برامج وتطبيقات

جهاز “Nintendo Switch Pro”..كيف سيغير كل شيء وهل يعتبر مُخاطرة؟

المقال مبني بالكامل على معلومات مُسربة.

جهاز الـ Nintendo Switch Pro ، أو Super Nintendo Switch .. بغض النظر عن ما تريد أن تُسميه ، فمن المحتمل أنك تعرف ما نشير إليه هنا .. نحن الآن في منتصف عمر Nintendo Switch ، ومن المفترض أن نرى قريباً جهازاً قادر على المنافسة بشكل أفضل مع المنصات الجديدة أكثر مما نراه حالياً بسبب التقنيات الضخمة في تلك المنصات وكذلك إطالة عمر هذا الجهاز الهجين إلى ما هو أبعد مما كان يمكن أن يكون عليه.

ترقية معتادة ، طراز فريد

إننا بشكل عام نتحدث عن شئ تقليدي تقريبًا لجميع أجهزة Nintendo المحمولة في الماضي ، حصل جهاز Gameboy على إصدار Gameboy Color ، وحصل DS على DSi ، وحصل أيضاً 3DS على New Nintendo 3DS ، وعلى الرغم من أن كل من PlayStation و Xbox تبنت الفكرة من خلال PS4 Pro و Xbox One X ، إلا أن كُل هذا سيليق بشكل غريب على جهاز الـ Switch ، سيكون على غرار ترقيات Nintendo المحمولة القديمة و مُلائم أكثر من المنافسين (سواء XBOX و Sony)

يمكننا أن نقول هذا بسبب ما أخبرتنا به التقارير التي تسربت و التي تزعم وجود هذا الإصدار ، لقد أخبرتنا هذه التقارير عن ترقية هائلة إلى حد ما على نظام Switch الحالي ، مع تحديث شامل إلى حد ما لقدراته ومواصفاته ، على سبيل المثال تدعي هذه الشائعات أيضًا أنه على عكس Xbox One X و PS4 Pro اللذين لم يُسمح لهما مطلقًا بالحصول على أي ألعاب خاصة لهما ، مما يعني أنه في حين أن الألعاب يمكن أن تعمل بشكل أفضل عليها ، يجب أن تعمل على المنصات الأساسية بنفس الطريقة لكن في الواقع ، سيتم السماح لـ Switch Pro بالحصول على حصريات خاصة.

الوحش سيُباغتنا !

يبدو أن كل هذا يتماشى مع نوع الترقيات التي قيلت لنا عن طريق التسريبات  ، والتي يُزعم أنها تتضمن مواصفات ضخمة في أنوية الـ CPU (المعالج المركزي) وقدرات الـ GPU (البطاقة الرسومية) ، بالإضافة إلى ترددات الذواكر العشوائية ، وذلك بفضل شريحة جديدة يشاع عنها أنها مبنية على أحدث وأحدث معمارية رسومية ألا وهي Ampere.

والأهم من ذلك ، يشاع أيضًا أن Switch Pro يشمل تقنية DLSS 2.0 المبهرة من Nvidia ، والتي تسمح بترقية الصور وإعادة بنائها باستخدام بعض التقنيات المُعقدة (والتي سيُفيدك بها مُحرري الهاردوير أكثر مني شخصياً) ، وغالبًا تقدم آداء أفضل من الصورة الأصلية مقابل القليل جدًا من آداء بطاقتك ، من المفترض أن تجعل كل هذه الأشياء من Switch Pro تحديثًا ضخمًا بالإضافة إلى عمر البطارية الذي سيكون أفضل على الأرجح بفضل تقنيات أكثر كفاءة من جهاز الـ Switch الموجود بين أيدينا.

ترقيات الأجهزة الضخمة ، والبناء المُستقر ، وبعض الألعاب و العناوين الحصرية على الأقل تجعل من Switch Pro أكثر من مجرد ترقية بسيطة .. وأهم بالمناسبة من ترقية PS4 Pro ، في حين أنها ليست منافس تقني للجيل الجديد ، ولكن تلك المواصفات ستجعل Switch Pro أقرب إلى PS4 Pro من حيث الكفاءة ، وكما قلت يبدو أن Switch Pro منطقي بالنسبة إلى نينتيندو وأمر اعتدنا عليه عبر الزمن أكثر من PlayStation و Xbox.

تسعير Switch Pro ، إنها العملية الأصعب على مر أجيال Nintendo !

مع اعتبار منصة Switch بالفعل تقنية حديثة ، إلا أن هوامش ربحها كانت قليلة ولكن لم تمثل تلك مشكلة في وجودة تسعيرة مرتفعة على الملحقات مثل يدات التحكم Joycon التي تستمر في الإختفاء من المتاجر بسبب عصر الكورونا، وأسعار ألعاب Nintendo أيضًا المرتفعة مُقارنةً بالمنصات الأُخرى ، كُل تلك العناصر ساعدت جميعها في جعل Nintendo تتمتع بأكبر فترة ربحية مرت بها أي شركة مصنعة للمنصات المحمولة مع جهاز الـ Switch.

لكن الأجهزة الجديدة نفسها ، ربما يكون من الصعب الحفاظ على مجدها السابق مع ثبات هوامش الربح ، وإبقائها في نفس النطاق السعري مثل الإصدار الحالي ، والكارثة الأكبر هي كيف يمكن التوفيق بين ذلك وبين ترقية الصوت التي تبدو طموحة إلى حد ما كما يشاع عن Switch Pro؟

الجواب البسيط هنا هو أن Switch Pro سيكون باهظ الثمن على الأرجح و لكن بدرجة معقولة على أساس النموذج الحالي ، في الواقع .. في حين أن وضعه في مستوى مختلف تمامًا من التسعير سيتعارض بلا شك مع مبيعات Nintendo الحالية ، لكن كما أتوقع لن يتم تسويق الـ Switch على أنه جهاز محمول ، بل سيتم تسويقه كمنصة منزلية ، والمفهوم الكامل للترقيات الأكثر تكلفة أصبح أكثر شيوعًا الآن مما كان عليه في وقت Nintendo DSi ، وذلك بفضل الترقيات السنوية للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ، أو حتى PS4 Pro و Xbox One X ، و من خلال السماح لأنفسهم بالوصول إلى مستوى أعلى للسعر ، من المفترض أن تترك Nintendo لنفسها مساحة أكبر لجعل Switch Pro أكثر قدرة مما كانت ستتمكن من صنعه في ظل نموذجها القديم أيضًا للتسعير و أشياء أُخرى .

ما هي التكلفة؟ هذا هو السؤال ، هناك العديد من الطرق التي يمكن للشركة أن تسلكها هنا ، الأول هو جعل Switch Pro يأخذ سعر Switch البالغ 299 دولارًا ، مع تسعير النموذج الحالي بحوالي 249 دولارًا ؛ هذا مع ذلك ، يبدو غير مرجح ، فيبدو أن Switch Pro طموح للغاية بحيث يكون قادر على الوصول إلى سعر 299 دولارًا مع الحفاظ على هوامش الربح ، بالإضافة على ذلك ، ذكرت نفس التقارير التي سربت وجود الجهاز مرارًا وتكرارًا أن Nintendo تبحث عن تسعيرة بمستوى أعلى من النموذج الحالي.

لذا دعنا ننتقل إلى هذا الخيار لثانية .. سيكون سعره أعلى ، هنا أيضًا لدينا احتمالان و الأول هو أن Switch Pro سيتخذ سعر 399 دولارًا ، بينما يحتفظ Switch الحالي بسعره 299 دولارًا ، بينما يحتفظ Switch Lite بسعره البالغ 199 دولارًا ومع ذلك ، فإن 399 دولارًا سيجعل جهاز Switch Pro أغلى جهاز طرحته نينتندو على الإطلاق ، إنه في الواقع باهظ الثمن للغاية ، وسنضعه حينها بجانب جهاز PS5 Digital Edition ، وبسعر أغلى في الوقت ذاته من Xbox Series S و مرة أخرى ، لم تؤدي مقارنات مماثلة مع PS4 و Xbox One إلى فشل الـ Switch الأصلي ، الذي تم تسعيره وهو يساوي PS4 و Xbox One أيضًا ، إنه جهاز محمول يا صديقي !

هناك احتمال أن تشعر Nintendo بالراحة مع نموذج التسعير هذا لعدة أسباب:

“إن أجهزتها تحافظ على البساطة ، والشركة تُحقق دائماً المستوى المتميز للعملاء ؛ 399 دولارًا سيمنحها هوامش ربح أعلى من محاولة إبقاء السعر مشابهًا للجهاز الحالي ، ربما يشعرون بالراحة مع ارتفاع السعر بسبب فهمهم أن Switch Pro يستهدف مكانة أصغر عدداً ، وسيظل السوق الضخم الخاص بهم هي الطرازات العادية الموجودة.”

تلك الأسباب مجتمعة تجعل التسعير هذا يبدو هو الأكثر ترجيحًا ومع ذلك ، هناك فرصة أن تختار Nintendo الاحتفاظ بهذا التسعير الموجود حالياً ، من أجل الحفاظ على بعض جاذبية أسعارها التقليدية مع شرائح صديقة للطبقة العادية حتى مع إصدار Pro الأكثر تكلفة و في هذه الحالة ، يمكنني أن أرى أن Switch Pro يأتي بسعر 349 دولارًا ، وسيتم تخفيض الإصدار القياسي إلى 249 دولارًا ، وسيتم تخفيض سعر Switch Lite أيضاً إلى 149 دولارًا.

هذا النموذج هو في الأساس نفس النموذج السابق ، فقط بأسعار أقل وينتهي به الأمر بالحفاظ على نفس فئة اللاعبين مع العديد من الخيارات مُلك يديك يا عزيزي القارئ ، على الرغم من أنه ينتهي به الأمر إلى تقليص هوامش الربح ولكن في الوقت ذاته فإن 349 دولارًا هو سعر أكثر قابلية للتسويق من 399 دولارًا ، من المرجح أن يشتري اللاعبون المتحمسون Switch Pro حتى لا تضعه فئة الـ 400 دولار في مقارنات ظالمة مع الـ PS5.

كُل تلك الحالات واردة ، و لكن في النهاية أرباح الـ Switch ستظل كما هي حتى اليوم المصيري بالنسبة إلى هذا الجهاز و هو .. موته كباقي الأجيال و المنصات حتى يأتي خليفته المجهول ، و لكن من السابق لأوانه أن نتحدث عن هذا ، و كُل ما أُريد فعله هو رؤية هذا الجهاز فقط حتى نتحسس قيمته ، بالتأكيد سنناقش الأمر عاجلاً أم آجلاً لكن مع بيانات رسمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى