معلومات عامة

المسافة بين القاهرة والإسكندرية

المسافة بين القاهرة والإسكندرية .. من المعروف أن القاهرة والإسكندرية هما أكبر وأشهر مدن جمهورية مصر العربية ، لما لهما من مكانة مهمة اقتصاديًا وسياحيًا ، حيث أنهما وجهة رئيسية سياح من جميع دول العالم.

للتنقل من القاهرة والإسكندرية والعكس: يوجد العديد من وسائل المواصلات بكل سهولة سواء بركوب الأتوبيسات العامة أو الأتوبيسات المستأجرة أو الأتوبيسات ، ومن أهم الطرق التي نمر بها أثناء السفر طريق مصر إسكندرية الصحراوي أو طريق مصر إسكندرية الصحراوي. طريق القاهرة – الإسكندرية الزراعي. من الممكن السفر من القاهرة إلى الإسكندرية والعودة بالطائرة أو القطار.

  • تقع الإسكندرية على البحر الأبيض المتوسط ​​في شمال جمهورية مصر العربية ، وتحديداً على الجانب الغربي من دلتا النيل ، وتقع شمال غرب القاهرة.
  • تبلغ المسافة بين مدينة القاهرة ومدينة الإسكندرية عبر الطريق الزراعي حوالي 225 كم ، ويستغرق السفر ما بين أربع ساعات وحوالي أربع ساعات ونصف.
  • تبلغ المسافة بين مدينة القاهرة ومدينة الإسكندرية عبر الطريق الصحراوي حوالي 216 كم ، ويستغرق السفر ما بين ثلاث ساعات ونصف إلى أربع ساعات تقريبًا.
  • تبلغ المسافة بين مدينة القاهرة ومدينة الإسكندرية بالطائرة حوالي 181 كيلومترًا.
  • تبلغ المسافة بين القاهرة والإسكندرية باستخدام القطار ما يقرب من 208 كم ، ويستغرق السفر ما بين ساعتين ونصف وثلاث ساعات تقريبًا.

إقرأ أيضاً: معلومات عن مدينة الإسكندرية .. أهم المعلومات عن الإسكندرية عروس البحر المتوسط

محافظة القاهرة

  • القاهرة هي عاصمة مصر ، وهي من أهم المدن العربية والإفريقية والإسلامية. جنوب شرق المنطقة التي ينقسم فيها النهر إلى فرعين: رشيد ودمياط.
  • تعتبر مدينة القاهرة وجهة سياحية مهمة سواء على مستوى السياحة الداخلية أو الخارجية ، وتنبع هذه الأهمية السياحية بشكل أساسي من حقيقة أنها تحتوي على العديد من المعالم السياحية الهامة والمميزة ، والتي تجذب الناس من مختلف أنحاء العالم بسبب لخيرها وأهميتها وراحتها التي تضفيها على قلب الزائر. وفيما يلي وصف لأبرز معالم هذه المدينة المميزة:
  1. المتحف المصري: يحتوي هذا المتحف على عدد كبير من المعروضات التي تضم العديد من القطع الأثرية المصرية التي تعود إلى العصور القديمة ، حيث يبلغ عدد القطع المعروضة فيه ما يقرب من مائة وستة وثلاثين ألف قطعة.
  2. القرية الفرعونية: تعتبر من أمتع الأماكن للزوار ، حيث تحاكي هذه القرية في تصميمها أسلوب القرية الفرعونية التي اختفت منذ سنوات عديدة.
  3. قلعة صلاح الدين الأيوبي: بناها القائد المسلم صلاح الدين الأيوبي على الجبل المعروف اليوم بجبل المقطم.
  4. خان الخليلي: يعتبر هذا الخان من أهم الأسواق الواقعة في المنطقة الإسلامية بالقاهرة ، حيث أنه بقعة مهمة تجذب السياح والزوار بشكل مستمر ، وخاصة منطقة البازار.
  5. دار الأوبرا: تعتبر هذه الدار من أهم روافد الحركة الثقافية في مصر. نتج عن التعاون بين مصر واليابان ، حيث تم تصميمه ليكون متسقًا مع المباني والمعالم المحيطة.
  6. قصر عابدين: يعتبر من أشهر معالم مدينة القاهرة. يعود تاريخها إلى الفترة الملكية في مصر. كما أنها تعتبر تحفة فنية جميلة وهامة.

محافظة الإسكندرية

  • هي إحدى المدن الواقعة في الجزء الشمالي من القارة الأفريقية وتحديداً في دولة مصر ، وتسمى عروس البحر الأبيض المتوسط ​​حيث تقع على ساحلها بطول يصل إلى 70 كم ، وتقع إلى الشمال الغربي من دلتا النيل ، وتحدها بحيرة مريوط في الركن الجنوبي ، ومن الركن الشرقي خليج أبو قير ، ومن الركن الغربي لسيدي كرير ، وفيما يلي وصف لأبرز معالم هذه المدينة المميزة:
  1. متحف المجوهرات الملكية: ويقع في منطقة زيزينيا. يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1919 م على مساحة 4185 مترًا مربعًا. يحتوي على مجموعة مهمة من مجوهرات العائلات الحاكمة التي حكمت مصر.
  2. المتحف اليوناني الروماني: افتتحه الخديوي عباس الثاني عام 1892 ، ويحتوي على مجموعة كبيرة من التحف والآثار التي تعود للعصر البطلمي والروماني.
  3. متحف الإسكندرية القومي: ويقع في شارع فؤاد بقلب المدينة. يحتوي على أكثر من 1800 قطعة. تجسد هذه القطع تاريخ المدينة خلال العصر الروماني حتى العصر الحديث.
  4. مقابر الشاطبي الأثرية: يقتصر وجودها على طريق الكورنيش وشارع بورسعيد ، ويعود اكتشافها إلى عام 1893 م ، واستخدمت هذه المقابر من قبل القبائل والممالك التي سكنت المدينة خلال القرنين الثاني والثالث قبل الميلاد.
  5. الميناء الشرقي: من أقدم الموانئ في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​وأحد المواقع التجارية للبلاد.
  6. المسرح الروماني: يقع في قلب المدينة وتحديداً في كوم الدكة. وهي من المواقع الأثرية التي بناها الرومان في عهدهم خلال القرن الرابع الميلادي. تم اكتشافه خلال أعمال التنقيب في مقبرة الإسكندر الأكبر بواسطة بعثة بولندية في عام 1960 م.
  7. قلعة قايتباي: تقع في المنطقة البحرية الواقعة في الجزء الغربي من المدينة. بناه السلطان أبو النصر قايتباي عام 882 هـ ، واستمرت عملية البناء لمدة عامين.
  8. عمود الركن: يقع على تل باب السدرة بالقرب من منطقة الدفن. السبب الرئيسي لبنائه هو إحياء ذكرى الإمبراطور دقلديانوس ، وهو الآن أعلى نصب تذكاري في القارات السبع.

إقرأ أيضاً: تقرير عن مدينة القاهرة

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

    .

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات