دروس تقنية ومقالات

التحول الرقمي وأهميته الحاسمة

لا يخفى على أحد أن الثورة الصناعية التي حدثت في أوروبا الغربية من بريطانيا العظمى في القرن الثامن عشر ، والتي أدت إلى استبدال المكننة لتحل محل العمل اليدوي. كان لها تأثير واضح على حياة الإنسان بشكل عام على عدة مستويات. ليس آخرها تسارع وتيرة الإنتاج والنهوض بالدخل القومي ، الأمر الذي يصب في مصلحة دخل الفرد. على غرار هذه الثورة وهذا التحول ، نجد أنه مع بداية القرن العشرين ظهرت أمامنا ثورة من نوع آخر. ودعت إلى التحول الرقمي في جميع قطاعات الحياة. كأحد مفارز التكنولوجيا واستثماراً لمشاركة الكمبيوتر في جميع مجالات العمل. اليوم نجد أن مجال التحول الرقمي كان سباقا لجميع الدول والشركات. سواء كانت تلك النامية للنهوض بواقعها أو المتقدمة لزيادة تألق تنميتها.

في هذا المقال سنناقش معنى التحول الرقمي وأهميته والغرض منه والأهداف التي يهدف إليها. إذا كنت تريد فهم هذه المعاني والسعي لتطبيقها في شركتك الناشئة ، فاتبع هذه المقالة حتى النهاية.

مفهوم التحول الرقمي

يستثمر التحول الرقمي في المد التكنولوجي الحالي والمستمر. لإحداث تغيير كامل في طريقة تقديم الخدمات والاستفادة من الواقع الرقمي الحالي. ولجعل البيانات والبيانات خلفا للأوراق والمستندات والمعاملات التي تحدث بين الأفراد. يساهم هذا التحول إلى حد كبير في تحسين حياة الفرد وتقديم خدمات أفضل ورفع كفاءة المؤسسات. بالإضافة إلى زيادة التنافسية والقضاء على الفساد والاستغلال والبيروقراطية والروتين.

في المجال الرقمي نجد العديد من المفاهيم التي تصادف أن تكون مشوشة. تبدأ المصطلحات المستخدمة في هذا المجال بـ “التحول الرقمي” ، والذي قلناه بالفعل يهدف إلى تغيير طريقة تقديم الخدمة. نجد أيضًا “معالجة رقمية” تركز على توفير الوقت. تخيل مقدار الوقت الذي يتم توفيره عند الوصول إلى جميع المعلومات من خلال عمليات البحث على الكمبيوتر. المصطلح أو المفهوم الثالث هو “الرقمنة”. والتي تهدف إلى الانتقال من الورق إلى الكمبيوتر عن طريق تعديل البيانات ، في محاكاة للميكنة التي استهدفت الثورة الصناعية لجعل الآلة تحل محل العمل اليدوي.

قد يهمك أيضا:  كيفية الوصول إلى خيارات بدء التشغيل المتقدمة على ويندوز 10

من أجل فهم التحول الرقمي بشكل أكثر وضوحًا ، نقدم بعض الأمثلة التي تعد تعريفًا عمليًا له ، وبالتالي نشرح بأنفسهم كيف يساهم بشكل كبير في تحسين الحياة وكفاءة الخدمات. وخير مثال على ذلك شركة Netflix الشهيرة ، التي كانت في أيامها الأولى مجرد متجر لتأجير أقراص DVD. اليوم نجدها أكبر وأكبر منصة للأفلام والمسلسلات على الإنترنت. هذا يرجع إلى حقيقة أنها اتخذت مسار التحول الرقمي. من خلال جعل نفسها منصة على الإنترنت تقدم منتجاتها للعملاء دون أن يضطر العميل حتى إلى مغادرة منزله. نتيجة للتحول الرقمي الذي اعتمده 214 مليون عميل في عام 2021 ، وصل عدد المشتركين على هذه المنصة.

أهداف التحول الرقمي

التحول الرقمي
  • زيادة الإنتاجية: حيث أن اعتماد منتجات التحول الرقمي يسمح للكادر البشري بالتركيز على حل المشكلات العالقة ، وبالتالي السعي لتطوير الشركة بشكل أفضل. وترك المهام الروتينية للتكنولوجيا. تعمل Witness to Speech على إنشاء خدمات سحابية من شأنها توفير الوقت وإتاحة الفرصة للوصول إلى المعلومات بشكل أسرع وأكثر دقة. وأيضًا توظيف الذكاء الاصطناعي في التعامل مع أشياء كثيرة في نفس الإطار أيضًا.
  • تحسين تجربة العميل: وذلك من خلال تطبيقات الاستجابة الآلية التي تتبعها العديد من شركات الاتصالات وغيرها ، مما يضمن خدمة العميل على مدار الساعة. يمكنك أيضًا معرفة أهمية التحول الرقمي في تحسين تجربة العميل من خلال المنصات الإلكترونية التي تضمن تنفيذ المعاملات المختلفة عن بُعد. اليوم بدل التنقل بين أروقة دوائر الدولة لاستخراج جار السفر مثلا يمكنك استخراجه وأنت في المنزل
  • التوفير وخفض التكاليف: من الواضح أنه عند اعتماد أساليب التحول الرقمي في الشركة. سيؤدي هذا بالطبع إلى تحقيق وفورات في التكاليف وصيانة المعدات وتكاليف الطاقة والخدمات اللوجستية.
  • دوام العمل: لأن التحول الرقمي يعتمد على التشغيل الآلي ، وبالتالي فإن الشركات أو الدول التي تتبناه ستضمن استمرارية تقديم الخدمات حتى في ظل الكوارث
  • المرونة: وذلك بضمان القدرة على التكيف بسرعة مع التغييرات التي تحدث من خلال إجراء تعديلات على قاعدة البيانات بسهولة دون تعقيدات وتكاليف.
  • القضاء على الفساد: قد يتم استغلال معظم الخدمات ، وخاصة الخدمات المؤسسية ، من قبل البعض. وكأن الرشاوى مفروضة مقابل الحصول أو تسريع الوصول إلى خدمة معينة ، وبالتالي فإن التحول الرقمي ، بما في ذلك الوساطة بين العميل والمؤسسة ، يقضي على هذه التجاوزات
  • زيادة القدرة التنافسية: من خلال خلق ساحة جديدة للمنافسة بين الشركات بخصوص أي منها سيقدم خدمة أفضل للعميل بشكل أسرع وأكثر دقة من خلال البرامج والمنصات الإلكترونية
قد يهمك أيضا:  كيفية تثبيت DaVinci Resolve في لينكس

أهمية التحول الرقمي

التحول الرقمي

مع دوامة التنمية التي ابتليت بها العالم والمد التقني العظيم. أصبحت عملية التحول الرقمي ضرورة ملحة لجميع الشركات والدول. ليس من قبيل المبالغة أن نقول إن الشركات التي ترفض الدخول في هذا المجال ستنخفض شيئًا فشيئًا ، وبالتالي تموت. اليوم ، نجد أن معايير بقاء الشركات وتوسعها وأشكالها المختلفة ليست فقط القوة ، ولكن أيضًا القدرة على التكيف. هذا ما حدث مع نوكيا التي أعلنت إفلاسها نتيجة عدم قدرتها على مواكبة التطور الكبير الذي حدث في قطاع الأجهزة المحمولة. تأتي ضرورة التكيف مع التحول الرقمي ليس فقط لمواكبة العصر ، ولكن أيضًا نتيجة لأهميته الكبيرة المتمثلة في الأهداف التي ذكرناها أعلاه.

أمثلة على التحول الرقمي والرقمنة

التحول الرقمي

هناك العديد من الأمثلة الناجحة لعمليات التحول الرقمي. مما أدى إلى رفع القيمة السوقية للشركة العاملة في هذا المجال. أو لتسهيل حياة المواطنين في النظام المؤسسي للدولة. من بين هذه الأمثلة:

  • شركة نسبرسو: أطلقت Nespresso برنامج CRM. والتي تعتبر ترجمة عملية لمفهوم التحول الرقمي (لأنه ، كما ذكرنا سابقًا ، تغيير جذري في طريقة تقديم الخدمات). يوفر هذا التطبيق الفرصة لمحبي هذه الشركة لزيارة فروعها عن بعد من خلال التطبيق بزاوية عرض تصل إلى 360 درجة. العمل على اختيار دهانهم بطريقة فنية وسريعة وحديثة
  • شركة دومينوز بيتزا: والتي عملت على إطلاق خدمة تمكن عملائها من تسجيل طلب عن بعد. ومتابعة عملية الشحن والتوصيل خطوة بخطوة. وكان لذلك أثر كبير في رفع قيمتها السوقية وتوسيع شريحة المتعاملين معها
  • الهند الهند هي واحدة من الدول الرائدة في مجال التحول الرقمي والرقمنة. عملت مؤخرًا على إطلاق نظام يسمى Adar يستخرج بطاقات الأرقام الوطنية. يعتبر هذا النظام الأقوى والأكثر تطوراً في العالم ، وبالتالي ساهم في القضاء على الفساد بشكل كبير
  • المملكة المتحدة: تعتبر المملكة المتحدة من أكثر الدول تطوراً وتطوراً ، بالنظر إلى أن الرقمنة والتحول الرقمي مجال ليس له أي آفاق. حتى لو تم تطوير الدولة ، فإنها تضيف إلى تنميتها قيمة إضافية عندما تستثمر في هذا القطاع. عملت المملكة على تطوير نظام لمكافحة التهرب الضريبي. وقد أعاد هذا النظام الكثير من الأموال إلى المملكة
قد يهمك أيضا:  كيفية تحويل صورة إلى pdf

خطوات عملية التحول الرقمي

التحول الرقمي

عملية التحول الرقمي ليست عملية عشوائية. بل يحتاج إلى بروتوكول محدد يجب على الطرف الراغب في إجراء هذا التحول داخل ممرات عمله القيام به. حتى يصبح هذا التحول ثورة تروج لها. وهذه الخطوات هي:

1. حدد الهدف: قبل الشروع في عملية التحول الرقمي ، وهي عملية رتيبة وتحتاج إلى خطوات منظمة. تحتاج إلى فهم دوافعك لإجراء هذا التغيير وكذلك فهم احتياجات العمل.

2. البدء بالعنصر البشري: نقطة البداية للتغيير ، بالطبع ، على أكتاف الكادر البشري ، بما في ذلك الموظفين والإداريين. لذلك يجب أن يكون لديهم درجة من الوعي والقدرة على التعامل مع الواقع الرقمي الذي ستسلكه الشركة أو الدولة في اتجاهها

3. عملية التحويل: تتم عملية التحويل بشكل تسلسلي من خلال توفير الأدوات والأجهزة التقنية التي تشكل لبنة البناء الأساسية في عملية التحويل الرقمي. هنا ، يجب أن نركز على إزالة الحواجز والعقبات التي قد تعيق عملية التحول. وتطبيق التقنيات والبرامج والتركيز على الفائدة التي سيجنيها العميل.

في الختام ، كان هذا مقالنا عن عملية التحول الرقمي. وهو ما تحول نتيجة العاصفة الفنية إلى ضرورة لا ترف. واليوم نرى أن الشركات والدول التي لم تؤسس موطئ قدم لها في هذا المجال قد انحرفت عن القطيع وتخلفت عن الحضارة. لا تنسوا مشاركة المقال مع اصدقائكم للاستفادة .

Content Protection By Dmca.com

محمد النبراوي

🧰 مستشار مالي ، محلل نظم ، 🛠️ صانع محتوى ، 🌐 مترجم. أحب 💾 التكنولوجيا والعلوم ، وشغوف ✍️ بالكتابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الإعلانات