دروس ومقالات

أبل تطلب من موظفيها العودة للعمل من المكتب بدءا من شهر سبتمبر

 طلبت شركة أبل Apple من موظفيها العودة إلى مكاتبها مرة أخرى بعدما أدت جائحة كورونا لعمل معظم الموظفين من منازلهم عن بعد طوال العام الماضي.

وفي رسالة بريد إلكتروني، أبلغ الرئيس التنفيذي لأبل Apple تيم كوك موظفي الشركة بأنه بدءا من شهر سبتمبر القادم سيعودون للعمل من المكتب.

وقال تيم كوك “على الرغم مما حققناه ونحن بعيدون إلا أننا افتقدنا شيئا أساسيا خلال العام الماضي وهو رؤية بعضنا البعض ولهذا سيعود موظفي الشركة للعمل من المكتب ثلاثة أيام في الأسبوع”.

وسوف يُطلب من معظم الموظفين الحضور إلى المكتب أيام الاثنين والثلاثاء والخميس، مع خيار العمل عن بُعد يومي الأربعاء والجمعة، وستعود الفرق التي تحتاج إلى العمل بشكل شخصي من أربعة إلى خمسة أيام في الأسبوع.

كما سوف يتمتع الموظفون أيضا بفرصة العمل عن بُعد لمدة تصل إلى أسبوعين بشكل سنوي ليكونوا أقرب إلى العائلة والأحباء، أو لظروف السفر أو أي سبب آخر وطلبات العمل عن بعد يجب الموافقة عليها من قبل الرؤساء.

إقرأ أيضا : أقوى رجال التقنية: تيم كوك

ما تطلبه أبل ليس غريبا، فبينما عمل الموظفون عن بُعد خلال جائحة فيروس كورونا، اشتهرت الشركة بعدم تشجيعها على العمل من المنزل قبل عام 2020.

وفي في ديسمبر الماضي، أخبر تيم كوك الموظفين أنه قد يُطلب منهم العودة إلى المكتب في وقت مبكر من شهر يونيو 2020 ولكن انتشار الفيروس التاجي منع حدوث ذلك.

أخيرا، لا يزال موقف أبل Apple من العمل عن بُعد متحفظا مقارنة بعمالقة التكنولوجيا الآخرين، حيث أعلنت جوجل أن 20 بالمائة من قوتها العاملة ستكون قادرة على العمل من المنزل بشكل دائم، وقال مارك زوكربيرج إن العمل عن بُعد “هو المستقبل” بينما مؤسس تويتر فسمح للموظفين بخيار العمل عن بعد مدى الحياة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى