دروس ومقالات

دراسة جديدة: هواتف جلاكسي S21 تفقد قيمتها أسرع من آي-فون 12

تنخفض قيمة الهواتف الذكية بشكل طبيعي بمرور الوقت تماما مثل معظم السلع المادية الأخرى، حيث تنخفض قيمة الهواتف الذكية منذ اللحظة التي تغادر فيها المصنع. ومع ذلك، فإن قيمة بعضها تتقلص بشكل أسرع من غيرها. هذا يعني أن المستخدمين قد يجدوا هواتفهم تفقد قيمتها بعد فترة قصيرة جدا، كما يحدث مع أجهزة الأندرويد بخلاف الآي-فون، وهذا ما كشفت عنه دراسة جديدة حيث كشفت عن أن هواتف جلاكسي S21 تفقد قيمتها أسرع من آي-فون 12.


مجموعة هواتف سامسونج جلاكسي S21 هي مثال على ذلك، لا سيما عند مقارنتها بمجموعة آي-فون 12. لا يخفى على أحد أن الشركتين تتنافسان باستمرار على مركز “الهاتف الذكي الأكثر مبيعًا”، حيث قامت شركة أبل مؤخرًا بإخراج شركة سامسونج من مكانتها لتحتل هي الصدارة.

تم مقارنة انخفاض قيمة مجموعة S21 بالكامل مقابل مجموعة 12 بأكملها. هذا يسمح لنا بمعرفة أي هاتف يتمسك بقيمته وأي هاتف يصبح عديم القيمة بشكل أسرع، طبقا لأبحاث أجراها موقع SellCell للهواتف المستعملة.

ملخص الدراسة

◉ فقدت مجموعة آي-فون 12 قيمتها بنسبة تتراوح بين 18.1٪ و 33.7٪ منذ إطلاقها في عام 2020، وخسر آي-فون 12 برو سعة 512 جيجابايت ما قيمته 438 دولارًا منذ إطلاقه.

◉ شهدت سلسلة جلاكسي S21 انخفاضًا صادمًا في القيمة تراوح بين 44.8٪ و 57.1٪ منذ إطلاقها في يناير 2021.

◉ أغلى آي-فون 12 هو برو ماكس 512 جيجابايت بسعر 1،399 دولارًا، قد خسر 30.7٪ أي 6.1٪ شهريًا منذ الإطلاق من قيمته مقارنة بأغلى هاتف لسلسة جلاكسي وهو S21 الترا سعة 512 جيجابايت بسعر 1،599 دولارًا بنسبة 53.3٪ أي 17.8٪ شهريا منذ الإطلاق.

◉ يحتفظ جهاز آي-فون 12 برو ماكس بسعة 128 جيجابايت بأنه أعلى قيمة مقارنة بغيره، مع انخفاض بنسبة 18.1٪ أي 3.6٪ شهريًا في القيمة منذ إطلاقه في أكتوبر 2020، أي خمسة أشهر تقريبا.

◉ حقق هاتف جلاكسي S21 بلس سعة 128 أفضل أداء في المبيعات عن أقرانه وبالرغم من ذلك فقد من قيمته 44.8٪ أي 14.9٪ شهريًا منذ إطلاقه في يناير 2021، أي ثلاثة أشهر تقريبا.

◉ انخفضت قيمة جلاكسي S21 سعة 256 جيجابايت بشكل مذهل بنسبة 57.1٪ بمعدل 19٪ شهريًا على الرغم من وجوده في السوق لمدة ثلاثة أشهر فقط.

◉ فقد أرخص طراز  في مجموعة آي-فون 12 سعة 64 جيجابايت بسعر، 799 دولارًا قيمة أكبر، حيث انخفض بنسبة 33.7٪ أي بمعدل 6.7٪ شهريًا لمدة خمسة أشهر في السوق.

◉ أرخص طراز في مجموعة S21 سعة 128 جيجابايت، بسعر 799 دولارًا أمريكيًا فقد من قيمته 50.8٪ أي 16.9 ٪ شهريًا في ثلاثة أشهر فقط.

وبالتالي تحمل أجهزة آي-فون 12 قيمة أكبر بكثير من مجموعة سامسونج S21.


لماذا تفقد هواتف سامسونج قيمتها بشكل أسرع من الآي-فون؟

من المحتمل أن تكون أسباب هذا التفاوت في القيمة عديدة. يمكن أن يتضمن استطلاع الولاء للشركات الذي تم اجراؤه بعض الإجابات، على الرغم من أن 92٪ من مالكي الآي-فون يظلون مخلصين لشركة أبل، وفي خضم هذا المعنى فإن عامل الثقة هو السبب وراء احتفاظ سلسلة آي-فون 12 بقيمتها أفضل من سلسلة S21.

سوف يلتزم مالكو أبل الذين يتطلعون إلى ترقية أجهزتهم، في الغالب، بشركة أبل. فكل من يملك آي-فون قديم سيقوم بالترقية إلى الأحدث منه وبذلك سيظل الطلب مرتفع على هواتف آي-فون 12 المستعملة التي ستحافظ على قيمتها أيضا.

على الجانب الآخر، لا يُظهر مالكو سامسونج ولاءً أقل لشركتهم فحسب، ولكن 26٪ منهم يفكرون في الانتقال إلى الآي-فون بمجرد انتهائهم من تجربة هواتفهم الأندرويدية.

هذا له تأثيران. إنه يقلل من الطلب على هواتف سامسونج، مما يؤدي إلى انخفاض القيمة، وفي الوقت نفسه زيادة الطلب على أجهزة أبل بشكل أكبر، مما يؤدي إلى إبطاء معدل تقلص القيمة.

ما رأيك في هذه الدراسة؟ وما العوامل التي جعلت من الآي-فون يفقد قيمته ببطء؟ أخبرنا برأيك في التعليقات.

المصدر:

sellcell

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات