتج الفيديو الذي يشبه تيك توك.

وعندما أصبحت خدمة المؤتمرات عن بعد Zoom شائعة العام الماضي، أنشأت فيسبوك Rooms، وهي خدمة دردشة فيديو جماعية.

وتعمل فيسبوك هذا العام على منتج منافس لخدمة الرسائل الإخبارية الشهيرة Substack.

وانخرطت فيسبوك في تطوير التطبيقات التجريبية من خلال فريق تجربة المنتج الجديد، وعمل الفريق على تطبيقات البودكاست وتطبيقات السفر وتطبيقات الموسيقى وغيرها.

واكتسب Clubhouse زخمًا بين نخبة وادي السيليكون باعتباره تطبيقًا مخصصًا لهاتف آيفون يمكن الوصول إليه عبر دعوة فقط، ولا يزال التطبيق في المرحلة التجريبية، مما يعني أنه لا يزال في مرحلة الاختبار قبل الإصدار الواسع.

وبعد التسجيل في Clubhouse، يمكن للمستخدمين إنشاء غرف مخصصة لمواضيع مختلفة، وبدلاً من الفيديو أو الرسائل النصية، فإن الوسيلة المفضلة في Clubhouse هي الدردشة الصوتية.

وازدهر التطبيق في ظل الوباء حيث بحث الناس عن طرق للتواصل مع البقاء معزولين عن بعضهم بعضًا، ويحتل التطبيق قمة تصنيفات متجر App Store في دول، مثل: ألمانيا وإيطاليا واليابان وتركيا.

وظهر العشرات من المشاهير عبر التطبيق، وانضموا إلى المناقشات المختلفة واستخدموا الخدمة للترويج لمشاريعهم.

ويحاول الآخرون التنافس مع التطبيق، حيث تختبر منصة تويتر منتجًا يسمى Spaces يقدم وظيفة دردشة صوتية مماثلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات