برامج وتطبيقات

أجهزة ماك من إنتل تفتقر لأفضل ميزات macOS Monterey

أعلنت شركة أبل أن أجهزة ماك التي تعمل بمعالج إنتل، لن يتم تفعيل بعض مميزات تحديث MacOS Monterey، هذا وأصدرت شركة آبل أول أجهزة ماك المزودة بشرائح M1 في شهر نوفمبر 2020، بما في ذلك أي نموذج MacBook Air و MacBook Pro بقياس 13 إنشًا و Mac mini و iMac.

وفي صفحة ميزات macOS Monterey، تشير الطباعة الدقيقة إلى أن هناك عدة ميزات تتطلب جهاز ماك بشريحة M1. 

وإليك الميزات الجديدة التي لن تتمكن من استخدامها في macOS Monterey:

  • الوضع الرأسي في فيس تايم: الذي يعمل على تعتيم الخلفية خلفك أثناء إجراء مكالمة فيديو.
  • النص المباشر Live Text: الذي يسمح لك بنسخ النص ولصقه أو البحث عنه أو ترجمته داخل الصور.
  • عرض الكرة الأرضية الجديد التفاعلي الثلاثي الأبعاد في تطبيق الخرائط.
  • خرائط أكثر تفصيلاً في مدن مثل سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس ونيويورك ولندن في تطبيق الخرائط.
  • تحويل النص إلى كلام بمزيد من اللغات، بما في ذلك السويدية والدنماركية والنرويجية والفنلندية.
  • الإملاء على الجهاز الذي يجعل جميع عمليات المعالجة تحدث دون اتصال بالإنترنت.
  • إملاء لوحة مفاتيح غير محدود زمنيًا، حيث كان الإملاء في السابق يقتصر على 60 ثانية.

لم تشرح آبل سبب عدم توفر أي من هذه الميزات عبر أجهزة ماك المستندة إلى إنتل.

الجدير بالذكر أن شركة آبل تمر حاليًا بمرحلة انتقالية لمدة عامين من معالجات إنتل إلى رقاقات السيليكون المخصصة من آبل في أجهزة ماك، ومن المقرر أن يكتمل التغيير بحلول WWDC 2022.

هذا وأثبتت أجهزة ماك المزودة بشريحة M1 أنها أسرع بكثير من نظيراتها من إنتل، حتى أن النموذج الأساسي MacBook Air المزود بشريحة M1 يتفوق على جهاز MacBook Pro بقياس 16 إنشًا المستند إلى إنتل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى