دروس ومقالات

دعوى قضائية ضد Facebook لعدم إزالة خطاب الكراهية ضد المسلمين

 رفعت منظمة Muslim Advocates غير الربحية للحقوق المدنية دعوى قضائية ضد الشبكة الإجتماعية فيسبوك Facebook، زاعمة أن المنصة لم تتعامل بشكل قوي مع خطاب الكراهية ضد المسلمين.

ووصفت منظمة Muslim Advocates الشبكة الإجتماعية فيسبوك بأنها عبارة عن بالوعة للكراهية حيث فشلت في إزالة المحتوى الضار الذي يعمل على تضخيم الكراهية ضد المسلمين.

وتزعم الشكوى أن “مجموعات الكراهية المعادية للمسلمين وخطاب الكراهية تنتشر على فيسبوك بمنشورات وإعلانات ومجموعات خاصة ومحتويات أخرى معادية للمسلمين كما تم تنظيم احتجاجات مسلحة معادية للمسلمين في الولايات المتحدة على صفحات الأحداث على Facebook.”

وقالت منظمة Muslim Advocates “تم استخدام Facebook، من بين أشياء أخرى، لتنظيم الإبادة الجماعية للروهينجا في ميانمار، والقتل الجماعي للمسلمين في الهند، وأعمال الشغب والقتل في سريلانكا التي استهدفت المسلمين”.

إقرأ أيضا : رقم هاتف مارك زوكربيرج من ضمن البيانات التي تم تسريبها من فيسبوك!

وردا على تلك الدعوى قال متحدث بإسم فيسبوك أن 97% من خطاب الكراهية يتم إزالته من قبل المنصة قبل أن يقوم أحد بالإبلاغ عنه ونحن لا نسمح بهذا الأمر لأننا نسعى لأن يكون Facebook مكان آمن للجميع.

الدعوى ضد فيسبوك Facebook، تطلب من الشبكة الإجتماعية أن تقوم بخطوة جادة لإزالة المحتوى الذي يحض على الكراهية أو أن ينطبق ما تقوله مع ما تفعله.

أخيرا، العام الماضي 2020 انطلقت حملة واسعة النطاق ضد خطاب الكراهية من خلال مقاطعة الإعلانات على Facebook وانضم إلى الحملة شركات كبيرة مثل فيريزون وسوني وبلاي ستيشن ومايكروسوفت وفولكس فاجن ويونيليفر وكلوروكس وأديداس وفورد ودينيز وعلامات تجارية أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات