الأخبار

آبل أطلقت نظام Mac OS X قبل 20 عامًا

في 24 مارس 2001، أي يوم سبت، بدأت شركة آبل بالسماح للعملاء بشراء Mac OS X، خليفة نظام Mac OS الكلاسيكي.

واشتهر الإصدار الأول من نظام التشغيل Mac OS X، المسمى Cheetah، بواجهة Aqua مع تصميم على غرار فقاعة الماء لكل شيء من النوافذ إلى الأزرار.

ويصادف اليوم، 24 مارس 2021، مرور 20 عامًا على طرح نظام التشغيل Mac OS X للبيع، وقد مر نظام التشغيل بالعديد من التغييرات على مدار العقدين الماضيين.

واتخذت آبل مع نظام التشغيل إحدى الخطوات الأولى نحو التحول من شركة على وشك الفشل إلى واحدة من أكثر الشركات نجاحًا في العالم.

وسبق نظام التشغيل Mac OS X إطلاق أول جهاز iPod، وتم تقديم نظام التشغيل في خطاب آبل الرئيسي في شهر يناير 2000 في معرض Macworld Expo.

وقال (ستيف جوبز) في ذلك الوقت: إن نظام التشغيل Mac OS X يسعد المستهلكين ببساطته ويذهل المحترفين بقوته، وهو أهم برنامج من آبل منذ نظام التشغيل Macintosh الأصلي عام 1984.

وقدمت واجهة Aqua ما يعرف الآن باسم Dock، الذي يسهل الوصول إلى التطبيقات والمستندات، بالإضافة إلى أنها تضمنت برنامج Finder المُجدد من آبل لإدارة الملفات، واشتهرت Aqua بمظهرها الأيقوني، الذي تضمن أشرطة وأزرار تمرير شفافة.

وتضمنت الميزات الأخرى إدارة متقدمة للطاقة للسماح لـ iBooks و PowerBooks بالاستيقاظ من وضع السكون على الفور، وإدارة الذاكرة الديناميكية، ومحرك رسومات Apple Quartz 2D للحصول على رسومات مذهلة ودعم أوسع للخط.

وجاء النظام التشغيلي مع QuickTime 5 و iMovie 2 و iTunes و AppleWorks (برنامج إنتاجية آبل في ذلك الوقت).

وكان النظام الجديد، الذي تم إنشاؤه على أساس نظام التشغيل Darwin، يدعم العديد من تطبيقات Mac OS الحالية، لكن طُلب من المطورين ضبط التطبيقات، لذلك أصدرته آبل على مدار فترة تجريبية مدتها 12 شهرًا قبل طرحه للبيع.

وعند الإطلاق، كان سعر النظام 129 دولار، وكان إطلاقه في وقت كانت آبل لا تزال تفرض رسومًا على مستخدمي Mac مقابل الترقيات.

وأصبحت تحديثات Mac أقل تكلفة على مر السنين، وتوقفت آبل عن فرض رسوم عليها في عام 2013.

وكان ظهور نظام التشغيل Mac OS X بعيدًا عن الكمال، وكان لديه بعض مشكلات الاستقرار الرئيسية التي احتاجت آبل لحلها.

وتابعته آبل مع Mac OS X 10.1، المسمى Puma، بعد ستة أشهر فقط، وواصلت منذ ذلك الحين البناء على الإصدار الأصلي لعام 2001.

وأصبح نظام التشغيل Mac OS X في عام 2012 OS X مع إصدار Mountain Lion، الذي قدم تصميمًا بسيطًا.

وترافق Mountain Lion مع نظام التشغيل iOS 7، المعروف بأنه أحد أكبر إصلاحات التصميم لنظام تشغيل آيفون.

وطرحت آبل إصلاحًا رئيسيًا آخر للاسم في عام 2013 مع إطلاق OS X Mavericks، وجاء آخر تغيير مهم في عام 2016 عندما أسقطت آبل X وقدمت macOS 10.12 Sierra.

وكان المقصود من اسم macOS التوافق بشكل أفضل مع نظام التشغيل iOS، وأصبح هناك العديد من إصدارات macOS، وبلغت ذروتها في الإصدار الحالي macOS Big Sur.

وجلب macOS Big Sur أكبر تحديث لتصميمات آبل إلى macOS منذ أيام Mac OS X، حيث جدد كل شيء من انحناءات زوايا النوافذ إلى الألوان وتصميمات أيقونات Dock.

وصممته آبل ليكون بمثابة تجديد لكن مألوف في الوقت نفسه، بما في ذلك أشرطة قوائم أقل بروزًا، و Dock أكثر شفافية، وشكل دائري موحد لأيقونات التطبيقات، وأصوات نظام مجددة بالكامل.

وجدد التحديث أيضًا مركز الإشعارات عبر إضافة مفاتيح تبديل مركز التحكم للوصول السريع، بالإضافة إلى أنه يحتوي على تحديثات مهمة لمتصفح سفاري والرسائل والصور والخرائط والمزيد.

ومن المتوقع في وقت لاحق من هذا العام رؤية macOS 12، وبالرغم من أنه قد لا يجلب إصلاحات تصميمة كبيرة مثل Big Sur، فمن المحتمل أن تمتلك آبل ميزات جديدة مفيدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نحتاج للإعلانات لدفع تكاليف الموقع إعلاناتنا غير مزعجة نرجو إيقاف مانع الإعلانات