الأخبار

أفضل المواقع العربية في شتى المجالات

تتضمن عددًا من المواقع الهامة التي تُقدم المعلومات الموثوقة في كافة المجالات والاهتمامات والتخصصات، والتي تُساهم بشكل كبير في إثراء ثقافة الشعوب العربية والأجنبية.

وبعد أن أصبحت الأجيال الصاعدة تتخذ شبكة الإنترنت بصفتها مصدرًا أساسيًا للبحث عن كل ما تنشده في مختلف المجالات، فضلًا عن الكتب، تنافست المواقع على تقديم المحتوى المُميز الذي يجذب فئات عدة.

وأصبح من الصعب على المتصفحين أن يجدوا مواقعًا ذات شفافية ومصداقية عالية تمدهم بالمعلومة الحقيقية بشكل ميسر وبسيط بعد أن ازدحم الإنترنت بالمواقع التي تُقدم المحتوى غير الصحيح لجني المُشاهدات فحسب.

ومن هنا برزت أهمية التعرف على أفضل المواقع العربية التي تمدنا بالمعلومات السليمة في شتى المجالات، وفيما يلي أبرز تلك المواقع.

أفضل المواقع العربية العامة لتوسيع آفاق معرفتك:

موقع محتويات:

يسعى موقع محتويات من انطلاقه تجاه هدفه السامي ليكون المرجع الأول للمحتوى العربي، وذلك تبعًا لما قدمه من مجالاتٍ مختلفة، فقد عرض من خلال أقسامه كوكبة من المقالات الإسلامية والأدبية والعلمية والطبية، فضلًا عن اهتمامه بالأسرة العربية، وخاصةً الأم وأطفالها.

ولم يلبث إلا أن قدم نصائحًا للتغذية والرياضة وضرورة مُمارستها بشكل مُتوازن، كما عرض عدة مقالات تخص المجتمعات العربية والخدمات التي قد يحتاجها المواطن من بنوك واتصالات وغيرها.

وسرد الكثير عن التعليم والصحة وكافة الأشياء التي تخص الطالب العربي، من قواعد نحوية وقوانين ونظريات، بل وإذاعتها المدرسية.

واهتم بكل ما قد يخطر ببال أي فرد من أي فئة داخل الوطن العربي، وصولًا إلى الأحلام وتفسيرها من كبار المُفسرين، وخصص جزءًا للترفيه عرض فيه مقالات للتسلية وأسئلة الذكاء.

ونشر مقالات في علم الأبراج، وعلم الفلك وجزءًا يعرض شخصيات عالمية من المخترعين والمكتشفين.

موقع مقالاتي:

أبدع موقع مقالاتي في تقديم المحتوى الهادف، بدءًا بقسم الطهي وفنونه الذي حوى مقالات عديدة عن المقبلات والمعجنات وكل ما يخص المطبخ العربي والغربي.

وتوسع ليُضيف أبحاث جامعية للطلاب ودروس في اللغة الإنجليزية والعربية، إضافةً إلى القسم الديني الذي اشتمل على القرآن والأحاديث النبوية والأدعية الهامة.

واستطرد في ما يخص الأسر العربية بدءًا من تكوينها إلى الحفاظ عليها بمقالات تخص الحياة الزوجية، بالإضافة إلى مقالات الحمل والرضاعة.

كما يشمل قسم الأدبيات الحكم والخواطر وآخر عن القصص والروايات وثالث عن العبارات والأقوال، ومن ثم انتقل إلى قسم الطب ليُقدم الفحوصات الطبية والأمراض وعلاجها.

ونشر العديد من دراسات الجدوى للمشاريع الصغيرة والكبيرة وقدم جزءًا خاصًا بتداول العملات، وخصص قسمًا للحيوانات والنباتات بكل ما يخصها، وآخر للسياحة والآثار، وعادات وتقاليد البلاد المتباينة وتعدادها السكاني.

وتميز بالقسم التقني الذي يشمل الألعاب الإلكترونية والترددات المختلفة للقنوات التليفزيونية وتطبيقات الهواتف الذكية.

موقع المرجع:

تم تقسيم موقع المرجع إلى عدة مراجع قيمة تحتوي على أجزاء وبكل جزء العديد من المقالات التي تخصه، أهمها المرجع الديني والأدبي والطبي، وذلك بالنظر إلى كونهم محط اهتمام طبقة عريضة من المتصفحين.

وقدم مرجعًا تقنيًا وآخر تعليميًا لطلاب الصفوف الدراسية المختلفة، كما اهتم بالمجتمع والأسرة، وسرد مرجعًا تفصيليًا لكل ما تنشده الأسر الشرقية.

وتميز بالمرجع المنوع الذي يتضمن مقالات ترفيهية للتسلية وشغل أوقات الفراغ بأفكار إيجابية تُنمي الذكاء لدى الأشخاص ومهاراتهم، فضلًا عن المعلومات العامة التي تثري ثقافتهم والروايات والقصص التي تُرسخ المبادئ الأصيلة للنشئ الجديد.

أفضل المواقع العربية المتخصصة لكافة الاهتمامات 2021:

موقع رقيم:

أحد المواقع البارزة التي تسعى إلى تنفيذ شعارها وهو أن يبني إنترنت يتحدث العربية، وهذا كان الهدف المنشود من وراء إطلاقه، بالإضافة إلى جعل أوقاتك ممتعة ومفيدة في آنٍ واحد بقراءة مقالاته الحصرية التي تجذب انتباه فئة كبيرة.

كما يسمح الموقع للمتصفحين بالتربح بعدة طرق، أهمها أن يقوموا بنشر المقالات التي يعرضها وأن يتفاعلوا بشكل واضح مع المقالات بتعليقاتهم.

ويسهم في تنمية موهبة الكتابة ويجعل صاحبها يُمارسها بطلاقة بل ويتكسب من ورائها ربحًا، ولمحبي التسويق قدم لهم ميزة جني عائد مادي من خلال كتابة تقييمات عن منتج بعينه كتسويقًا له بمقابل مادي.  

موقع إدراك:

يعد من إحدى مبادرات مؤسسة الملكة رانيا، وهو متخصص في الكورسات والدورات تحت شعار تعليم مجاني إلكتروني باللغة العربية، حيث يقدم باقة من الدورات التدريبية المميزة، من أهمها برنامج التصميم الهندسي وتقنيات الألعاب التحفيزية والتثقيف النفسي والخرائط الذهنية.

وإلى جانب ذلك، هناك المناهج الدراسية للطلاب التي تحاكي مناهجهم لكافة المراحل التعليمية بدءًا من صفوف رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر، كما خصص جزءًا لأولياء الأمور لمتابعة الأبناء وآخر للمعلمين يتيح لهم إنشاء منصات افتراضية لطلابهم.

اليوم السابع:

يعد واحدًا من أهم المواقع المصرية الإخبارية التي ترصد حركة الشارع المصري، وتعرض أحدث الأخبار والمُستجدات داخل الدولة، والتي تهم المواطن ويسعى لمعرفتها أول بأول، والأهم من ذلك أنه يقدمها بكل مصداقية وأمانة ودون تحيز لفئة معينة.

كما يهتم الموقع بعرض مقالات متنوعة في كافة مجالات الحياة، بدايةً من الأسرة والطفل وانتقالاً إلى عالم الطهي، بالإضافةً إلى طرحه كل ما هو جديد ومتعلق بالسلع التموينية المدعمة.

ويعرض أيضًا الأحداث الحصرية سواء الإيجابية أو السلبية منها، مثل: حوادث القطارات أو قرارات تأجيل الدراسة ومواعيد الامتحانات.

موقع أمازون:

من أقوى المواقع الموثوقة للتسوق عبر الإنترنت، كما أنه يُعد أكبرها لما يتضمنه من كافة المنتجات التي قد تخطر بأذهان المتسوقين، ويتسم بتوفير الأمان التام لمستخدميه، بالإضافة إلى ما يقدمه من نظام التقسيط بفائدة 0 في المئة، ونظام برايم الذي يُتيح للمتسوق أن يحصل على شحنٍ مجانيٍ، إلى جانب العروض والخصومات التي يقدمها بشكل دائم.

المصحف الإلكتروني بجامعة الملك سعود:

يقدم الموقع سبعة عشر لغة، وترجمة لكافة المصطلحات والمعاني القرآنية لأكثر من عشرين لغة، كما يُقدم ترجمة صوتيةً للغتين وسبعة تفاسير.

كما يوفر التلاوات المختلفة لأشهر القراء، مثل: المنشاوي والحصري وياسر سلامة وعبد الباسط ومشاري العفاسي وسعد الغامدي وغيرهم، بالترتيل والتجويد، ويُوفر لمستخدميه خاصية التكرار للآيات لتسهيل الحفظ خاصة للأطفال والمكفوفين.

موقع الإمام بن باز:

يضم الموقع الفتاوى القديمة التي قد يُحب المسلم دراستها أو يستفيد منها في أبحاثه، والفتاوى المعاصرة التي يحتاجها اليوم بعد أن زادت الفتن والفتاوى المتميعة.

كما يعرض الموقع جزءًا خاصًا بالفوائد القرآنية ومختارات من أصول الفقة الإسلامي وتربويات، بالإضافة إلى فوائد الأحاديث النبوية الشريفة ودرر متنوعة.

موقع بالعربي نتعلم:

صمم خصيصًا للأطفال ليُقدم لهم توجيهات تعليمية عن طريق الروايات والألعاب التعليمية، التي تنمي مواهبهم وتزرع بداخلهم السلوك السوي والصفات الحميدة.

كما يعرفهم بالحروف العربية بأحدث الطرق التي تستخدم أصوات الحيوانات وأسمائها لجذب انتباههم بالأسلوب الشيق، بالإضافة إلى التمارين الإدراكية والأنشطة التي يقدمها بشكل سلس وبسيط.

أكاديمية نون:

تهدف المنصة إلى تبسيط العملية التعليمية لمرحلة الثانوية العامة من خلال توفير كوكبة من أمهر المعلمين المصريين في كافة المواد الدراسية، وجاءت فكرتها من سؤال لماذا تذاكر بمفردك؟ والأفضل أن تتشارك مع مجموعة توجد لك جوًا تعليميًا مختلفًا.

كما عرض الموقع بنكًا للأسئلة ومنافسات طلابية تُنمي من القدرة على العصف الذهني، وقد سجل على المنصة حتى الآن أكثر من تسعة ملايين طالبًا وطالبة.

موقع كوكباد:

يعتبر موقع الطبخ الاول في العالم، ويتميز بكونه يُقدم وصفات لأشهى المأكولات العربية والغربية، ويستمد شهرته من كونه يسمح لمتابعيه بنشر وصفاتهم الخاصة بصورها عبر الموقع مرفقةً بطريقة التحضير، ومن ثم تتبادل ربات البيوت الوصفات مع بعضهن.

كما أسهم في تعليم الكثير من المبتدئات أصول الطبخ بكل تفاصيله الدقيقة ليكتسبوا الثقة في أنفسهن ويبتكرن في التزيين ومن ثم يقمن بتصوير الوصفة وعرضها ليُشاهدها كل من يتصفح الموقع.

موقع فوشيا:

يهتم موقع المرأة المتألقة بكل ما يخص المرأة العربية من فن ومشاهير وأزياء بأحدث صيحات الموضة العالمية، كما يعرض مقالات لتثقيف المرأة في شتى المجالات، بالإضافة إلى طرق العناية ببشرتها وجمالها، وكيفية تنسيق الألوان والأزياء لتتناسب مع الموضة، ومن أبرز اهتماماته نشر أخبار النجوم العرب والأتراك والأجانب بكل تفاصيل حياتهم الشخصية والفنية.

موقع واجباتي:

يُقدم الموقع محتوى مختلف على الإطلاق، إذ تخصص في عرض حلول كافة دروس المناهج الدراسية بشكل صحيح ليتمكن الآباء والطلاب من مراجعة الحلول والتأكد منها، وخاصة في ظل سياسة التعليم أونلاين.

كما يُمكنهم من تصفح جميع الدروس الخاصة بالمراحل التعليمية المختلفة، ويتم تحديثه الآن لتزويده بحلول المناهج الجديدة لعام 1442 هجريًا.

موقع حسوب:

حملت مجموعة من الشباب مهمة على عاتقها ألا وهي تطوير العالم العربي، حيث عملوا على فتح فرص جديدة أمام الشباب أمثالهم لتحقيق ذاتهم من خلال منصتين، أولهما هي منصة عربية للأعمال الحرة، والثانية إعلانية تضم أكبر شبكة في شمال قارة إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، فضلًا عن المنتجات التي تعرضها الشركة من صور رائعة وأكاديمية حسوب وغيرها.

كما يُوفر الموقع فرصًا للشباب للعمل الحر طبقًا لمجال دراستهم أو بناءً على العمل الذي يتقنه، من خلال موقعي خمسات ومستقل لتوظيف المستقلين لإتمام الأعمال البسيطة بمقابل مادي مبني على مدى خبرة الشاب، وذلك عن طريق فريق عمل شغوف ونشيط من كافة الدول العربية.

ونصل بهذا إلى ختام مقالنا الذي كان مخصصًا لمساعدتك في مواجهة البحث القاتل للوقت عن المعلومة الدقيقة والمرجع الشامل من خلال تزويدك بدليل أفضل المواقع العربية في شتى المجالات، بما في ذلك العلمية والبحثية والدينية والترفيهية، وكذلك مواقع الأطفال الهادفة، وغيرها من المواقع العربية الموجهة نحو فئات بذاتها وتلبي اهتماماتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات