الأخبار

سامسونج تعلن عن مستشعرات جديدة لتحسين نتوء الكاميرات

كشفت شركة اليوم الثلاثاء عن مجموعة جديدة من مستشعرات كاميرات الهواتف الذكية من سلسلة ISOCELL الأصغر حجمًا، وذلك بهدف المساعدة في تقليل المساحة المشغولة داخل الجهاز، وبالتالي الاستغناء عن النتوء الذي يأتي مع الكاميرات الخلفية.

وقالت الشركة الكورية الجنوبية في بيان: إنها تمكنت من تقليل حجم مستشعرات Samsung ISOCELL ذات الشعبية الهائلة بنسبة تصل إلى 15 في المئة مقارنة بالجيل السابق.

ويوفر مستشعر ISOCELL بدقة 108 ميجابكسل المستخدم في هاتفي (جالاكسي إس20 ألترا) Galaxy S20 Ultra، و(جالاكسي نوت 20 ألترا) Galaxy Note 20 Ultra وحدة بكسل صغيرة بحجم لا يتجاوز 0.8 ميكرون. أما في المستشعر الجديد، فإن حجم وحدة البكسل فلا يتجاوز 0.7 ميكرون.

ومن الناحية التصويرية البحتة، قد تُقلّل وحدات البكسل الصغيرة في المستشعر في كثير من الأحيان من قدرات جمع الضوء لجهاز الاستشعار. وهذا يعني عادةً أداءً ضعيفًا في الإضاءة المنخفضة مع زيادة مخاطر التشويش داخل الصور. وعادةً ما تكون وحدات البكسل الأكبر حجمًا أفضل.

ومع ذلك، سعت سامسونج إلى تقليل الحجم الهائل لنتوء الكاميرات الخلفية، وهو ما يعاني منه هاتفا Galaxy S20 Ultra، و Galaxy Note 20 Ultra إلى درجة كبيرة. وبحسب سامسونج، فإن مستشعرات ISOCELL الجديدة أصغر بنسبة 15 في المئة من المستشعرات المنافسة التي تستخدم 0.8 ميكرون بكسل بالدقة نفسها. وقد قُلِّل ارتفاع المستشعر بنسبة 10 في المئة.

وتتكون التشكيلة الجديدة من المستشعرات من: ISOCELL HM2، و ISOCELL GW3، و ISOCELL GM5، و ISOCELL JD1. ويعد مستشعر  ISOCELL HM2 الثالث من سامسونج بدقة 108 ميجابكسل. وهو يمتاز بدعم تقنية تدمج 9 بكسلات معًا، بالإضافة إلى تقنية التقريب بمعدل 3x دون أي خسارة في الدقة. ويوجد أيضًا دعم للتركيز التلقائي للكشف عن الطور المحسن.

ويأتي مستشعر ISOCELL GW3 بدقة 64 ميجابكسل، وهو يدعم تقنية (التثبيت الإلكتروني للصورة)، وتسجيل الفيديو بدقة 4K وبمعدل 60 إطارًا في الثانية. ويأتي مستشعر ISOCELL GM5 بدقة 48 ميجابكسل وهو مخصص للتصوير الفائق العرض مع تقريب بيريسكوبي بمعدل 5x. أما مستشعر ISOCELL JD1 فهو يأتي بدقة 32 ميجابكسل، وهو مثالي للاستخدام بوصفه كاميرا أمامية ضمن ثقب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق