الأخبار

آبل و Epic Games خسرتا المعركة القانونية

خاضت شركة Epic Games حربًا طويلة مع شركة آبل. وذلك بعدما تم حذف لعبة فورتنايت من متجر آب ستور بعدما أتاحت شركة Epic Games خيار الدفع بشكل مباشر داخل اللعبة. وهو ما يخالف عقدها، وما يخالف ما هو متعارف عليه على تطبيقات وألعاب نظام iOS.

وقد تم اتخاذ أول حكم قضائي في القضية. وبناءًا عليه وبكل بساطة، كلًا من آبل و Epic Games خسرتا المعركة القانونية. لكن خسارة شركة Epic Games كانت أكبر.

ولعل الوحيدين الذين ربحوا من نتائج تلك المعركة القانونية هم مطورو التطبيقات عمومًا، لكن Epic Games لم تكن من بينهم.

وقد حكم القاضي جونزاليز روجرز وأصدر أمرًا قضائيًا دائمًا على الصعيد الوطني بمنع شركة آبل من اعتماد وسيلة الدفع الخاصة بها كوسيلة دفع حصرية ضمن التطبيقات والألعاب، ومتجر آب ستور عمومًا.

اقرأ أيضًا: آبل تواصل تطوير مشروع السيارة الذاتية القيادة

الحرب بين آبل و Epic Games 

أقرت المحكمة الأمريكية المختصة بحق مطوري التطبيقات في إضافة وسائل دفع أخرى خاصة بهم. إلا أن القرار ليس واضحًا بعد، وينقصه الكثير من التفاصيل.

وذلك لأن المحكمة صرحت بإمكانية إضافة “زر” مخصص للدفع. وفي حقيقة الأمر، يعتمد القرار بشكل كامل على طريقة تعريف المحكمة لكلمة “زر”. إلا أن هذا القرار بشكل عام قد عرض آبل لخسارة ما يصل إلى 19 مليار دولار أمريكي.

وبالحديث عن شركة Epic Games فإن المحكمة لم تنصرها عمومًا. صحيح أن الشركة قد نجحت في دعوتها لإضافة وسائل دفع أخرى لمنع الاحتكار، إلا أنها قد نجحت في تحقيق أهدافها الخاصة.

ولعل الهدف الرئيسي للشركة ضمن هذه الحرب القضائية كان استعادة لعبة فورتنايت لمنصة iOS، ولم تنجح الشركة بأي حال من الأحوال في ذلك. حيث إن القاضي قد توصل إلى أن إضافة فورتنايت سابقًا لوسائل دفع خارجية كان بمثابة خرق واضح لتعاقدها مع شركة آبل.

اقرأ أيضًا: آبل قد ضخمت مخاوف البرامج الضارة لنظام ماك

ومن ناحية أخرى فآبل قد حظرت حساب Epic Games على متجر آب ستور بشكل كامل. لذلك وقد أقرّ القاضي، جونزاليز روجرز، بأحقية آبل في ذلك.

وتمتلك عملاقة كوربتينو الحق في رفض أي تطبيق أو لعبة من نشر Epic Games عمومًا. حتى لو كانت مملوكة من شركة فرعية لها، وهذا ما أقر به القاضي أيضًا ضمن الحكم النهائي.

ومن ناحية أخرى فشركة Epic Games قد خسرت أيضًا 3.6 ملايين دولار أمريكي لصالح آبل. وذلك لأن الشركة قد حققت 12.2 مليون دولار أمريكي من المدفوعات المباشرة ضمن لعبة فورتنايت قبل حذفها من طرف آبل، وقد أقر القاضي بأحقية آبل في 30% من هذا المبلغ. نفس النسبة التي تحصل عليها آبل من المدفوعات عمومًا.

اقرأ أيضًا: آبل يجب أن تسمح بأشكال أخرى من الشراء داخل التطبيق

خسارة Epic Games

لا يعتبر المبلغ السابق ذكره مبلغًا ضخمًا في عالم الشركات التقنية الرائدة. إلا أن هذا ليس كل ما خسرته Epic Games. حيث إن الشركة قد خسرت استثماراتها في مصروفات القضية المرفوعة ضد آبل، والتي تضم المصاريف القانونية وأتعاب المحاماة وبنود أخرى عديدة.

وإلى جانب ذلك فإن الخسارة الأكبر تكمن في عدد اللاعبين الذين فقدوا الوصول إلى لعبة فورتنايت على هواتف آيفون ولوحيات آيباد. حيث إن اللعبة قد حققت إيرادات تقدر بمبلغ 614 مليون دولار أمريكي على iOS فقط في أول عامين لهم. ومنهم 52.7 مليون دولار أمريكي في الربع الرابع من 2019 وحده.

ومنذ حذف اللعبة من المتجر فلم تعد Epic Games تحقق أي ربح منها إلا فقط من طرف اللاعبين الذين كانوا يمتلكونها على هواتفهم قبل إزالتها من المتجر. إلا أنهم لم يشكلوا فارقًا كبيرًا.

اقرأ أيضًا: بطارية MagSafe لهواتف آيفون تثير سخرية المستخدمين

آبل في خطر

لا شك في أن خسارة Epic Games كانت حقًا كبيرة. لكنها لا شيء بالمقارنة مع ما قد تتعرض آبل له من خسارة في حالة اعتماد المطورين على وسائل دفع خارجية في تطبيقاتهم.

وذلك حيث إن عملاقة كوبرتينو، وكما سلف الذكر، تحقق ما يصل إلى 19 مليار دولار أمريكي سنويًا من أرباح المدفوعات داخل التطبيقات أو مبيعات الألعاب والتطبيقات المدفوعة على المتجر. وثلث هذا المبلغ تحصل عليه الشركة فقط من السوق الأمريكي.

وبالرغم من أن Epic Games لم تتجرأ لوصف الحكم القضائي بأنه فوز لها، نظرًا لأنها لم تستعد لعبتها على منصات آبل. إلا أن منافستها قد فعلت. حيث إن آبل قد وصفت قرارات المحكمة بأنها “نصرًا مدويًا”.

ولعل الشركة محقة في ذلك، نظرًا لأنها في الأساس كانت متهمة ضمن تلك القضايا بكونها شكركة محتكرة طبقًا لنصوص قانون شيرمان لمكافحة الاحتكار، لكن انتهى بها الأمر لتكون متهمة بتهمة واحدة فقط تحت قانون أخف وهو قانون المنافسة غير المنصفة في كاليفورنيا.

اقرأ أيضًا: آبل تتغلب على مشكلات تصنيع ساعتها الذكية

ومن ناحية أخرى فإن المحكمة لم تحاول إجبار الشركة على إتاحة تنوع لمتاجر التطبيقات على آيفون، أو حتى إتاحة تنصيب التطبيقات بشكل خارجي. كما أنها لم تعلق على نسبة 30% التي تحصل عليها الشركة ولم تطالب بتخفيضها.

وبشكل عام، الشركة لن تقبل بأي شكل بخسارة 19 مليار دولار أمريكي سنويًا. ومن ناحية أخرى فقد وصفت قرارات المحكمة بأنها متحيزة إلى حد كبير. لذلك فإن لا أحد يعلم ما الذي سيحدث في الأشهر القادمة بهذا الشأن.

اقرأ أيضًا: كوريا الجنوبية تهدف إلى إنهاء هيمنة آبل وجوجل

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات