برامج وتطبيقات

خفايا وأسرار مارك زوكربيرج: كيف غيّر موقعاً للترفيه مسار حياته؟

لا يذكر اسم مارك زوكربيرج إلا وذكر معه اسم فيسبوك كان يُقصد به اسم شركته الضخمة أو أشهر موقع تواصل اجتماعي موجود على الإنترنت. الأخير بالتحديد هو السبب الرئيسي لذكر اسم مارك باستمرار فبعد كل أزمة لموقع التواصل تشير أصابع الاتهام إلى مؤسسه.

اليوم وبعيداً عن أي أزمات أو قصص صعود وهبوط لفيسبوك دعونا ننظر لجانب آخر من حياة مارك زوكربيرج، جانباً مليئاً بالدراما وهو حياته الشخصية وكيف كان موقعاً للسخرية والترفيه سبباً في ارتباطه بزوجته Priscilla Chan وتأسيس أسرة قد يحلم بها الكثيرين الآن.

تبدأ القصة عندما التحق مارك زوكربيرج بجامعة هارفارد لدراسة علوم الحاسب في عام 2002. لم يقتصر تواجد الشاب الأمريكي في جامعة هارفارد حينها على الدراسة فقط بل كان يعمل على تطوير بعض المواقع والبرامج لمساعدة زملائه وللترفيه. أول برنامج طوره مارك كان باسم CourseMatch والذي يساعد الطلاب على تحديد فصولهم بناء على اختيارات الطلاب الآخرين، ساعد هذا البرنامج أيضاً الطلاب في إنشاء مجموعات صغيرة للتواصل.

أول موقع لمارك زوكربيرج كان علامة فاصلة في حياته، لا أقصد هنا إطلاق فيس بوك فهو لم يكن الأول ولكني أقصد موقع Facemash والذي أطلقه الشاب الأمريكي حينها معتمداً على خوادم جامعته.

كان يمتلك مارك وبحسب The New Yorker كتباً تحتوي على صور وأسماء كل الطلاب الذين يسكنون البيوت الجامعية الخاصة بهارفارد. استخدم مارك هذه الصور والأسماء وأنشأ موقع Facemash. بدأ الموقع بصورتين  لزملائه الذكور وصورتين لزميلاته الإناث حيث كان يطلب من زوار الموقع اختيار أيهما الأكثر “إثارة.

الأمر تطور سريعاً حتى أصبح الموقع يحتوي على كل الطلاب الذين تتواجد صورهم داخل الكتب التي يمتلكها مارك للطلاب الذين يسكنون البيوت الجامعية لهارفارد بل وصل الأمر أن الموقع قدم ترتيباً لأكثر الطلاب إثارة بناء على اختيارات الطلاب.

خلال الأسبوع الأول والوحيد للموقع أصبح Facemash هو الشيء الأكثر شهرة في هارفارد ولكن هذه الشهرة لم تصل حتى إلى أسبوعها الثاني ففي بدايته قررت إدارة الجامعة الأمريكية إيقاف الموقع لتعطيله إحدى محولات الشبكة الداخلية نظراً كثرة زواره وهو ما منع العديد من الوصول للإنترنت حينها. لم يكن هذا السبب هو الوحيد لاتخاذ قرار إيقاف الموقع فالكثير من الطلاب قد قدموا شكاوي بسبب استغلال صورهم بدون إذن مسبق وبسبب المحتوى غير الأخلاقي الذي يروج له الموقع من تقييم الأشخاص بناء على شكلهم.

تبع قرار إيقاف الموقع طلب إدارة هارفارد العليا مقابلة مارك. الجميع بما فيهم  زوكربيرج نفسه ظنوا أنه سيتم فصله من الجامعة وهو ما دفع أبويه للقدوم إلى الجامعة لمساعدته في تجميع أغراضه كما أقام أصدقاءه حلفة لوداعه.

أثناء الحلفة وأثناء توجهه إلى الحمامات كان اللقاء الأول بين Mark Zuckerberg وزوجته الآن Priscilla Chan. لم يكن اللقاء يحتوي على أي نوع من الرومانسية فبخلاف المكان الذي كان يتوجه إليه الطالبان لم يتفوه مارك سوي بكلمات قليلة حيث قال لبريسكيلا “سيتم فصلي خلال ثلاثة أيام, علينا الذهاب إلى مواعدة غرامية سعرياً”.

في مقابلتهم الأولى لم يكن أيضاً مارك الشاب التي تأمل أي فتاة للخروج معه فأثناء هذه المقابلة قال مارك لبريسكيلا أنه يفضل الخروج معها عن إنهاء واجباته. بالتأكيد كان بريد التعبير عن مشاعره ولكن وكأي طالب مجتهد لم يجد الكلمات المناسبة للتعبير عن شعوره. المفاجئة أن بريسكيلا كانت سعيدة لسماع تلك الكلمات!

لم تستمر علاقة مارك وزوجته المستقبلية طويلاً داخل هارفارد فبعد تأسيس فيس بوك قرر الشاب الطامح ترك الجامعة والتفرغ لتطوير موقعه الناشئ حينها.

شاركت معه Priscilla في تطوير فيس بوك ولكنها قاومت اجتهاده المفرط للوصل إلى حلمه حيث طلبته بالخروج على الأقل مرة أسبوعياً وقضاء 100 دقيقة سوياً خارج مقر فيس بوك الذي كان الشاغل الأول لمارك في هذه الفترة. كان يقضيان هذا الوقت في ممارسة بعض الألعاب وعلى رأسها التجديف.

أول أزمة واجهة مارك وبريسكيلا كانت محاولة Yahoo الاستحواذ على فيس بوك في عام 2006 في عرض وصل حينها إلى مليار دولار أمريكي. بحسب بريسكيلا كان هذا الوقت هو الأصعب على مارك خلال رحلته في فيس بوك فهذا العرض لم يكن الوحيد بل وصلته العديد من العروض للاستحواذ على موقعه الناشئ والتي رفضها جميعاً.

تزوج Mark و Priscilla في عام 2012 بعدما أنهت الأخيرة دراستها في الطب. لم يعلن مارك عن حفلة زواجه كما يعلن الجميع بل كانت الدعوة التي حصل عليها الحضور والذي بلغ عددهم 100 شخص الهدف منها هو حضور احتفال بمناسبة تخرج بريسكيلا ليتفاجأ الحضور بخبر الزواج.

استمرت علاقة الزوجين بدون أي تغيرات حتى أنجبت Priscilla أبنتهما الأولى Maxima في عام 2015. في عيد ميلادها الأول قرر الزوجين إنشاء مؤسسة Chan Zuckerberg والتي وعدوا أن يساهموا فيها بنسبة 99% من أسهمهم في فيس بوك للأعمال الخيرية. استقالت زوجة مارك من وظيفتها كطبيبة لإدارة مؤسستهما الخيرية والتي ضخوا فيها استثمارات بقيمة 3 مليار دولار بعد عام واحد للمساهمة في إيجاد علاجات للأمراض المنشرة حالياً.

استمرت حياة الزوجين كما هي حتى يومنا هذا لم يتخللها حدث كبير سوي أبنتهما الثانية August التي ولدت في عام 2017 ليكون موقع بسيط السبب في الكثير من التغيرات في حياة أصغر أثرياء العالم على الكوكب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات