صحة

احذر.. العلاج ببدائل هرمون الغدة الدرقيه يزيد خطر الوفاة

أفادت دراسة جديدة صادرة عن جمعية الغدد الصمّاء أن العلاج ببدائل هرمون الغدة الدرقية لكبار السن من المرضى يزيد خطر الوفاة لديهم مقارنة بعدم العلاج به، وفقًا لما ذكره مجلة  “MD Mag”.

وقالت الباحثة الرئيسية في الدراسة، جينفر مامين من جامعة جونز هوبكنز :”بتحليل حالة الغدة الدرقية لأكثر من ألف مشارك في دراسة بالتيمور الطولية للشيخوخة  لتحديد آثار علاج ليفوثيروكسين –  وهو بديل هرمون الثيروكسين الذي تفرزه الغدة الدرقية- على البقاء بين كبار السن، وجد الفريق أن علاج التغيرات في هرمون “الثيروتروبين” – الهرمون المطلِق لمنشط الدرقية- المرتبط بالتكيف مع الشيخوخة يمكن أن تضر بشكل سلبي بتعويضات التوازن “الاستتباب” الرئيسية”.

وعادة ما يكون لدى كبار السن ارتفاع في هرمون الغدة الدرقية مقارنة بالمستويات الطبيعية للغدة الدرقية.

وأظهرت نتائج الأبحاث السابقة أن الارتفاع في الهرمونات يمكن أن يعكس تطور قصور الغدة الدرقية في بعض البالغين، بينما بالنسبة للآخرين، كان التكيف مع التغيرات المرتبطة بالعمر في الصحة، وليس مرض الغدة الدرقية.

ونتيجة لذلك، قد يتلقى بعض هؤلاء كبار السن علاجًا غير مناسب أو مفرط لهرمون الغدة الدرقية، وهو علاج قد يقاوم التكيفات الهامة اللازمة لشيخوخة صحية.

وحددت مامين والفريق البحثي حالة الغدة الدرقية لـ 1054 مشاركًا في عمر الـ65، و قام الباحثون بتقييم خطر الوفاة كل عام مابين عامي 2003 حتى 2018 وتعديل تحليلاتهم للعوامل الديموغرافية والصحية التي كان يمكن أن تؤثر على البقاء.

وخلال فترة الدراسة، حدثت 245 حالة وفاة، وتمكن الفريق من إثبات الضرر المرتبط بمكملات هرمون الغدة الدرقية.

وأوصت مامين بتكرار الاختبار بعد العثور على ارتفاع معزول لهرمونات تحفيز الغدة الدرقية لدى كبار السن، ودعت إلى توخي الحذر عند التفكير في علاج هرمون الغدة الدرقية”.

اظهر المزيد

medo

عش بالأمل وقدر قيمة الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock