الأخباربرامج وتطبيقاتتطبيقات IOS

آبل تطلق نظام iOS 13.7 مع نظام إشعارات كورونا

أصدرت شركة اليوم الثلاثاء نظام التشغيل iOS 13.7 الذي يأتي بدعم نظام إشعارات التعرض الذي أُعلن عنه اليوم بهدف تمكين سلطات الصحة العامة من استخدام الهواتف الذكية للمساعدة في تتبع الاتصال دون الحاجة إلى إنشاء تطبيق.

ويسمح نظام إشعارات التعرض الجديد – المسمى Exposure Notifications Express – لمسؤولي الصحة العامة بإرسال ملف تكوين صغير إلى آبل وجوجل. وستستخدم شركتا التقنية بعد ذلك الملف لإعداد أنظمة يمكن لمالكي الهواتف الاشتراك فيها؛ لتحديد هل كانوا على مقربة من شخص ثبتت إصابته بفيروس كورونا الجديد.

ويُعد النظام امتدادًا لجهود تعقب الاتصال الخاصة بفيروس كورونا الحالية، لكنه يزيل العبء الواقع على الدول في الاضطرار إلى إنشاء تطبيق مخصص.

آبل
آبل تطلق نظام iOS 13.7 مع نظام إشعارات كورونا

وسينبه نظام iOS 13.7 المستخدمين إذا كان نظام إشعار التعرض متاحًا من السلطات الصحية المحلية، وسيسمح للمستخدمين بإعداده دون تنزيل أي تطبيقات جديدة. ولكن في أجهزة أندرويد، سيتلقى المستخدمون أيضًا رسالة المطالبة من نظام تشغيل الهاتف، ولكن لا يزال يتعين عليهم تنزيل تطبيق يُنشأ تلقائيًا.

وأطلقت ست ولايات أمريكية ونحو عشرين دولة تطبيقات إعلام بالتعرض تعتمد على تقنية (آبل-جوجل) في الأسابيع الأخيرة دون عقبات كبيرة. وأصبحت التطبيقات متوافقة بصورة متزايدة مع بعضها بعضًا، مما يسمح بالتتبع عبر الحدود. وهناك عدد قليل من الولايات القضائية، مثل: هاواي، تمضي قدمًا بتقنية تتبع منفصلة.

وكانت بعض الحكومات قد أشادت بالنظام، مما يمكن أن يساعدها على اختبار وعزل الأفراد المصابين بالعدوى على نحو أكثر كفاءة من مجرد سؤال المصابين عمن التقوهم ليحاول المصابون تذكر الأشخاص، وهو مما يزيد من فرصة نسيان بعضهم. ولكن بعض الحكومات لم تكن راضية بسبب القواعد التي وضعتها آبل وجوجل، والتي تحد من قدرتها على جمع بيانات مواقع المستخدمين وأرقام هواتفهم، وتفاصيل أخرى.

يُذكر أن نظام iOS 13.7 متاح للتنزيل اعتبارًا من اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق