الأخبار

فولكس فاجن تريد تعويضات بسبب نقص الرقاقات

فولكس فاجن الألمانية للسيارات اليوم الأحد: إن الشركة تجري محادثات مع مورديها الرئيسيين بشأن مطالبات محتملة بتعويضات بسبب نقص أشباه الموصلات.

وأضاف المتحدث باسم فولكس فاجن: بالنسبة إلى فولكس فاجن، فإن الأولوية القصوى هي تقليل آثار نقص أشباه الموصلات في الإنتاج، وتريد الشركة حل المشكلة بالتعاون الوثيق مع مورديها.

لكن المتحدث أضاف أن هذا التبادل يشمل أيضًا فحص مطالبات التعويض مع مورديها، ومن بين موردي السيارات المتأثرين Bosch و Continental، اللتان تعتمدان على موردي الرقاقات في تايوان والدول الآسيوية الأخرى.

وقالت مصادر في الصناعة: إن فولكس فاجن أبلغت مورديها بعد فترة وجيزة من الإغلاق الأول في الربيع بأنها عززت الإنتاج إلى مستويات ما قبل الوباء مرة أخرى.

وأشارت المصادر إلى أن شركات تصنيع أشباه الموصلات حولت الإنتاج إلى قطاعات صناعية أخرى ذات معدلات نمو عالية، مثل الإلكترونيات الاستهلاكية، مما تسبب في نقص الرقاقات بالنسبة للعملاء في صناعة السيارات.

وذكرت مجلة Automobilwoche أن فولكس فاجن تجري محادثات مع موردين بديلين لأشباه الموصلات، لكن هناك مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع الأسعار.

وأفادت المجلة أن فولكس فاجن تريد التأكد من مشاركة Bosch و Continental في العبء وتعويض الشركة جزئيًا عن التكاليف الإضافية الناتجة.

وقالت متحدثة باسم Bosch: إن الشركة تركز حاليًا على الحفاظ على سلاسل التوريد قدر الإمكان، وأضافت: نناقش جميع جوانب النقص في أشباه الموصلات مباشرة مع عملائنا وموردينا في الوقت المناسب.

وحث وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير Peter Altmaier من نظيرته التايوانية (وانغ مي-هوا) Wang Mei-hua على الذي يعيق انتعاشها الاقتصادي من جائحة فيروس كورونا.

وقد طلب ألتماير من وانج معالجة هذه القضية في محادثات مع شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات TSMC، الشركة الكبرى عالميًا لتصنيع الرقاقات وواحدة من الشركات الموردة الرئيسية لألمانيا.

تخطط برلين الآن لزيادة دعم الدولة لزيادة القدرات الإنتاجية لأشباه الموصلات في ألمانيا وأوروبا من أجل تقليل الاعتماد على الموردين الآسيويين وتجنب المشاكل المماثلة في المستقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات