برامج وتطبيقات

جوجل تُجري تحديثات على خوارزميات البحث لمكافحة الإبتزاز والتشهير

قالت جوجل أنها تقوم بتحديث الخوارزميات التي تعمل على تشغيل محرك البحث الشهير الخاص بها، في محاولة للقضاء على مواقع الويب التي تنشر منشورات افتراء لم يتم التحقق منها عن الأشخاص.

ويعد الأمر خطوة نادرة لشركة اتبعت تاريخيا نهج عدم التدخل في إدارة نتائج البحث الخاصة بها، ولكن يبدو أن الضغوطات التي تتعرض لها أجبرها على القيام بذلك.

وتهدف التغييرات إلى تتبناها جوجل عبر محرك البحث الخاص بها، لمحاربة صناعة الابتزاز والتشهير عبر الإنترنت، حيث تنشر مواقع الويب ادعاءات باطلة حول الأشخاص ويحتل هذا النوع من المحتوى ترتيب متقدم في نتائج بحث جوجل وتتقاضى تلك المواقع آلاف الدولارات لإزالة هذا المحتوى.

أنشأت جوجل أيضا قائمة “الضحايا المعروفين” تتضمن أسماء الأشخاص الذين أبلغوا الشركة بأنهم كانوا هدفا لمخططات الإبتزاز تلك، بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، قالت الشركة إنها ستطبق الحماية عندما يتعلق الأمر بترتيب نتائج البحث وهي محاولة لمنع ظهور محتوى مشابه من مواقع الويب الأخرى عندما يبحث شخص ما عن أسمائهم.

إقرأ أيضا : جوجل ستساعدك على التفرقة بين البقدونس والكرفس والكزبرة!

وقال نائب رئيس جوجل الذي يقود فرق جودة البحث في بيان “لقد تحسنت قدرتنا على معالجة المشكلات باستخدام أفضل التقنيات والأدوات وإشارات الجودة ونحن اليوم قادرون على اتباع نهج أكثر دقة للتعامل مع فئات معينة من الاستفسارات، لكن المبادئ الأساسية تظل كما هي”.

كما أضاف “على مر السنين، كان أسلوبنا في تحسين مشكلات الجودة في ترتيب البحث متسقا، نحن لا نتبع نهج إصلاح طلبات البحث الفردية، ولكننا نأخذ هذه الأمثلة ونبحث عن طرق لإجراء تحسينات خوارزمية واسعة على نطاق واسع”.

أخيرا، هذه الخطوة هي جزء من تحول أوسع لمكافحة المحتوى السام مثل الإبتزاز والتشهير والمعلومات الغير صحيحة، حيث تواجه الشركة تدقيقاً مكثفاً للمعلومات المضللة والتطرف المتدفق على منصاتها حيث يمثل محرك بحث جوجل حوالي 90٪ من عمليات البحث على الويب في جميع أنحاء العالم، ويجلب الغالبية العظمى من عائدات الشركة الأم ألفابت مع أكثر من 180 مليار دولار سنويا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى