الأخبار

الآثار المحتملة لإتاحة وسائل الدفع الخارجية عبر آب ستور

أثبتت شركة Epic Games قوتها بتحدي آبل قانونيًا، وصحيح أن الشركة قد فشلت في تحقيق أهدافها الرئيسية مثل إعادة فورتنايت لنظام iOS. إلا أن نتيجة المعركة القانونية قد تؤدي إلى تغيير شامل في متجر آب ستور.

وقد حكمت المحكمة الأمريكية، من خلال القاضي جونزاليز روجرز، على آبل بإتاحة وسائل دفع خارجية ضمن التطبيقات والألعاب على متجر آب ستور. أي أن المطورين سيكونون قادرين على إضافة وسائل دفع خارجية بجانب وسيلة الدفع الافتراضية والتي تتم من خلال آبل.

وهذا القرار وبدون شك سيؤثر سلبًا على إيرادات آبل من المتجر. حيث إن الشركة تحقق 19 مليار دولار أمريكي سنويًا فقط من نسبته – والتي تصل إلى 30% – من مبيعات التطبيقات والألعاب على المتجر.

اقرأ أيضًا: آبل و Epic Games خسرتا المعركة القانونية

وتتوفر التطبيقات والألعاب لنظاميّ iOS و iPadOS من خلال متجر تطبيقات آبل حصرًا. ومن ناحيتها فلم تلزم المحكمة آبل بأن توفر وسائل خارجية لتحميل التطبيقات والألعاب، ولم تلزم آبل أيضًا بتخفيض نسبتها من المبيعات.

توفير وسائل دفع خارجية عبر آب ستور

يؤثر القانون الجديد في السوق الأمريكي بشكل رئيسي. نظرًا لأنه القانون ينطبق على هذا السوق حصرًا في الوقت الحالي. إلا أن هذا لا يجعل الأمور أفضل. حيث إن هذا السوق لوحده يكفل لآبل 6.3 مليار دولار أمريكي من أصل 19 مليار دولار أمريكي. وذلك حسب بلومبيرج.

ولن تتأثر التطبيقات والألعاب المدفوعة بهذا القانون الجديد. حيث إن هذا النوع من المشتريات سيتم في الخضوع لنظام آبل للشراء حصرًا. لكن المشتريات ضمن التطبيقات والألعاب المجانية هي التي ستتغير بشكل كامل.

وذلك حيث إن المطورين سيكونون قادرين على إتاحة وسائل دفع خارجية داخل التطبيقات. وفي حالة قيام المطورين الكبار بذلك سريعًا فإن التأثير سيكون كارثي في آبل.

وذلك حيث إن 95% من إجمالي إيرادات متجر آب ستور تأتي من 2% من المطورين. أي من التطبيقات الكبيرة.

اقرأ أيضًا: خطوات قد تساعد آبل لتثبت اهتمامها بمستخدمي آب ستور

كما أن 70% من إيرادات متجر آب ستور تأتي من الألعاب، في حين أن ما يصل إلى 98% من المدفوعات الداخلية تأتي من تطبيقات الألعاب أيضًا. وذلك نظرًا لأنها مدفوعات مستمرة ومتتالية وبعضها يكون شهريًا.

وبالنظر لقائمة الألعاب الأكثر نجاحًا على متجر آب ستور نلاحظ أن كلها – عدا ماينكرافت – عبارة عن ألعاب مجانية تضم مدفوعات بداخلها.

ومن ناحية أخرى فإن قرارات المستخدمين الشخصية سيكون لها تأثير كبير. حيث إن 70% من إيرادات آبل من الألعاب تأتي من 10% فقط من اللاعبين، حيث إنهم اللاعبين الأكثر إنفاقًا، وفي حالة رغبتهم في الدفع عبر وسائل الدفع الخارجية فإن آبل ستتأثر أسرع.

لكن ما قد يخفف الوضع على آبل هو أن المستخدمين قد يفضلون الاستمرار في استخدام طريقة الدفع التقليدية. نظرًا لأنها الأكثر أمانًا وسهولة، وهذه النقطة تعتمد بشكل كبير على كيفية تطبيق أنظمة الدفع الخارجية.

المطورون يتحركون

أعلن عدد كبير من المطورين عن أنهم سيبدأون في الاعتماد على وسائل الدفع الخارجية. وهي التي ستبدأ في التوفر في 9 ديسمبر المقبل إن لم يجد جديد. كما أن Epic Games قد أعلنت أنها ستستأنف في الأحكام، وآبل كذلك.

وقد أعلن مطورو تطبيق إدارة البريد الإلكتروني Hey عن أنهم سيبدأون فورًا في استخدام وسائل الدفع الجديدة. وذلك بعدما خاضوا حربًا مع آبل خلال العام الفائت بسبب حصتهم الضخمة من المدفوعات.

اقرأ أيضًا: هل يستفيد مطورو آبل من تغييرات متجر آب ستور

وعلى عكس ما يتوقعه البعض. لم يتحمس معظم المطورين للنظام الجديد. وذلك لأن نظام المدفوعات الخاص بآبل ضمن آب ستور يوفر مميزات عديدة لمطوري التطبيقات، مثل سهولة استلام الأموال والتكامل مع أنظمة الضرائب في دول عديدة، وصولًا إلى سهولة استرجاع المدفوعات والتكامل مع خدمة آبل باي.

اقرأ أيضًا: كوريا الجنوبية تهدف إلى إنهاء هيمنة آبل وجوجل

وبشكل عام، لن تخسر آبل نسبتها الضخمة من المدفوعات إلا في حالة اتخاذ التطبيقات الشهيرة قرارها بدعم وسائل الدفع الخارجية من ناحية، واعتماد المستخدمون على هذه الوسائل من ناحية أخرى.

اقرأ أيضًا: طرق تساعدك في تنظيم التطبيقات في هاتف آيفون

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات