دروس ومقالات

تفعيل خاصية WDS لربط راوتر براوتر اخر لاسلكيًا

قد يمثل الحصول على تغطية Wi-Fi في جميع أنحاء المنزل تحديًا، حتى لو كان المنزل صغير، لن تحصل على
إشارة قوية في كل ركن فيه، وذلك يعود . بالتأكيد هو أمر مزعج، فقد
تكون مشترك في سرعة انترنت عالية ولكن بسبب الإشارة الضعيفة لا تستطيع الاستفادة
منها بشكل دائم أثناء التنقل بين غرف المنزل. لحسن الحظ، هناك إبتكار رائع يدعى
Wi-Fi Booster أو Wi-Fi
Extender
يحل هذه المشكلة عبر تكرار الإشارة لاسكليًا. لكن دعنا منه، فإذا كان
لديك راوتر قديم يمكنك استخدامه لإعادة توزيع إشارة الواي فاي في المنزل، وبدون
اسلاك أيضًا. كل تحتاجه هو تفعيل خاصية مخفية في الراوتر يُطلق عليها
WDS Bridge كما سنوضح فيما يلي.

نظام التوزيع اللاسلكي أو WDS (اختصارًا لـ Wireless Distribution System) هو عبارّة عن ميزة في الراوتر تسمح بتوسيع شبكة لاسلكية باستخدام نقاط وصول متعددة دون الحاجة إلى كابل Ethernet لربطها كما هو معتاد. يمكنك إعتبارها شبيهة بميزة Hotspot الموجودة في هاتفك، فالراوتر القديم هنا يقوم بإلتقاط إشارات الراديو للواي فاي المنبعثة من الراوتر الأساسي، ثم يعُيد تكرارها باستخدام نقطة وصول جديد باسم (SSID) مختلف. الفكرة عمومًا لا تختلف كثيرًا عن الـ Wi-Fi Repeater ففي النهاية الغرض هو تمديد شبكة الواي فاي وتكبيرها للحصول على إشارة قوية في أي مكان في المنزل.

هذا لا يعني أن تفعيل ميزة WDS يغني عن شراء الأجهزة المخصصة لإعادة توزيع الشبكة، كما أشرنا مثل Wi-Fi Repeater أو Booster أو Extender. اولًا WDS غير مدعومة في معظم الراوترات، وثانيًا يتطلب تفعيلها إجراء مجموعة من التعديلات على إعدادات كلا الراوترين، ثالثًا والأهم أن ربط راوترين لاسلكيًا له تأثير ملحوظ على كفاءة شبكة الواي فاي، وسنوضح السبب خلال الشرح. لذلك، إن كان بإستطاعتك شراء الأجهزة المخصصة لتقوية الإشارة، فقم بذلك لأن إعدادها سيكون أسهل بكثير. بينما لو كنت تبحث عن حل مؤقت وغير مكلف اطلاقًا، يمكنك تفعيل ميزة WDS.

قبل أن نبدأ بالشرح، دعونا نتفق على شيء مهم وهو أن طريقة تفعيل ميزة WDS تختلف من راوتر لآخر – إن كانت مدعومة اصلًا في الراوتر لديك – وذلك نتيجة اختلاف واجهات التحكم لكل راوتر.

على سبيل المثال، استخدمنا لإعداد هذا الشرح TP-Link VR300 كراوتر أساسي، و TP-Link D50 كمكرر إشارة؛ كلاهما يستخدمان تقريبًا نفس واجهة تي-بي لينك الجديدة، وبالتالي فالخطوات الآتية تسرى على أي راوتر جديد من TP-Link بينما في راوترات أخرى تختلف. لذا قم بقراءة المقالة وخذ فكرة عن كيف تجرى الأمور وحاول بعد ذلك تطبيق الخطوات على الراوتر لديك لتفعيل الميزة، أو استعن بفيديوهات يوتيوب التي تشرح الطريقة على نفس طراز الراوتر الذي تستخدمه الآن.

خُطوات ما قبل تفعيل خاصية WDS

في البداية هناك بعض التعديلات التي يجب أن نقوم بها في إعدادات الراوتر القديم الذي ستستخدمه كمكرر إشارة بحيث يتم تهيئته بشكل صحيح ليقبل الاتصال بالراوتر الأساسي عن طريق خاصية WDS. لذا فأول شيء هو اخراج الراوتر القديم من الصندوق وتوصيله بالكهرباء والضغط على زر الطاقة لتشغيله. بعد ذلك مباشرًة قم بإرجاع الإعدادات الخاصة به للحالة الافتراضية كما لو كنت تقوم  بتشغيله لأول مرة، وذلك عن طريق النقر نقرة مطولة على زر Reset الذي يوجد خلف الراوتر — غالبًا ستحتاج إلى “دبوس” للضغط على هذا الزر كونه مخبأةً بالداخل لتجنب النقر غير المقصود.

عند الضغط على Reset ستتم إعادة تشغيل الراوتر، كل ما نحتاجه الآن هو الاتصال بالراوتر حتى نتمكن من الولوج إلى واجهة التحكم ومن ثم ضبط الإعدادات المطلوبة. لذلك قم بإحضار اللابتوب أو الهاتف للإتصال به عبر الواي فاي، ولاحظ أن اسم شبكة الواي فاي هنا سيكون الاسم المُعين من قبل الشركة المصنعة، وكنتيجة لعملية الـ Reset أيضًا قد تجد أن الشبكة مفتوحة ويمكن الاتصال بها بدون كلمة سر، أما لو وجدتها مؤمنة (Secured)، فستجد كلمة السر الافتراضية للشبكة مطبوعًا على ملصق أسفل الراوتر، فقم بكتابته في حقل “كلمة المرور” للإتصال بالشبكة. من ناحية أخرى، إذا كان لديك PC عادي فيمكنك الاتصال عن طريق كابل Ethernet.

الآن قم بفتح متصفح الويب المُفضل واكتب في شريط البحث عنوان IP الراوتر. غالبًا هذا العنوان هو 192.168.1.1 أو 192.168.0.1 كما ستجد العنوان الافتراضي مطبوعًا على ملصق أسفل الراوتر، امام Default Access فأكتب العنوان الموضح واضغط Enter للوصول إلى واجهة التحكم في الراوتر حيث سيتم مطالبتك بكتابة إسم المستخدم (User name) وكلمة السر (Password)، وفي بعض الحالات قد يطلب كلمة السر فقط. في هذه المرحلة، جرّب أن تستخدم “admin” كاسم مستخدم وكلمة سر، حيث تعتبر الكلمة الافتراضية لتسجيل الدخول إلى أي راوتر.

لكن في حالة كنت تستخدم راوتر جديد من TP-Link فهنا لا يوجد اسم مستخدم أو كلمة سر افتراضيين، بدلًا من ذلك، بعد عمل Reset للراوتر، ستتم مطالبتك بتعيين كلمة السر الجديدة لتسجيل الدخول [كما هو واضح في الصورة أعلاه] لذا قم بكتابة كلمة السر الجديدة مرتين واضغط على Save للانتقال للخُطوة التالية.

بطبيعة الحال الراوتر لا يعلم أنك تقوم بإعداده للعمل كـ Repeater لذلك بعد تسجيل الدخول إلى واجهة التحكم ستتم مطالبتك بإجراء الخُطوات الآولية لإعداد شبكة الإنترنت مثل كتابة الـ Username والـ Password للإتصال بمزود الخدمة (ISP) وأيضًا تعيين اسم وباسورد لشبكة الواي فاي…إلخ، بالتأكيد لا نحتاج إلى الغوض في هذه الامور، فيمكنك ترك الحقول فارغة أو تعبئتها بأي أرقام عشوائية، أو الضغط على زر “Exit” للتخطي. ثم بعد ذلك نبدأ بضبط الإعدادات المطلوبة عن طريق الانتقال إلى قسم “Advanced”.

في قسم “Advanced” ننتقل إلى “Network” من القائمة الجانبية، ثم نضغط على “LAN Settings” لعرض الإعدادات الأساسية للتحكم في الشبكة. هُنا أول شيء نفعله هو تعطيل الـ DHCP من خلال إزالة علامة (✔) بجوار Enable وذلك حتى لا يحدث تداخل بين الأجهزة المتصلة بهذا الراوتر والاجهزة المتصلة بالراوتر الأساسي.

ثانيًا سنقوم بتغيير عنوان IP الراوتر، فبدلًا من العنوان الافتراضي 192.168.1.1 نقوم في حقل IP Address بكتابة عنوان مختلف وليكن تغيير آخر رقم ليكون 192.168.1.90. ضع في اعتبارك أن هذا هو العنوان الذي سيستخدمه الراوتر عند الاتصال بالراوتر الاساسي، وبالتالي إذا تركته على العنوان الافتراضي (192.168.1.1) فقد لا يقبل الراوتر الأساسي الاتصال بالراوتر القديم لأن هناك جهاز آخر بالفعل يستخدم هذا العنوان. عمومًا، بعد إجراء هذه التعديلات اضغط على زر “Save” وسيتم إعادة تشغيل الراوتر حتى يتم تطبيق عنوان الـ IP الجديد.

بعد أن انتهينا من ضبط إعدادات الشبكة، نقوم بضبط إعدادات الواي فاي. لذلك ننتقل إلى قسم “Wireless” من القائمة الجانبية ونضغط على “Wireless Settings” وبعدها نقوم بتغيير 3 إعدادات فقط. اولًا نُغير اسم الشبكة ونقوم بتعيين اسمًا جديدًا في حقل SSID، ثانيًا نقوم بتعيين كلمة السر نفسها المستخدمة في حماية شبكة الواي فاي على الراوتر الأساسي، إذا قمت بتعيين كلمة سر مختلفة لن تنجح عملية الاتصال عبر الـ WDS.

ثالثًا نقوم بتحديد قناة واي فاي مُعينة ولا نترك الخيار على Auto، فمن أجل توصيل راوتر براوتر اخر لاسلكيًا لابد وأن يكون كلا الراوترين على قناة واحدة فقط لا تتغير، وهذا هو أكبر عيب في ميزة WDS لأن التقيد بقناة واحدة يجعل الإشارة غير مستقرة من حين لآخر، بحيث لو كانت هناك شبكات أخرى بجوارك تستخدم هذه القناة سيحدث تزاحم وتزداد نسبة التشويش وهو ما قد يؤدي لضعف كفاءة الشبكة. على كلٍ، لإتمام الإجراءات، قم بالضغط على Auto أمام Channel وحدد من القائمة القناة التي تريدها من 1 إلى 13. بعد ذلك اضغط على Save.

تفعيل خاصية WDS

قمنا الآن بتهيئة وضبط إعدادات الراوتر القديم بما يتماشى مع متطلبات تفعيل خاصية WDS لتحويله إلى مكرر إشارة. لذا حآن الوقت لتفعيل الخاصية في الراوتر الأساسي وتوصيله بالراوتر القديم لاسلكيًا. لفعل ذلك، أترك الراوتر القديم يعمل، ثم تقوم باعادة الاتصال بالراوتر الاساسي عن طريق الواي فاي أو كابل الإيثرنت. في حالتنا، الراوتر الأساسي هو TP-Link VR300 واسم شبكة الواي فاي الخاصة به هي “Abdalrhman” فتم الاتصال بها كما هو واضح في الصورة.

بعد ذلك نفتح واجهة التحكم من خلال تشغيل متصفح الويب ونكتب في شريط البحث عنوان IP الراوتر، سواءً كان 192.168.1.1 أو 192.168.0.1 ثم نقوم بتسجيل الدخول بالطريقة المعتادة، فاكتب كلمة السر فقط أو اسم المستخدم وكلمة السر الافتراضيين، او كلمة السر التي قمت بتعيينها عند إعداد راوتر TP-Link لأول مرة، بعد ذلك اضغط على “Log in”.

أول ما يجب القيام به بعد تسجيل الدخول إلى واجهة التحكم في الراوتر الأساسي هو تغيير قناة الواي فاي. لذلك قم بالانتقال إلى قسم “Advanced” ثم الضغط على “Wireless” من القائمة الجانبية ثم في صفحة “Wireless Settings ستقوم بفتح قائمة Channel لتختار منها نفس القناة التي حددتها في الراوتر القديم. مرة أخرى، الراوتر القديم والأساسي يجب أن يكونا على نفس قناة الواي فاي. وبعد اختيار القناة اضغط على “Save” للحفظ.

والآن، حان الوقت لتفعيل خاصية WDS. كل ما عليك هو الانتقال إلى قسم Advanced ثم Wireless وبعدها اختيار Advanced Settings بالأسفل. نقوم بعد ذلك بوضع علامة (✔) بجوار “Enable WDS Bridging” لتظهر ثلاث خانات جديدة نكتب بها بيانات الاتصال بالراوتر الآخر.

يمكنك تعبئة هذه الخانات يدويًا عن طريق كتابة اسم الواي فاي SSID الذي حدتته في الراوتر القديم وكتابة عنوان MAC الخاص به، ثم تحدد نوع الحماية WPA2 والتي يجب أن تكون مماثلة لما في إعدادات شبكة الواي فاي الأخرى. ولكن في بعض الراوترات، ستجد زر “Scan” أو “Survey” فتقوم بالضغط عليه لجلب البيانات المطلوبة وتعبئتها تلقائيًا.

إذا ضغطت على زر “Scan” ستظهر لك قائمة AP List أو Access Point List تعرض كل شبكات الواي فاي القريبة والماك الخاص بكل جهاز وقوة الإشارة والقناة المستخدمة، فتقوم بتصفح القائمة بحثًا عن اسم شبكة الواي فاي الخاصة بالراوتر القديم، بعدها اضغط على أيقونة الربط أسفل عمود “Connect” كما موضح في الصورة أعلاه.

ستلاحظ على الفور أنه تمت تعبئة خانة SSID وكذلك MAC ولكن يتبقى لك تحديد نوع الحماية، فتختار WPA/WPA2 Personal ومن ثم WPA2-PSK ثم AES وهي نفس إعدادات الحماية المحددة لشبكة الواي فاي على الراوتر الآخر، كذلك نكتب كلمة مرور الشبكة كما في الراوتر الحالي او القديم. في النهاية نضغط على زر “Save” لحفظ الخيارات. ستحتاج الانتظار بضع دقائق حتى يتم تحقيق تواصل بين الراوترين.

يمكنك الآن إعادة الاتصال بشبكة الواي فاي الخاصة بالراوتر القديم وستجد ان الانترنت يعمل بدون مشكلة. وبالتالي، تستطيع وضع الراوتر القديم في الغرفة التي بها إشارة واي فاي ضعيفة للحصول على تغطية أفضل. وبما ان هاتفك بات متصلًا بشبكتين واي فاي، فإنه سيقوم بالتبديل بينهم حسب قوة الإشارة؛ أي إذا كنت في مكان قريب من الراوتر الأساسي فسيقوم بالاتصال بالشبكة الخاصة به تلقائيًا، قم الاتصال بالشبكة الأخرى عندما تكون في مكان قريب من الراوتر القديم (مكرر الإشارة).

هذا كان كل شيء يتعلق بتفعيل خاصية WDS، فالآن أعدت استخدام الراوتر القديم في شيء مفيد ومهم لتحسين تغطية الواي فاي في المنزل. لكن تجدر بنا الإشارة إلى أن سرعة الاتصال قد تختلف بين الراوترين حسب نوعهما. على سبيل المثال، قمنا لإعداد الشرح باستخدام VR300 كراوتر أساسي وهو من نوع VDSL والسرعة الفعلية لدي هي 40 ميجابت تقريبًا، لكن على الراوتر القديم D50 والذي من نوع ADSL2+ كانت أقصى سرعة يوصلها عبر الواي فاي هي 24 ميجابت فقط. وبالتالي يستحسن توصيل راوتر براوتر آخر من نفس النوع حتى تكون السرعة متساوية عند التنقل بين الشبكات اللاسلكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق