الأخبار

إيلون ماسك يحاول استعادة الصين من جديد

عانت شركة (إيلون ماسك) Elon Musk لتصنيع السيارات الكهربائية تيسلا لشهرين قاسين في الصين، ويحاول الرئيس التنفيذي الآن استعادة بكين.

وأثنى الرئيس التنفيذي للشركة على الصين خلال مقابلة مع محطة تلفزيون الصين المركزي الحكومية CCTV، حيث تعهد بأن تصبح البلاد أكبر سوق لصناعة السيارات الكهربائية لديه على المدى الطويل.

كما أشاد بالأهداف الاقتصادية والمناخية للصين، وبالرغم من أن البلاد حاليًا هي أكبر مصدر للانبعاثات الدفيئة في العالم، لكنها وعدت بخفض الانبعاثات بشكل كبير خلال العقد المقبل أو نحو ذلك.

وقال ماسك لقناة CCTV خلال المقابلة : أنا واثق جدًا من مستقبل تيسلا في الصين، وأعتقد أن الاقتصاد الصيني يمكن أن يعمل بشكل جيد للغاية خلال العقد المقبل ويصبح أكبر اقتصاد في العالم، كما أنه ملتزم بمستقبل مستدام للطاقة.

وقد يكون هذا الثناء محوريًا لمستقبل تيسلا في الصين، إذ بينما تمتعت الشركة بمعاملة خاصة من السلطات الصينية في السنوات القليلة الماضية، فقد واجهت انتقادات شديدة في الأسابيع الأخيرة.

وفي الشهر الماضي، استدعى المسؤولون الصينيون تيسلا لمواجهة أسئلة حول جودة سياراتها المصنوعة في شنغهاي.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع، أفادت عدد قليل من وسائل الإعلام أن الجيش منع سيارات تيسلا من دخول مجمعاته بسبب مخاوف من استخدام كاميراتها للتجسس.

وتناول ماسك مخاوف التجسس قائلاً في مؤتمر تنمية صيني: إن سيارات شركته لن تُستخدم أبدًا لمثل هذه الأغراض.

لكن تصريحاته عبر CCTV ذهبت خطوة إلى الأمام نحو الإشادة ببكين والتأكيد على أهمية السوق بالنسبة لشركة تيسلا.

وتمثل الصين خُمس عائدات شركة تيسلا، وهي ثاني أكبر سوق لها بعد الولايات المتحدة.

وقال ماسك لشبكة CCTV: ستكون الصين على المدى الطويل أكبر سوق لنا، حيث نصنع أكبر عدد من المركبات وحيث يكون لدينا أكبر عدد من العملاء.

وأشار ماسك إلى مخطط بكين الطموح للهيمنة الاقتصادية على مدى السنوات الخمس المقبلة، وقال: إنه معجب بأهداف المناخ في البلاد.

وقال الرئيس الصيني في شهر سبتمبر الماضي: إن البلاد ستكون محايدة للكربون بحلول عام 2060، وقد أوضحت الحكومة بالتفصيل بعض الطرق التي تنوي من خلالها تحقيق هذا الهدف، بما في ذلك بناء المزيد من محطات الطاقة النووية ومنشآت الطاقة النظيفة.

وقال إيلون ماسك: هذه أهداف قوية للغاية، وأعتقد أنها أهداف عظيمة، وأتمنى أن يكون لدى المزيد من الدول هذه الأهداف، وأنا على ثقة تامة من أن مستقبل الصين سيكون عظيمًا.

وبالرغم من أنه لا يتحدث الصينية، إلا أن ماسك هو أحد أشهر قادة الأعمال الأمريكيين في الصين.

وانتشر مقطع فيديو له وهو يرقص على خشبة المسرح خلال الظهور الأول لسيارة Model 3 المصنوعة في شنغهاي أوائل العام الماضي عبر موقع Weibo.

وقد قال رئيس مجلس الدولة ذات مرة: إنه سيكون سعيدًا بمنح ماسك البطاقة الخضراء الصينية بعد أن قال رجل الأعمال الأمريكي: إنه يحب الصين كثيرًا.

ولدى ماسك نحو 1.7 مليون متابع عبر منصة التواصل الاجتماعي الصينية Weibo، أكثر من الرئيس التنفيذي لشركة آبل، لكن أقل من مؤسس شركة مايكروسوفت، (بيل جيتس) Bill Gates، الذي لديه 4.1 ملايين متابع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات