برامج وتطبيقات

الصين تكشف عن خطة خماسية لمحاربة الهيمنة التكنولوجية الأمريكية

تتوقع الصين زيادة بنسبة 7٪ في استثمارات البحث والتطوير تخص سبعة مجالات أساسية، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي وأشباه الموصلات. مع التركيز على الهدف الرئيسي و المتمثل في الاستقلال التكنولوجي من الولايات المتحدة الأمريكية.


بعد الإعلانات الأمريكية عن “مقاومة” صعود التكنولوجيا الصينية، استجاب الصينيون وقدموا خطة مدتها خمس سنوات تطمح في إعطاء الصدارة للتكنولوجيا الصينية بدلا من التبعية الأمريكية.

خطة تبدو وكأنها هجوم مضاد للولايات المتحدة. في السباق التكنولوجي، غالبًا ما تُتَهم دولة الصين بالتجسس الصناعي من الولايات المتحدة، مما أدى إلى حرمانها من التقنيات الأمريكية، و شركة هواوي هي خير مثال لذلك.

بالنسبة للإصدار الرابع عشر من خطة التنمية الخماسية، طرح القادة الصينيون سبعة مجالات تكنولوجية للاستثمار فيها : الذكاء الاصطناعي، والحوسبة الكمية، وأشباه الموصلات، وعلوم الدماغ، الجينوميات والتقنيات الحيوية والطب السريري والصحة، وأخيرًا الاستكشاف بمكوناته المكانية والبرية والمحيطية والقطبية.

بعيدًا عن تقديم وعود فارغة، يعد رئيس وزراء الصين، كيغيانج لي، بزيادة قدرها في ميزانيات البحث والتطوير من أجل تحقيق “تقدم كبير” في هذه المجالات.

ففي عام 2020، أنفقت الصين حوالي 378 مليار دولار في البحث والتطوير، مما يعطي فكرة عن حجم الاستثمارات القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات