دروس ومقالات

رسميًا: إنفيديا تكشف النقاب عن البطاقات الرسومية RTX 30 الجديدة


اليـوم، الثـلاثاء — كشف الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا، السيد جنسن-هوانج، النقاب عن الجيل الجديد للبطاقات الرسومية RTX 30 والذي بحسب المواصفات التقنية التي تم عرضها خلال المؤتمر، تمثل أعظم قفزة في الأداء في تاريخ الشركة، دون أي مبالغة! حيث تعتمد سلسلة GeForce RTX 30 على معمارية Ampere الجديدة بدقة تصنيع 8 نانومتر، وتوفر ضعف الأداء وكفاءة الطاقة إذا ما قورنت ببطاقات الجيل السابق RTX 20. وتضم السلسلة الجديدة حاليًا ثلاث بطاقات هما: GeForce RTX 3080 التي تعتبر البطاقة الرائدة، GeForce RTX 3070 وتعُد أقوى البطاقات الاستهلاكية من الشركة، GeForce RTX 3090 وهي أقوى بطاقة رسومية في العالم، حيث تتمتع بقدرات مذهلة لم يسبق لها مثيل.
قامت الشركة أيضًا بالإعلان عن قائمة من الأدوات الجديدة التي تعزز تجربة اللاعبين، وهي تشمل Nvidia Reflex التي تسمح للكمبيوتر والشاشة بالاستجابة على نحو سلس وقتل الأعداء في العاب الباتل رويال بشكل أسرع والتقاط الصور بدقة أكبر. بالإضافة إلى برنامج Nvidia Broadcast الذي يستغل الذكاء الإصطناعي في بطاقات RTX لصالح صُناع المحتوى من أجل تحسين تجربة البث المباشر أثناء اللعب. وهناك أيضًا أداة Nvidia Omniverse Machinima التي تمنح المبدعين حول العالم مجموعة غنية من الأدوات ذات القدرات غير المسبوقة لإنشاء أفلام وقصص من الألعاب في الوقت الفعلي.
وفيما يلي نوضح تفاصيل أكثر حول كل ما تم الإعلان عنه خلال المؤتمر.

بالتأكيد سنبدأ بالبطاقات الرسومية “الجبارة” التي تم الكشف عنها منذُ لحظات، وعلى رأسهم بطاقة NVIDIA RTX 3080 التي، وفقًا لإنفيديا، تعطي أداءً أعلى مرتين من بطاقة RTX 2080 من الجيل السابق، كما تم تصميمها في الأساس لمنح اللاعبين القدرة على ممارسة ألعابهم المفضلة على دقة 4K بكل سلاسة، بحيث أن البطاقة قادرة على تشغيل الألعاب بدقة 4K وبأكثر من 60 إطار في الثانية. وباعتبارها من الجيل الجديد، فإن RTX 3080 تستند إلى معمارية Ampere وبالتالي فهي مبنية على دقة تصنيع الـ 8 نانومتر من سامسونج وتحتوي ما يصل إلى 28 مليار ترانزستور، كما تتميز بذاكرة Micron GDDR6X الجديدة بحجم 10 جيجابايت وتوفر سرعات تصل إلى 19.0 جيجابت في الثانية. وتقول انفيديا ان البطاقة الجديدة سيتم اطلاقها ابتداءً من 17 من سبتمبر الجاري وبسعر يبدأ من 700 دولار أمريكي.
على الجانب الآخر، تضم السلسلة أيضًا البطاقة الرائعة GeForce RTX 3070 والتي توفر أفضل دقة رسومية مع سرعة في الأداء بأقل سعر ممكن، ولكي تستوعب الأمر، دعني أخبرك أنه، وفقًا لمقارنات انفيديا التي عرضتها خلال المؤتمر، تمكنت هذه البطاقة من التغلب على أداء بطاقة RTX 2080 Ti (التي يبلغ سعرها حوالي 1200$) وستكون مُتاحة للشراء في أكتوبر بسعر يبدأ من 500 دولار أمريكي، أي أقل من نصف سعر أقوى بطاقات الجيل السابق RTX 20، هذا بالإضافة إلى أنها أسرع بنسبة 60% من بطاقة RTX 2070 وبنفس السعر تقريبًا. ومن ناحية المواصفات، فإن RTX 3070 تعتمد أيضًا على معمارية Ampere وتأتي بحجم ذاكرة 8 جيجابايت من ذواكر GGDR6 بسرعة تصل إلى 16 جيجابت في الثانية.


اخيرًا، هُناك الوحش الشرس، بطاقة GeForce RTX 3090. فقد شهد 1 سبتمبر 2020 إطلاق أقوى بطاقة رسومية في العالم لكل الاستخدامات، سواء لتشغيل الألعاب أو برامج التصميم الضخمة، فلا ينبغي، بل يكاد يكون مستحيل، ان تلاحظ أي تقصير في عرض الرسوميات مع هذه البطاقة. تقدم لأول مرة في التاريخ! هذا بالإضافة إلى أنها تستخدم ذاكرة GDDR6X بحجم 24 جيجابايت، مما يجعل أصعب خوارزميات الذكاء الاصطناعي مهمة سهلة المعالجة، وتزويد أعباء العمل الهائلة المتعطشة للبيانات. وعن السعر، فستكون RTX 3090 متوفرة في الأسواق في 24 سبتمبر الجاري بسعر 1500 دولار أمريكي.
وتتميز البطاقات الجديدة في سلسلة RTX 30 بمجموعة من المميزات التي تُمثل “طفرة” في تاريخ معالجات الرسوميات، ومن أهمها تصميم هذه البطاقات، فهي تتمتع بهكيل ميكانيكي قوي مع نوابض صفائحية منخفضة الارتفاع وموصل طاقة PCIe power connector جديد تمامًا – بعدد 12 سن، كما يتيح مساحة أكبر للمكونات والتبريد، ومتوافق مع موصلات الطاقة القديمة ذات الـ 8 سنون حيث سيتم تضمين محوّل مع كل بطاقة يتم بيعها. والغرض الأساسي من هذا التصميم عمومًا هو توفير أفضل أداء تبريد ممكن، فكل بطاقة تأتي بالتصميم الجديد تحتوي على حل حراري مزدوج المحاور بحيث يتمكن اللاعبون والمبدعون من الاستمتاع بأفضل أداء بينما تعمل البطاقة الرسومية في الوقت نفسه بشكل هادئ – أكثر هدوءًا من أي بطاقة رسومية في الواقع! وهو شيء مثير للاهتمام بالطبع، والفضل يعود إلى مهندسي التصميم في الشركة.
وتدعم بطاقات RTX 30 منفذ HDMI 2.1 الذي يسمح بتوصيل كابل واحد بأجهزة تلفزيون HDR 8K للألعاب فائقة الدقة. كما وتعتبر هذه البطاقات أول ما يدعم برنامج ترميز AV1 الجديد الذي يتيح للاعبين مشاهدة فيديو بتقنية HDR 8K على الانترنت واستهلاك أقل للانترنت بنسبة تصل إلى 50 بالمائة.

لم يركز المؤتمر على الكشف عن الجيل الجديد من البطاقات الرسومية RTX 30 بل قام المدير التنفيذي لإنفيديا بإستعراض عددًا من الأدوات التي تمنح اللاعبين والمبدعين تجربة مُميزة تمامًا. ففي البداية تم تسليط الضوء على NVIDIA Reflex التي هي في الأصل عبارّة عن مجموعة جديدة من التقنيات التي تعمل على تحسين وقياس زمن استجابة الكمبيوتر، من بينها Nvidia Reflex Low-Latency Mode والمدعومة في ألعاب شهيرة مثل Apex Legends وكذلك Call of Duty: Warzone و Fortnite و Valorant لتقليل زمن الاستجابة بنسبة تصل إلى 50%.

هذا بالإضافة لتقنية Nvidia Reflex Latency Analyzer التي تحلل حركات ونقرات الماوس ثم يتم قياس الوقت الذي تستغرقه وحدات البيكسل الناتجة (مثل وميض فوهة البندقية) للتغيير على الشاشة. تم أيضًا دمج Reflex Latency Analyzer في شاشات الألعاب الجديدة الداعمة لتقنية G-Sync بتردد 360 هرتز، والمتوقع وصولها للأسواق هذا الخريف من شركات كبيرة مثل Acer و Asus و MSI و Alienware وأيضًا سيتم دعمها من قبل ماوسات الألعاب من Logitech G و Razer و SteelSeries.

وأعلنت انفيديا أيضًا عن برنامج NVIDIA Broadcast الذي يمنح صناع المحتوى القدرة على تحويل كاميرا الويب والميكروفون العاديين، إلى أجهزة احترافية باستخدام الذكاء الاصطناعي، بحيث تتمكن من خلال البرنامج جعل غرفتك عبارة عن استوديو بث مباشر! ويتم ذلك من خلال التأثيرات الذكية التي تساعد على إزالة الضوضاء وعزلة بشكل مدهش، وأيضًا إزالة الخلفية واستبدالها بخلفية أخرى بسهولة. لذا قد تجد البرنامج مفيد أيضًا إذا كنت تجري محادثات الفيديو المباشرة.

ولان انفيديا شركة تهتم دائمًا بالمبدعين، ومن ضمنهم أولئك الذين يستخدمون ألعاب الفيديو لإنشاء أفلام وقصص قصيرة، وهو شكل فني يُعرف باسم Machinima، فقد قدمت الشركة اليوم Omniverse Machinima التي تسهل على منشئي المحتوى استخدام كاميرا الويب الخاصة بهم لتحريك الشخصيات داخل الفيلم اعتمادًا على الذكاء الاصطناعي، كما يتم مزامنة حركات الوجه والصوت مع حركات وجهك وصوتك، بحيث تحصل في النهاية على نتيجة مبهرة تماثل فكرتك بالضبط.

وبفضل احتواء بطاقات RTX 30 على الجيل الجديد من تقنيات الذكاء الاصطناعي DLSS 2.0 وتتبعًا أسرع للأشعة، بات بإمكان المبدعين الحصول على تجربة فائقة السرعة والسلاسة، حيث تتحول المهام الشاقة في سير العمل الإبداعي إلى أشياء من الماضي. وبما أن هذه البطاقات أيضًا تأتي بحجم ذاكرة ضخم من GDDR6X فهي قادرة على تشغيل البرامج الأكثر استهلاكًا للموارد دون ذرة تهنيج! فيمكنك تحرير فيديوهات HDR بدقة 8K والعمل مع نماذج ثلاثية الأبعاد كبيرة جدًا بكل سلاسة.

تجدر الإشارة إلى أن البطاقات الرسومية الجديدة ستتوفر كالعادة بإصدارات مختلفة، كإصدار Founder’s Edition من انفيديا، واصدارات معدلة من أفضل المصنعين مثل ASUS وMSI و EVGA و Gigabyte و Zotac وغيرهم.

فجر الرئيس التنفيذي لشركة انفيديا مفاجأة خلال المؤتمر اليوم، وهي أن تقنية تتبع الأشعة في الوقت الفعلي ستكون مدعومة في واحدة من أكثر الألعاب شعبية على الكوكب – Fortnite.
ونتيجة تعاون بين الشركتين، Nvidia و Epic Games، ستتحلى لعبة فورت نايت بجمال وروعة لم يسبق لها مثيل بفضل دمج تقنية تتبع الأشعة وتقنية Nvidia DLSS وتقنيات رائدة أخرى مع اللعبة للحصول على تجربة مذهلة “تنقل المرئيات في اللعبة إلى المستوى التالي”. كما سيتمكن اللاعبون من رؤية تأثير هذه التقنيات في أي وضع داخل اللعبة، بما في ذلك وضع Creative الجديد حيث توجد خريطة RTX Treasure Run المصممة لإبراز تأثير تتبع الاشعة حيث يكون انعكاس الضوء على الأسطح اللامعة والمعدنية يبدو واقعيًا وتحسين تفاصيل الاسطح. ولكن بشكل عام في كل الأوضاع ستكتشف مستوى جديدًا من التفاصيل والواقعية.
كما وتعد Fortnite واحدة من أولى الألعاب التي تدعم NVIDIA Reflex لتقليل زمن الاستجابة وجعل تجربة اللعب سلسة بشكل يسهل ملاحظته.
وستتوفر الميزات الجديدة قريبًا في Fortnite Chapter 2 – Season 4 لأجهزة الكمبيوتر لتجعل من Fortnite عنوانًا رائدًا لتقنيات ألعاب الجيل التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق