الأخبار

جوجل تختبر FLoC .. بديلها لملفات تعريف الارتباط الخارجية

تطرح شركة جوجل تجربة المطور لتقنيتها المعروفة باسم FLoC كبديل لملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية.

وتعتبر FLoC بديلًا من جوجل لملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية التي تجمع البيانات بناءً على سلوك مجموعات مستخدمي الإنترنت من أجل إنشاء إعلانات ذات صلة عبر الإنترنت، بدلاً من تتبع سجل تصفح الفرد.

وكتب (مارشال فيل) Marshall Vale، مدير منتج في جوجل: باستخدام FLoC، يحدد المتصفح المجموعة الأكثر توافقًا مع سجل تصفح الويب الأخير، ويجمعك مع الآلاف من الأشخاص الآخرين الذين لديهم تاريخ تصفح مماثل.

وأضاف: يمثل رقم تعريف المجموعة الشيء الوحيد الذي يتم توفيره عند طلب الموقع، ويختلف هذا عن ملفات تعريف الارتباط الخارجية التي تسمح للشركات بمتابعتك بشكل فردي عبر مواقع مختلفة.

وتتاح التجربة لنسبة صغيرة من المستخدمين في أستراليا والبرازيل وكندا والهند وإندونيسيا واليابان والمكسيك ونيوزيلندا والفلبين والولايات المتحدة.

ولن يتمكن أي شخص قام بحظر ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية في الإصدار الحالي من متصفح كروم من الوصول إلى الاختبار الأولي.

ويأتي هذا كجزء من خطة جوجل للتخلص من ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية في متصفح كروم ووقف ممارسة بيع الإعلانات بناءً على نشاط الويب الفردي.

وتعتبر مبيعات الإعلانات أساس إمبراطورية جوجا، وهي أيضًا موضوع دعاوى قضائية متعددة لمكافحة الاحتكار تستهدف الشركة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قام المدعي العام في تكساس (كين باكستون) Ken Paxton بتحديث دعواه المتعددة الولايات ضد جوجل لمعالجة نظام FLoC الجديد، بحجة أنه لا يلغي قضايا مكافحة الاحتكار في جوهر الشكوى.

وانضم ما مجموعه 15 ولاية إلى تلك الدعوى القضائية المعينة وقد تلقي وزارة العدل بثقلها وراءها أيضًا.

ويدرس المنظمون في المملكة المتحدة أيضًا نظام التتبع الجديد من جوجل، حيث هناك قلق من أنه قد يزيد تركيز البيانات وعائدات الإعلانات في خزائن جوجل.

وقالت هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة: إنها وجدت في دراسة حديثة أن جوجل قادرة على تقويض قدرة الناشرين على توليد الإيرادات وتقويض المنافسة في الإعلانات الرقمية، مما يرسخ قوتها السوقية.

وقالت جوجل في منتصف شهر مارس: نحن نعمل في شراكة مع الصناعة من خلال Privacy Sandbox على بدائل تحافظ على الخصوصية لملفات تعريف الارتباط الخارجية التي تدعم الإنترنت المجاني والمفتوح، وكما قلنا، لن نستبدل ملفات تعريف الارتباط الخارجية بأساليب بديلة لتتبع الأفراد عبر الويب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات