معلوماتمعلومات عامة

المبادئ الفسيولوجية للتدريب الرياضي

تعتمد المبادئ الفسيولوجية في التدريب الرياضي على عدة عوامل رئيسية ، تساعد هذه العوامل بشكل كبير في تحقيق المبادئ ، والتي بدورها تحسن المستوى التدريبي لأي لاعب في أي رياضة.

الزيادة التدريجية

يعتبر الحمل البدني من أهم المبادئ الفسيولوجية في التدريب الرياضي ، خاصة عندما تزداد هذه الجمل من وقت لآخر ، ويعتمد ذلك على مقدار تطور اللاعب.

علاوة على ذلك ، يؤكد هذا المبدأ أن الرفع التدريجي للحمل المادي مهم وضروري. مع بداية الموسم لأي رياضة ، هناك عدة عناصر في التدريب مثل “الحجم ، الكثافة ، الشدة”. يتم زيادة هذه المكونات واحدة تلو الأخرى ، ومع زيادة اللياقة البدنية للاعب.

يمكننا توفير مكونين في وقت واحد ، ولكن يجب مراعاة الباقي ، حيث أن هذه الباقي هي فترة النقاهة التي يحتاجها الجسم للتكيف مع التدريبات الجديدة واللياقة البدنية ، بالإضافة إلى توسيع مدى استقباله للتمارين ، خاصة عند يزيد الحمل مع مرور الوقت.

تمرين منتظم

وأضاف كبار المدربين في عالم اللياقة البدنية أن اللاعب يجب أن يقوم بشيء مهم للغاية ، وهو أحد المبادئ الأساسية للمبادئ الفسيولوجية في التدريب الرياضي ، وهو الاستمرارية والانتظام في تلك التمارين.

حتى لو كان التدريب ليوم واحد في الأسبوع ، فلا يجب أن يسخر من هذا اليوم ، لأن هذا اليوم يمكن أن يكون علامة فارقة في مستوى لياقة اللاعب. كما أظهرت بعض الدراسات أن التوقف عن التدريب لمدة 5 وحدات ، ولا يشترط أن يكون مستمراً.

هذا يمكن أن يقلل من لياقة اللاعب بنسبة 40٪ ، ويمكن أن يكون أكثر إذا كان غير منتظم في عاداته اليومية.

التدريبات الشديدة

المبدأ الثالث هو التدريب إلى أقصى حد ممكن ، وهو مبدأ يعتمد بالدرجة الأولى على كفاءة الجسم وأجهزته. عندما تتطور أجهزة الجسم ، فهذا يعني أن الجسم قد عمل بمستوى ثابت ، أو عمل بأقصى جهده في فترة زمنية معينة.

على سبيل المثال ، لكي تنمو العضلات ، يجب أن تؤدي هذه العضلات بأقصى حد لها ، بالإضافة إلى أعلى كفاءتها من أجل تطوير القدرة على التحمل العضلي ، إذا لم يتم زيادة الحمل البدني في التمارين ، أو الحد الأقصى من الجسم ، لن يتطور اللاعب ولن يتقدم أداؤه.

التطوير الكامل

يعتمد هذا المبدأ على تدريب اللاعب على عناصر فسيولوجية وجسدية مختلفة ، وليس فقط الأحمال التي تدرب كتلة العضلات.

لكن هناك بعض التمارين الأخرى التي لا غنى عنها لأي رياضي ، بغض النظر عن لعبته ، مثل المرونة والسرعة وخفة الحركة ، وهي علاقة على ذلك التوافق بين الأعصاب وسرعة استجابة العضلات.

تخصص

إن المبادئ الفسيولوجية في التدريب الرياضي تهتم للغاية بالتخصص ، لذلك جعلته من بين مبادئه الواضحة والمهمة ، ويجب على المدرب ألا ينسى الإعداد البدني الخاص الذي يعتمد على اللعبة.

على سبيل المثال ، في كرة القدم ، يلزم القيام بالتمارين الذهنية والعضلية ، بالإضافة إلى السرعة والقوة. في السباحة يحتاج اللاعب إلى تمارين تقوي السرعة وخفة الحركة والقدرة على التحمل. هذا المبدأ مهم لأنه يتعلق بالتخصص الرياضي.

الحفاظ على المستويات

عندما يصل اللاعب إلى مستوى معين من التدريب ، أو يصل إلى الحالة المثلى من لياقته البدنية ، يتخيل اللاعب أنه لم يعد بحاجة إلى تدريبات ويبذل الكثير من الجهد ، وله الحق في الراحة ، لكن هذا بالطبع يؤثر عليه بشكل سلبي. ويخفض مستواه.

لذلك يجب أن يحافظ على كثافة التمارين التي يقوم بها ، ولا يقللها أو يلغيها أبدًا ، حتى يحافظ على المستوى الذي وصل إليه.

المرجع

مصدر

.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock