دروس ومقالات

ست ميزات جديدة نأمل أن نراها في تحديث iOS 15

على الرغم من أن الوقت ما زال مبكرا للحديث عن iOS 15، لكن هذا لا يمنع من التفكير فيه وفي المميزات التي يجب أن تأتي معه. من المتوقع أن تكشف أبل عن iOS 15 في المؤتمر العالمي للمطورين WWDC 2021 غالبا في شهر يونيو، وهذه قائمة من ستة أشياء نود أن تدرجها أبل هذا العام في النظام الجديد.

ست ميزات جديدة نأمل أن نراها في تحديث iOS 15


تقسيم الشاشة على أجهزة آي-فون ماكس

تتمتع أجهزة الآي-باد و الاندرويد بعرض الشاشة المنقسمة، فلماذا لا تكون هذه الميزة في الآي-فون؟ يعتبر كبيرًا بما يكفي لتطبيقها، لأن ميزة تقسيم الشاشة لعرض تطبيقين في وقت واحد قد تكون مفيدة للغاية. نأمل أن توافقنا أبل عليها وتضيفها إلى iOS 15.


العرض الدائم

تتمتع ساعة أبل بالعرض الدائم على الشاشة، فلماذا لا يدعم الآي-فون تلك الميزة القديمة جداً والموجودة في هواتف الأندرويد منذ سنوات؟ يمكنك ترك هاتفك على مكتبك ورؤية الساعة والإشعارات دائمًا. سيوفر هذا بعض الوقت والجهد فلن تضطر إلى إيقاظ الآي-فون لترى كم الساعة. يمكن القيام بذلك تقنيًا الآن عن طريق ترك الشاشة قيد التشغيل طوال الوقت، هذا قد يكون على حساب البطارية ولكن ليس كثيرا. تستخدم تقنية Always-on معدلات تحديث بطيئة ودرجات ألوان سوداء عميقة، لذا يمكنك ترك شاشة OLED قيد التشغيل ولن تستنزف البطارية كثيرًا.


مشاركة شاشة فيس تايم

إذا أرادت أبل أن تكون منافسًا جادًا في الاتصالات عبر الإنترنت، فيجب عليها إضافة مشاركة الشاشة الأصلية إلى FaceTime. سيسمح هذا للناس بالتواصل عبر مشاركة الشاشة بالإضافة إلى الصوت والفيديو. إذا كان فيسبوك Messenger يمكنه عرض مشاركة الشاشة، فيجب أن يكون FaceTime قادرًا على القيام بذلك أيضًا.


الويدجت على شاشة القفل

يعد الويدجت إضافة رائعة لنظام iOS، ولكن يجب على أبل أن تضيفه على شاشة القفل الرئيسية، حيث أن عرض هذه الأدوات على قفل الشاشة يتيح للمستخدمين عرض المعلومات بسرعة والتفاعل معها دون التمرير إلى اليمين أو إلغاء قفل الآي-فون.


المزيد من الخيارات للتطبيقات الافتراضية

بدءًا من iOS 14، تتيح لك أبل تغيير التطبيقات الافتراضية للبريد الإلكتروني ومتصفح الويب. إنها ميزة أرادها مستخدمو iOS منذ سنوات. الآن بعد أن تذوقنا هذا التخصيص، نريد المزيد. نأمل أن توسع أبل هذه الميزة في iOS 15 لتشمل تطبيقات أخرى مثل الخرائط والملاحظات وربما التذكيرات.


تحسين تخطيط الشاشة الرئيسية

هذا أمر آخر لا بد منه لطرازات آي-فون ماكس الأكبر. تصميم الشبكة المثالي لأجهزة الآي-فون الأصغر حجمًا لا يتناسب مع طرازات آي-فون ماكس الأكبر حجمًا. هناك الكثير من المساحة المهدورة أسفل الصف السفلي من الأيقونات وهو أمر غير محبب. يمكن أن تلتزم أبل بتخطيط شبكتها إذا رغبت في ذلك، ولكن على الأقل السماح للأشخاص بتخصيص شاشاتهم الرئيسية حتى يتمكنوا من تقليص الأيقونات وإضافة صفوف جديدة والاستفادة بشكل أفضل من هذه المساحة الضائعة.

ما المميزات التي تود أن تراها في تحديث iOS 15؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

idropnews

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى