الأخبار

آبل تطلب مستندات من سامسونج للدفاع عن نفسها

آبل إجبار منافستها اللدودة سامسونج على تسليم مستندات خاصة حول متجر تطبيقات الشركة الكورية؛ لأنها تدافع عن نفسها من الادعاءات بأنها تسيء استخدام الاحتكار.

وطلبت الشركة المصنعة لهواتف آيفون من سامسونج التخلي عن المعلومات كجزء من معركة قانونية ضد الادعاءات بأن شركة آبل تلحق الضرر بالمطورين والمستهلكين من خلال منع المنافسين من الوصول إلى متجر التطبيقات الخاص بها.

وأصبح موضوع سيطرة آبل على متجر التطبيقات محل تركيز بعد أن رفع مطور لعبة الفيديو فورتنايت (Fortnite) دعوى قضائية ضد شركة آبل بسبب الضرر الاحتكاري المزعوم، ودافع (تيم كوك)، الرئيس التنفيذي، عن الشركة في واشنطن.

ومع ذلك، فقد كانت آبل تدافع عن نفسها ضد ادعاءات مماثلة في المحاكم الأمريكية لأكثر من عقد.

وزعمت مجموعة من مالكي هواتف آيفون أن الرسوم البالغة 30 في المئة التي تفرضها آبل على المطورين مقابل عمليات الشراء داخل التطبيقات قد أدت إلى رفع الأسعار.

بينما تزعم مجموعة منفصلة من المطورين أن هذه الرسوم تجعل صانعي التطبيقات أسوأ حالًا.

وفي كلتا الحالتين، يزعمون أن شركة آبل قادرة على تحصيل الرسوم من خلال حظر المنافسين بشكل غير عادل عبر متجر التطبيقات الخاص بها.

ولتحدي الادعاءات، سعت آبل إلى الحصول على وثائق من سامسونج يعود تاريخها إلى 14 عامًا توضح كيف تدير الشركة الكورية متجرها للتطبيقات، الذي يمكن استخدامه لتنزيل التطبيقات وشرائها على هواتف أندرويد.

وتقول آبل: لدى هواتف أندرويد العديد من متاجر التطبيقات، من ضمنها متجر سامسونج، ومع ذلك تأخذ سامسونج نسبة 30 في المئة من مشتريات التطبيقات، مما يعني أن الرسوم لا يمكن أن تكون نتيجةً لاحتكار غير مراقب.

ويقول محامو الشركة في ملف قانوني: تعتزم شركة آبل الطعن في النظرية المركزية للمدعي بشأن الضرر التنافسي القائلة: إن عمولة آبل مرتفعة بشكل مصطنع؛ لأنه يجب على المطورين البيع من خلال متجر تطبيقاتها.

وطلبت شركة آبل رسميًا من الشركة الأمريكية التابعة لشركة سامسونج تسليم الأوراق، ومنها مستندات داخلية عالية المستوى حول المنافسة بين المنصات المحمولة، بالإضافة إلى بيانات مجمعة حول معدل التثبيت والاستخدام والإيرادات والأداء في متجر جالاكسي.

ويتم النظر في القضية المرفوعة ضد آبل، المكونة من شكاوى تعود إلى عام 2007 في محكمة فيدرالية أمريكية، بعد أن حصل مستخدمو آيفون في العام الماضي على الضوء الأخضر لمقاضاة آبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى